صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الإعدام والمؤبد بحق مرتكبي أعمال العنف في مصر

قضت محكمة جنايات مصرية، اليوم الثلاثاء، بالسجن المؤبد على 17 شخصاً وبسجن 245 آخرين لمدد تتراوح بين ثلاث سنوات و15 سنة بعد إدانتهم بارتكاب أعمال عنف في محافظة الجيزة عام 2013 فيما أحيلت أوراق أربعة متهمين إلى المفتي لاستطلاع رأيه بشأن إصدار حكم بإعدامهم.

وتضمن الحكم الصادر من إحدى دوائر محكمة جنايات الجيزة إلزام المدانين بدفع تعويضات تبلغ نحو 40 مليون جنيه (نحو 2.26 مليون دولار) عن الأضرار التي لحقت بعدد من المرافق في المنطقة.

وبرأت المحكمة 115 شخصاً وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية عن متهمين لوفاتهما أثناء نظر القضية.

وتتعلق القضية بأعمال عنف قام بها المدانون.

وشمل الحكم الصادر اليوم معاقبة 17 متهماً بالسجن المؤبد و223 بالسجن المشدد لمدة 15 سنة و22 بالسجن لثلاث سنوات.

ويحق للمحكوم عليهم اليوم الطعن أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية في البلاد.

كانت النيابة قد أحالت المتهمين في القضية وعددهم 379 شخصاً للمحاكمة الجنائية في أبريل 2015، وعُقدت أولى جلسات المحاكمة في يوليو من ذلك العام.

وأسندت وقتها النيابة للمتهمين عدة تهم من بينها التجمهر والقتل العمد والشروع في القتل والبلطجة ومقاومة السلطات وحيازة أسلحة نارية وذخيرة ومفرقعات.

على صعيد منفصل، قالت مصادر قضائية إن إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة أمرت، اليوم الثلاثاء، بإحالة أوراق أربعة متهمين إلى المفتي لاستطلاع رأيه بشأن إصدار حكم بإعدامهم بعد إدانتهم بتشكيل «خلية إرهابية» وشن هجمات بمنطقة «أوسيم» بمحافظة الجيزة خلال عام 2015.

ويُحاكم في القضية 26 متهماً آخر. وحددت المحكمة جلسة 19 فبراير المقبل للنطق بالحكم على جميع المتهمين في القضية.

وقالت المصادر إن النيابة وجهت إليهم تهمة الشروع في قتل أحد القضاة وإضرام النيران عمداً في منشآت عامة وحيازة عبوات ناسفة ومتفجرات بقصد استخدامها في الإخلال بالأمن واستهداف رجال القضاء وشخصيات عامة.

وذكرت المصادر أن المتهمين ينتمون لخلية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.