الاقتصادي

«أبوظبي للإعلام» تبث ست قنوات بتقنية الوضوح العالي

مالكولم (يمين) ويوسف يوقعان اتفاقية الشراكة خلال معرض كاب سات بدبي أمس (تصوير أفضل شام)

مالكولم (يمين) ويوسف يوقعان اتفاقية الشراكة خلال معرض كاب سات بدبي أمس (تصوير أفضل شام)

تبدأ أبوظبي للإعلام اعتباراً من اليوم بث ست من قنواتها الفضائية بتقنية الوضوح العالي للمشاهدين HD، وذلك عبر خدمات الأقمار الصناعية لشركة “ياه لايف” الإماراتية التابعة لـ”ياه سات” التي تملك القمر الصناعي Y1A.
ووقعت أبوظبي للإعلام أمس اتفاقية شراكة حصرية مع الشركة الإماراتية للبث التلفزيوني الفضائي “ياه لايف” تتيح للمشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المشتركين في خدمات شركة “ياه لايف”، متابعة برامجهم على قنوات أبوظبي التلفزيونية بتقنية الوضوح العالي.
وتشمل قائمة القنوات التي سيتم تحويلها الى تقنية الوضوح العالي عبر “ياه لايف” بمعدل سعة بث هو الأعلى في المنطقة يصل إلى 8 ميجابت، قناة أبوظبي دراما وأبوظبي الأولى وأبوظبي الإمارات وأبوظبي الرياضية وأبوظبي الرياضية 2 وناشيونال جيوجرافيك أبوظبي.
كما يمتد تقديم الخدمة الى المشاهدين في منطقة أوروبا عبر إتاحة قناتي أبوظبي الأولى وأبوظبي الرياضية أمام المشتركين في خدمات شركة “ياه لايف”.
وقع الاتفاقية مالكولم وول، الرئيس التنفيذي لأبوظبي للإعلام، ومحمد يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة “ياه لايف”، وذلك خلال فعاليات معرض “كاب سات”، أكبر معرض للوسائط الرقمية والأقمار الصناعية في الشرق الأوسط، الذي انطلقت أعماله أمس في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
وقال مالكولم وول إن توقيع اتفاقية الشراكة مع “ياه لايف” يأتي في اطار حرص أبوظبي للإعلام على الارتقاء بجودة البث الفضائي لقنواتها،لافتاً إلى أن الشركة تتطلع للتوسع خلال الأشهر المقبلة في التحول لتقنيات الوضوح العالي، وذلك لمواكبة الرغبات المتزايدة من قبل المشاهدين على هذه التقنية.
وأوضح مالكولم أن أبوظبي للإعلام ستواصل بث قنواتها على بقية الأقمار الصناعية الأخرى وفقاً لمستويات الوضوح العادية، مستبعداً أن يتم التوجه نحو توفير تقنية البث ثلاثية الأبعاد في هذه المرحلة، حيث إنها لاتزال قيد التقييم في عدد من الأسواق.
وأضاف مالكولم أن الشراكة الحصرية مع ياه لايف، تمثل تأكيداً لالتزام “أبوظبي للإعلام” الدائم تجاه مشاهديها لتمكينهم من الاستمتاع بأفضل تجربة وأعلى جودة في مشاهدة القنوات التلفزيونية.
بدوره، اعتبر محمد يوسف، الرئيس التنفيذي لشركة “ياه لايف” أن بث القنوات الست لأبوظبي للإعلام بمعدل سعة يصل الى 8 ميجابت “أمر سيحقق طفرة نوعية في جودة البث الفضائي لهذه القنوات”، لأنه يتجاوز المعدل المتوفر حالياً بسعات تتراوح بين 3,5 و4 ميجابت.
وأشار إلى أن إجمالي الطاقة الاستيعابية للقمر الصناعي Y1A تصل إلى نحو 130 و140 قناة تلفزيونية عالية الجودة، وفق الحد الأدنى للسعات التي يتم منحها للقنوات التلفزيونية، متوقعاً أن يصل عدد القنوات التي تبث بتقنية الوضوح العالي عبر ياه لايف إلى 50 قناة بنهاية العام الحالي مقارنة بـ30 قناة حالياً.
و”ياه لايف”، وهي مشروع مشترك بين “الياه للاتصالات الفضائية” وشركة “إس إي إس”، تهدف إلى تقديم خدمات بث فضائي متميزة بما يسهم في تقليص الهوة الحالية بين جودة البث الفضائي في أوروبا وأميركا ونظيرتهما في منطقة الشرق الأوسط.
وأوضح أنه سيتم بث قناتي أبوظبي الأولى وأبوظبي الرياضية بتقنية الوضوح العالي في النطاق الأوروبي، لافتاً الى امكانية التحول مستقبلاً الى تقنية الوضوح العالي ثلاثية الأبعاد مع تزايد القنوات التي توفر هذه التقنية التي لا تقدمها سوى قناة واحدة فقط حتى الآن.
واعتبر يوسف أن التوقيع على الشراكة الجديدة مع أبوظبي للإعلام يأتي تأكيداً على تحقيق شركة “ياه لايف” طموحها بأن تكون المزود الرائد لخدمات البث عبر الأقمار الصناعية بتقنية الوضوح العالي في المنطقة.
وقال إن إضافة قنوات أبوظبي للإعلام إلى باقتنا المميزة من القنوات والتي تبث برامجها على درجة 52,5 شرقاً، يعني أن بإمكان عملاء “ياه لايف” الآن متابعة عدد من أكبر الفعاليات الرياضية والترفيهية العالمية بأعلى مستويات الوضوح والجودة.
واكد يوسف أن قرارات “ياه لايف” تقوم باختيار الشركاء على أساس جودة البرامج المتاحة والمزايا التي تقدمها الشراكة للعملاء، مشدداً على أهمية التعاقد مع المؤسسات الإماراتية لتعزيز مكانة الدولة كمركز إعلامي رائد في المنطقة.
ولفت الى أن “ياه لايف” ستواصل مناقشتها مع أبوظبي للإعلام لزيادة باقة القنوات الفضائية التي تبث بتقنية الوضوح العالي في المستقبل. وأوضح أن “ياه لايف” تقوم بتطوير جودة البث الآمن بتقنية الوضوح العالي لخدماتها في المنطقة، وذلك بالاستفادة من الخبرات الواسعة لشركة SES، مشغل الأقمار الصناعية العالمي، والتي تدير أكثر من أربعين منصة بث مباشر للمنازل حول العالم، وتضم حوالي 6 آلاف قناة تتضمن ألف قناة بتقنية الوضوح العالي.
وأضاف أن الطلب على برامج التلفزيون بتقنية الوضوح العالي في تزايد مطّرد من قبل المشاهدين في المنطقة، منوهاً بتقنية بث القنوات عالية الوضوح التي تتطلب حزمة فضائية بما يقارب ثلاث إلى أربع مرات من الحزمة الفضائية التي تبث على نظام (SD)، الأمر الذي يعني تعذر معظم شركات الأقمار الصناعية في تقديم مثل هذه الخدمات في وقت تحرص شركة “ياه لايف” على تقديمها بأسعار منافسة.