الرياضي

الديب يحطم الرقم القياسي في فئة 100 كجم

جانب من منافسات بطولة فزاع لرفعات القوة (تصوير محمد حنيفة)

جانب من منافسات بطولة فزاع لرفعات القوة (تصوير محمد حنيفة)

أسامة أحمد (دبي) - برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، اختتمت أمس الأول بنادي دبي للرياضات الخاصة فعاليات النسخة الرابعة لبطولة فزاع الدولية لرفعات القوة “دبى 2012”، آخر المحطات التنافسية المؤهلة إلى دورة الألعاب شبه الأولمبية التي تستضيفها لندن أغسطس المقبل.
وتصدر منتخب مصر الترتيب العام للبطولة، وشهدت منافسات اليوم الختامي تحطيم المصري محمد الديب الرقم القياسي لمنافسات فئة 100 كجم، ليتوج بالميدالية الذهبية، رافعا وزن 248 كجم، بينما كانت الميدالية الفضية لليوناني بافلوس مامالوس، محققا وزن 244 كجم، تلاه في المرتبة الثالثة النيجيري أوبياما ألجيكو الذي نال الميدالية البرونزية، محققا وزناً مقداره 237 كجم.
وانتزع العراقي فارس العجيلي ذهبية فئة فوق 100 كجم، بعدما قام برفع وزن 260 كجم، متفوقا على المصري محمد ثابت صاحب الميدالية الفضية الذي رفع وزن 235 كجم، فيما ذهبت الميدالية البرونزية للاذربيجاني مهرام إلييف، محققا وزن 229 كجم.
وشهدت البطولة مشاركة 230 لاعباً ولاعبة من 46 دولة هي الإمارات، الأرجنتين، أرمينيا، أستراليا، أذربيجان، بيلاروسيا، البرازيل، كندا، بلغاريا، الكاميرون، مصر، اثيوبيا، فنلندا، فرنسا، جورجيا، ألمانيا، غانا، بريطانيا، اليونان، المجر، العراق، ساحل العاج، الأردن، كازاخستان، كينيا، قيرغيزستان، ليبيريا، ليبيا، المكسيك، مولدافيا، المغرب، هولندا، نيجيريا، سلطنة عُمان، الفلبين، بولندا، روسيا، السعودية، سلوفاكيا، سريلانكا، سوريا، طاجكستان، تايلاند، تركيا، تركمنستان، أوكرانيا وأوزبكستان.
وأشاد ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للرياضات الخاصة رئيس اللجنة المنظمة العليا في كلمته بالدعم غير المحدود لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لبطولات فزاع، ومبادرة سموه بتنظيم بطولات للمعاقين وإدراجها ضمن بطولات فزاع، والتي حققت نجاحا منقطع النظير مما كان لها المرود الايجابي على “فرسان الإرادة” بالدولة.
وقال: “إن مشاركة 46 دولة في النسخة الرابعة لـرفعـات القـوة كـانـت مفخرة لرـيـاضـة المعاقين بالدولة، حيث نسعد كثيرا بهذه المشاعر الطيبة، وبحرص الدول على المشاركة في بطولات فزاع التي تسير من نجاح لآخر”.
وثمن الجهود التي بذلها اللاعبون وأجهزتهم الفنية والإدارية خلال المسابقات المختلفة مما كان له الأثر الكبير في الوصول بالنسخة الرابعة لرفعات القوة إلى آفاق النجاح.
ووجه الشكر لجميع أعضاء اللجنة المنظمة العليا بتحقيق البطولة أهدافها المنشودة، مشيداً بدور المتطوعين والمتطوعات، والذين تسابقوا على أبراز الوجه المشرق للدولة والمؤسسات الراعية، حيث خص بالشكر هيئة الطرق والمواصلات وهيئة الصحة بدبي.
وقال: “طوينا صفحة رفعات القوة، ونستعد حاليا لاستضافة بطولة فزاع الدولية لألعاب القوى المقامة خلال الفترة من 8 إلى 13 مارس، ونتطلع لمشاركة قياسية، وستكون بطولة آسيا لسلة الكراسي المتحركة مسك ختام بطولات فزاع لعام 2012”.
واضاف: “ثقتنا كبيرة في أبطالنا المعاقين لخوض تحدي دورة الألعاب شبه الاولمبية “لندن 2012” التي نسعى من خلالها إلى إنجاز جديد لرياضة المعاقين بالدولة التي تسير على الطريق الصحيح، من أجل عدم التفريط في المكتسبات التي حققها “فرسان الإرادة” خلال الفترة الماضية، ما يضاعف مسؤولية الجميع خلال الفترة التحضيرية حتى يتم تهيئة جميع اللاعبين بصورة مثالية لتحقيق ما نصبو إليه جميعا”.
وقام ثاني جمعة رفقه ماجد العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي للرياضات الخاصة مدير بطولات فزاع بتكريم جون أموس رئيس الاتحاد الدولي لرفعات القوي الذي أشاد في كلمته باستضافة الإمارات لمثل هذه الأحداث المهمة، مؤكداً أن البطولة ناجحة بكل المقاييس في أعقاب التنافس القوي الذي شهدته من منظور أنها بطولة مؤهلة إلى دورة الألعاب شبه الاولمبية بلندن.
ووجه رئيس الاتحاد الدولي الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على مبادرة سموه بتنظيم مثل هذه البطولات القوية، موضحاً أن مشاركة 46 دولة في النسخة الرابعة لرفعات القوة لعبت دورا كبيرا في إنجاحها، مما انعكس إيجابا على المستوى الفني العام للبطولة.
وفي الختام قام ماجد العصيمي بإنزال علم البطولة لتبدأ الوفود في مغادرة الدولة بعد منافسات قوية شهدها نادي دبي للرياضات الخاصة.
من جانبه وجه ماجد العصيمي مدير بطولات فزاع الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه لرياضة المعاقين، مؤكداً أن سموه ظل يدعم هذه الفئة، ويوفر كل عوامل النجاح لرياضييها بالاندماج في المجتمع، موضحاً أن توجيهات سموه بتطوير بطولات فزاع يضاعف مسؤوليتنا خلال الفترة المقبلة”.
وأضاف: بطولات فزاع أضحت من البطولات العالمية في أعقاب النجاح المنشود الذي حققته على الصعيدين الفني، واتساع دائرة المشاركة في النسخة الرابعة، حيث فرضت نفسها على الساحة، مما يعزز من فرص نجاحها خلال البطولات المقبلة.
واختتم العصيمي حديثه بقوله إن اللجنة المنظمة لن تألو جهداً في السير على درب النجاحات حتى تحقق بطولة ألعاب القوة المرتقبة الطموح المطلوب.