أخيرة

حقوق الإنسان تبصر في «عين بغداد» السينمائي

بغداد (رويترز) - قال رائد الركابي أستاذ التعليم وعلم النفس بجامعة بغداد إنه في أحلك أيام الحرب في السنوات الأخيرة كان طلبته يجدون أحياناً صعوبة في فهم العلة وراء تعلم مبادئ حقوق الإنسان المجردة. وأضاف أثناء حضوره مهرجان “عين بغداد” السينمائي الذي افتتح في قاعة ثقافية تابعة لوزارة النفط العراقية أنه كان يدرس منهج حقوق الإنسان خلال الحرب الطائفية وكان الطلاب يسألونه عن سبب دراستهم حقوق الإنسان.
وأضاف “أن الحاجة دائمة إلى الوعي والتعليم فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان خصوصاً منذ ظهورها في المجتمع العراقي بعد سقوط صدام حسين. وتعرض في المهرجان الذي يستمر أربعة أيام أفلام وثائقية وروائية لمخرجين عراقيين وعرب وغربيين”.
وعرض السبت في أول أيام المهرجان فيلم وثائقي لمخرج أميركي يسجل كفاح امرأة عراقية لعلاج ابنها ساري المصاب بمرض الإيدز. ويبدأ الفيلم بلقطات لطائرات هليكوبتر عسكرية أميركية تحوم فوق حقول في تذكير بأن العالم لم ير العراق طوال السنوات العشر الأخيرة كلها تقريباً إلا من خلال عدسة الحرب.