الاقتصادي

مؤشر «سوق دبي» يرتفع لأعلى مستوى خلال 14 شهراً

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - نجح المؤشر العام لسوق دبي المالي في الارتداد سريعاً باتجاه الصعود بعد جلسة واحدة من الانخفاض لالتقاط الأنفاس، ليقترب بنهاية تعاملات الأمس من اختراق مستوى دعم جديد عند 1700 نقطة.
ودعمت انتعاشة الأسهم القيادية في قطاعات العقارات والتأمين والاستثمار والتحسن القوي في مستوى السيولة الذي سجل أعلى قيمة له منذ نهاية مارس 2010، المؤشر العام للسوق امس الى الصعود لأعلى مستوياته منذ نهاية عام 2010، ويغلق مرتفعاً بنسبة 2,66% عند 1698,22 نقطة، بارتفاع وقدره 44,020 نقطة عن اغلاقه السابق.
وفيما تمكنت الأسهم المتداولة من تسجيل مكاسب قوية في قيمتها السوقية زادت عن 3,3 مليار درهم بنهاية جلسة الأمس، شهدت الجلسة بشكل عام ارتفاعا ملحوظا لحركة التداول، خاصة على مستوى السيولة التي قفزت بشكل كبير، مقارنة بتداولات جلسة الإثنين، لتصل الى 754,6 مليون درهم،بارتفاع زاد عن 60%، في حين ارتفعت أحجام التداول الى 644,2 مليون سهم من خلال ابرام 7,714 صفقة مقارنة 6,170 صفقة في الجلسة السابقة.
واتسمت جلسة الأمس بالتحركات الإيجابية للعديد من الأسهم خاصة النشطة والقيادية عموما التي ماتزال تحقق مكاسب كبيرة، بالرغم من استمرار تركيز اهتمام المستثمرين على الأسهم الأقل سعرا، كسهم “الخليج للملاحة” الذي ارتفع بنسبة 8,4 %، وسهم “ديار” المرتفع بنسبة 1,4% وسهم “تبريد” الصاعد بنحو 12,8%.
كما عادت الارتفاعات القوية الى الأسهم القيادية التي استحوذت على النسبة الأعلى من قيم التداول امس خاصة سهم ارابتك القابضة المرتفع بنحو 9,83% وصعوده الى سعر 3,50 درهم لأول مرة منذ فترة طويلة، فيما حاز سهم “إعمار” على اهتمام جيد من قبل المستثمرين ليرتفع 2,9% ليغلق عند وسعر 3,17 درهم، وذلك في الوقت الذي لامس فيه سهم سوق دبي المالي سعر الدرهم، باغلاقه عند 0,99 درهم وبزيادة قدره 4,6%. وعلى صعيد اداء المؤشرات الفرعية فقد ساد اللون الأخضر كافة شاشات التداول مع اغلاق سبعة قطاعات على ارتفاع واستقرار قطاعين آخرين عند مستوى اغلاقهما السابق.
وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات المرتفعة امس بعد ان قفز بأكثر من 18,8%،تلاه مؤشر قطاع العقارات بنسبة 4,4%، ثم مؤشر قطاع التأمين بنسبة ارتفاع بلغت 3,7%، ومؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 2,5% وكذلك مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1,7% في حين كانت أقل الارتفاعات من نصيب مؤشر قطاع البنوك الذي أغلق مرتفعاً بنسبة 0,99%.
ووفقا لبيانات سوق دبي المالي فقد شهد التداول ارتفاع 27 شركة وهبوط 3 شركات وثبات أسعار شركة واحدة، حيث تصدرت شركة دبي الإسلامية للتأمين واعادة التأمين الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقها عند سعر 0,96 درهم وبنسبة ارتفاع قدرها 14,9%، تلاها بنك دبي التجاري بإغلاق 3,400 درهم وبنسبة تغير 13,33%، والشركة الوطنية للتبريد المركزي “تبريد” بإغلاق 1,230 درهم بزيادة نسبتها 12,840%، وشركة “سلامه” بإغلاق 0,98 درهم بنسبة تغير بلغت 9,550%، وشركة ارابتك القابضة بإغلاق 3,5 درهم بارتفاع قدره 9,38%.
وفي المقابل تصدرت شركة المزايا القابضة قائمة اكثر الشركات انخفاضا في أسعارها بإغلاقها عند 1,820 درهم بهبوط قدره 9,9%، ثم مصرف عجمان بإغلاق 0,840 درهم بانخفاض قدره 6,440%، وبنك دبي الاسلامي الذي اغلق متراجعا بنسبة 1,790% وذلك بعد ان اعلن امس عبر موقع السوق تعديل نسبة الأرباح المقترح توزيعها على المساهمين لتصبح 10% بدلاً من 15% بناء على طلب المصرف المركزي.