الرياضي

دورتموند يهزم هانوفر ويعزز صدارته للدوري

ريبيري يحتفل بهدفه مع جماهير بايرن ميونيخ (أ ب)

ريبيري يحتفل بهدفه مع جماهير بايرن ميونيخ (أ ب)

برلين(رويترز) - سجل روبرت ليفاندوفسكي هدفين لبروسيا دورتموند ليفوز حامل اللقب 3-1 على هانوفر ويرفع فارق الصدارة في صدارة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم إلى أربع نقاط لصالحه.
وصعد بايرن ميونيخ للمركز الثاني برصيد 48 نقطة بعد فوزه على شالكه بهدفين نظيفين سجلهما الجناح الفرنسي فرانك ريبري بعد أداء رائع.
وأطلق ليفاندوفسكي لاعب منتخب بولندا كرة قوية في زاوية ضيقة في الشوط الأول في ظل أداء هجومي لدورتموند بينما بدا على هانوفر التأثر من برنامجه المزدحم بمباريات في كأس الأندية الأوروبية، وأضاف اللاعب البالغ من العمر 23 عاما هدفا آخر ليرفع رصيده الشخصي إلى 16 هدفا هذا الموسم بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.
وقلص البديل ديدييه ياكونان الفارق بهدف لهانوفر بعد ساعة من اللعب لكن ايفان برسيتش أضاف الهدف الثالث لدورتموند في الوقت المحتسب بدل الضائع ليرفع الفريق رصيده إلى 52 نقطة ويبقى بلا هزيمة في آخر 17 مباراة. وفي وقت سابق سجل ريبري هدفي بايرن ليعوض هزيمته 1-صفر أمام بال السويسري في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي ويصعد بالفريق البافاري إلى المركز الثاني.
ورفع ريبري الكرة ببراعة من فوق الحارس تيمو هيلدبراند المتقدم عن مرماه ثم وضعها في الشباك الخالية من 20 مترا في ظل سيطرة تامة من بايرن وأداء أفضل بكثير من مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، والتي لم يحقق فيها إلا فوزين. وعاد ريبري ليسجل هدفه العاشر هذا الموسم في بداية الشوط الثاني بتسديدة في الزاوية الضيقة من داخل منطقة الجزاء بعد دقائق من فرصة ثمينة لبايرن حين ردت العارضة كرة من ضربة رأس قوية لهولجر بادشتوبر.
وقال ريبري الذي انسجم بطريقة رائعة مع زميله الهولندي ارين روبن طيلة المباراة للصحفيين “لقد عدنا لمستوانا. أظهرنا رد فعل رائعا. الآن علينا مواصلة الانتصارات وانتظار عثرة لدورتموند.”
واختار يوب هينكس مدرب بايرن وضع صانع اللعب توني كروس على مقاعد الاحتياطيين وأشرك بدلا منه توماس مولر في منتصف خط الوسط بين ريبري وروبن مغيرا تشكيلة فريقه بحثا عن طريقة أفضل للهجوم.
واستفاد الفريق من هذا التغيير ليهدد مرمى ضيفه باستمرار.
وأنقذ هيلدبراند حارس المانيا السابق محاولتين من روبن ومولر ثم خرج من مرماه قبل تسع دقائق من نهاية الشوط الأول ليتصدى لريبري الذي راوغه بذكاء ووضع الكرة في المرمى.
وكان بوسع جويل ماتيب إدراك التعادل لشالكه في بداية الشوط الثاني مباشرة حين انفرد بالحارس مانويل نوير لكنه سدد الكرة خارج المرمى، وعاقب بايرن ضيفه بالهدف الثاني عن طريق ريبري بعد تبادل للكرة مع مولر في الدقيقة 55. وأصبح بايرن يتفوق بنقطة واحدة على بروسيا مونشنجلادباخ صاحب المركز الثالث، وبقي شالكه رابعا برصيد 44 نقطة.