الإمارات

الإمارات تشارك في أعمال مؤتمر الشيخ زايد العالمي للسلام بكيرالا

أبوبكر أحمد يلتقي وفدا من شرطة أبوظبي وكبار الشخصيات العالمية والمشاركين (من المصدر)

أبوبكر أحمد يلتقي وفدا من شرطة أبوظبي وكبار الشخصيات العالمية والمشاركين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك نخبة من المفكرين من دولة الإمارات والدول العربية والإسلامية في مؤتمر الشيخ زايد العالمي للسلام الذي تنظمه جامعة مركز الثقافة السنية بقاعة المؤتمرات بكاليكوت في ولاية كيرالا الهندية وذلك تحت شعار “السلام من خلال التعليم”.
ورحب فضيلة الشيخ أبوبكر أحمد رئيس جامعة مركز الثقافة السنية، بوفد القيادة العامة لشرطة أبوظبي المشارك في فعاليات المؤتمر الذي انطلقت أعماله مساء أمس والذي يرأسه المقدم سعيد الخاجة نائب مدير إدارة الإعلام الأمني، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وذكر في بيان صحفي أصدرته الجامعة أن المؤتمر يهدف إلى إبراز دور التعليم في تحقيق السلام، ونشر رسائل السلام والصداقة موضحا أن فعاليات المؤتمر تتضمن جلسة لمناقشة رؤية مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له “بإذن الله” الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، في تحقيق السلام والأمن، والذي يعدّ نموذجاً عالمياً يحتذى به في تحقيق التعايش السلمي إلى أرض الواقع، من خلال تعزيز الأعمال الإنسانية والخيرية في جميع أنحاء العالم.
يحضر المؤتمر من الجانب الهندي أومان جاندي رئيس وزراء ولاية كيرالا وسلمان خورشيد وزير خارجية الهند، وشاشي تارور وزير الموارد البشرية ويوسف علي مدير مجموعة لولو وعدد من المسؤولين والمفكرين ورجال الأعمال.
جدير بالذكر أن جامعة مركز الثقافة السنية مركز بارز للتعليم في مجال المعارف الإسلامية والعلوم الحديثة، تم تأسيسها في عام 1978م في إقليم كاليكوت بجنوب الهند، وخلال الثلاثة عقود ونصف الماضية استطاعت إنجاز عدد من المشاريع التعليمية في مجال الدراسات الإسلامية بمختلف مراحلها وفي مجال العلوم الحديثة مواكبة مع أحدث مناهجها، وذلك من خلال بناء وإشراف عشرات المدارس والكليات والهيئات التعليمية.. كما أن لديها العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية والتي يستفيد منها سنوياً الآلاف من الأسر الفقيرة في الهند.
وتحتفل الجامعة بمناسبة مرور 35 عاماً على تأسيسها، وبمناسبة تخريج الدفعة الـ”16” من كلياتها وذلك في الفترة من الرابع إلى السادس من يناير .