صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إخفاق عملية اجلاء الصحافيين المحاصرين في حمص

أعلن رئيس الهلال الاحمر السوري عبد الرحمن العطار، ان المفاوضات والاستعدادات التي جرت الاثنين لاجلاء الصحافيين الغربيين المحاصرين، في حي بابا عمرو بمدينة حمص، لم تسفر عن نتيجة.

وقال العطار "دخل فريقنا الذي تألف من عشرين متطوعا من الشجعان مع اربع سيارات اسعاف وسيارة موتى الى حي باب عمرو، وبقي فيه لمدة حوالى ثلاث ساعات في حين انتظر ممثلو اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الخارج".

واوضح "ثم جاء وسيط من بابا عمر وقال لنا ان مراسلة صحيفة الفيغارو ايديت بوفييه ترفض الخروج في حال لم تنفذ شروطها".

واضاف "نحن لا نعرف شروطها ولا نعرف ما اذا كانت فعلا، قد رفضت الخروج لاننا لم نتمكن من اجراء اتصالات مباشرة معها".

وقال ايضا "اقترح فريقنا نقل جثتي الصحافيين اللذين قتلا الاربعاء، ولكن الوسيط قال انهما في مكان اخر. اجلينا امرأة مسنة وامرأة حامل مع زوجها وهم سوريون"، مضيفا ان "المفاوضات سوف تستأنف غدا" الثلاثاء.

ونجحت اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري الجمعة للمرة الاولى، في اجلاء سبعة جرحى وعشرين امراة وطفلا مرضى من بابا عمرو.

في جنيف، قال متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان "اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري هما في حمص وان متطوعي الهلال الاحمر السوري دخلوا الى حي باب عمرو بهدف القيام بعمليات اجلاء الاشخاص الذين هم بحاجة لذلك وتقديم مساعدة طبية".

واصيبت الصحافية الفرنسية ايديت بوفييه والمصور البريطاني بول كونروي الاربعاء في قصف على حمص قتل خلال الاميركية ماري كولفن، مراسلة صحيفة الصانداي تايمز والفرنسي ريمي اوشليك، مصو وكالة آي بي 3 برس.

وتحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في وقت سابق الاثنين عن "بداية حل" لاجلاء الصحافيين الغربيين العالقين في حمص وسط سوريا، بدون ان يوضح معالمه.