الاقتصادي

حشر بن مكتوم يفتتح معرض «كابسات الشرق الأوسط» في دبي

حشر بن مكتوم يستمع إلى شرح من أحد العارضين في كابسات دبي أمس (تصوير محمد حنيفة)?

حشر بن مكتوم يستمع إلى شرح من أحد العارضين في كابسات دبي أمس (تصوير محمد حنيفة)?

دبي (وام) - افتتح سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي أمس، الدورة الـ 18 من معرض كابسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يعد الأبرز على مستوى المنطقة في الإعلام الرقمي والبث والأقمار الصناعية.
ويستمر المعرض حتى الأول من مارس المقبل في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 750 من أهم شركات تكنولوجيا الإعلام الرقمي والبث الإذاعي والتلفزيوني من 55 دولة حول العالم.
وتضم الدورة الجديدة من المعرض 173 شركة جديدة، و14 جناحا دوليا، ويكشف المشاركون عن أحدث المنتجات في قطاع الإعلام الرقمي والبث الإذاعي والتلفزيوني عبر الأقمار الصناعية.
وقال هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي إن صناعات البث الإذاعي والتلفزيوني عبر الأقمار الصناعية والإعلام الرقمي تعتبر ضمن الصناعات الأعلى ربحية في العالم.
ويعد معرض كابسات الحدث الأمثل والملتقى الأهم للمتخصصين في الصناعة من جميع دول العالم، لاستكشاف الجديد في هذه السوق المتنامية.
وتشارك في معرض كابسات 2012 مجموعة من كبريات الشركات العالمية التي ستطرح مجموعة واسعة من أحدث التقنيات بما يجعل الحدث ملتقى الصفقات الكبرى والمربحة.
ويستضيف المعرض جلستي نقاش بمشاركة خبراء من القطاع وذلك في إطار سلسلة «الدعم الفكري» التي تقيمها مدينة دبي للاستوديوهات ويتم خلالها تناول أثر التكنولوجيا في تشكيل دور الإعلام والحاجة إلى أنظمة لقياس الجمهور في المنطقة.
وتضم قائمة المتحدثين في الجلستين كلا من سعيد باتشو نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا في مؤسسة هاريس، ونيك بارات المدير الأول للبث في مجموعة إم بي سي، وكريستوفر أوهيرن المدير العام لشركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي، وحسين جلالي رئيس قسم الإنترنت في قناة الآن، وجيف يوسف الشريك في شركة أوليفر وايمان، إضافة إلى ممثلين من شركات سوني برودكشنز واتصالات وشبكة أوربت شوتايم.
ويستضيف المعرض في دورته الحالية صالة سيسكو للتنفيذيين، إضافة إلى منطقة البث الخارجي التي ستكشف عن شاحنة البث الخارجي وهي إحدى التقنيات المبتكرة بالمنطقة، إضافة إلى تقنيات البث الخارجي من شركات راديو اليابان وفي سات بلس، فيما تستضيف قاعات الشيخ سعيد فعاليات مسرح عروض الموردين.
ومن المتوقع أن يبرم معرض كابسات شراكة مع شركة توفور 54 تدريب التي اشترت مؤخراً معهد إس إيه إي دبي المؤسسة التعليمية المتخصصة في برامج الإعلام الإبداعي والتفاعلي والبث والأفلام. وتهدف هذه الشراكة إلى توفير ورش العمل والتدريب المتخصص ونقل الخبرات، وبذلك سيتمكن الطلاب من الاطلاع على أحدث المنتجات من كبرى الشركات المصنعة والالتقاء بالخبراء في المعرض.
وسيمثل الحدث ملتقى لتشجيع الطلاب المبدعين بالمنطقة على البحث عن فرص وظيفية في عالم الإعلام المتنامي.
وستقيم أكاديمية كابسات التي ترعاها شركة تو فور 54 بتنظيم مجموعة متنوعة من المحاضرات وورش العمل والندوات المجانية في ملتقى مركزي واحد.
وتشمل أنشطة الأكاديمية مؤتمر جي في إف ساتلايت الذي ينظمه منتدى غلوبال في سات، إضافة إلى عدة ورش عمل متخصصة برعاية توفور 54 تدريب بالاشتراك مع أكاديمية بي بي سي المتخصصة في توفير مهارات وسائل الإعلام المتغير وشركة آي إن إيه المتخصصة في الأرشفة الرقمية والتمثيل الرقمي.