عربي ودولي

عائلة آخر جندي أميركي مفقود في العراق تتسلم رفاته

بغداد (أ ف ب) - تسلمت عائلة الرقيب الأميركي العراقي الأصل أحمد قصي الطائي أمس الأول رفاته في ولاية ميشجان الأميركية بعد نحو ستة أعوام من اختطافه في العراق. وقال خاله انتفاض قنبر، إن رفات الطائي سلمت لعائلته في 22 فبراير، مضيفاً أن “هذا الأمر طال كثيراً لم نفقد الأمل، لكن الأمل أصبح ضئيلاً في النهاية”.وفقد أثر الطائي في 23 أكتوبر 2006 بعدما غادر المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد من دون إذن بهدف زيارة زوجته في بغداد. وكان الطائي العراقي الأصل في الـ41 من عمره عندما اختطفه مسلحون مجهولون في بغداد، وقد انضم إلى جيش الاحتياط الأميركي عام 2004، علماً بأنه انتقل إلى الولايات المتحدة عندما كان مراهقاً.
وأرسل الطائي الذي يعتبر آخر جندي مفقود في العراق إلى الحرب عام 2005. وغادرت القوات الأميركية العراق في نهاية العام الماضي، بعد نحو تسع سنوات من اجتياحه لإسقاط نظام صدام حسين.