الرياضي

ادينهو: «الملك» بحاجة إلى جبهة عريضة للإنقاذ

ادينهو (يسار) في صراع على الكرة مع مدافع الجزيرة جمعة عبدالله (الاتحاد)

ادينهو (يسار) في صراع على الكرة مع مدافع الجزيرة جمعة عبدالله (الاتحاد)

رضا سليم (دبي) - أكد البرازيلي ادينهو مهاجم فريق الشارقة أن موقف فريقه في الدوري صعب للغاية، بعد أن تراجع للمركز قبل الأخير في جدول الترتيب وعلى جميع اللاعبين أن يتكاتفوا من أجل عودة الفريق لمستواه الطبيعي بعيداً عن منطقة الهبوط، وقال: نحتاج أن نستغل هذا التوقيت والتوقف للعمل على سد الثغرات، بحيث نعود بالفريق إلى الانتصارات ونخرج من هذا الموقف الصعب، وهذا الأمر ليس مستحيلاً طالما أننا قادرون على تجاوز هذه المرحلة بروح قتالية، ونحتاج أن نشكل جبهة إنقاذ للخروج من النفق المظلم.
وأضاف: توقف الدوري جاء في توقيت مناسب جداً للفريق وهو في مصلحته من أجل إعادة ترتيب أوراقنا سواء على الجوانب الخططية أو الجوانب الفنية والبدنية، ومعالجة كل الأخطاء التي ارتكبناها في المباريات السابقة بحيث نعود بشكل جيد أمام الشباب مع عودة الدوري، ونلعب المباريات المتبقية في الدوري دون أخطاء أو على الأقل أن نقلل منها، ومهم جداً أن نتعلم من الأخطاء السابقة كي لا نكررها في توقيت صعب.
وأشار إلى أن غياب الانتصارات في مباريات الدوري كانت لها أسباب مختلفة، وفي آخر مباراتين في الدوري كان من الصعب الفوز على الجزيرة على أرضه وبين جماهيره وهو بطل النسخة الماضية، والجزيرة في ملعبه صعب المراس، وقال: جميع اللاعبين يعرفون موقف الفريق جيداً، وأرى أن الجميع قادرون على تجاوز الموقف الصعب من خلال القتال في الملعب والتسلح بالعزيمة والإصرار، والجميع يدرك المسؤولية الملقاة على عاتقه سواء اللاعبين أو الجهاز الفني.
وتابع: في معسكر الدوحة علينا أن نكون في حالة تركيز من أجل أن نجهز أنفسنا لإخراج الفريق من هذه المرحلة الصعبة في مسيرته في الدوري، ولو أننا أقمنا معسكراً في أي دولة ولم يكن هناك هدف أمامنا كي نحققه فلا داعي للمعسكر وأتوقع أن يكون معسكر الدوحة في مصلحة الفريق لأنه سيجهزنا فنياً وبدنياً ونفسياً.
خسرنا نقاطاً كثيرة
وأكد ادينهو أن الشارقة خسر نقاطاً كثيرة وعانده الحظ في العديد من المباريات منها مباراة الإمارات الأخيرة ومباراة النصر التي انتهت للنصر 5 - 4، وأيضا مباريات العين والوحدة، وبني ياس والوصل، والمباريات الأربع الأخيرة كنا نستحق التعادل على الأقل، ولو أننا حققنا الفوز أو التعادل في هذه المباريات لاختلف الوضع الآن بالنسبة للفريق وما وجدنا أنفسنا في هذا الوضع، ولكن لا يمكن أن نبكي على اللبن المسكوب لأن المباريات باتت في الماضي وعلينا أن نفكر في القادم.
وتطرق إدينهو إلى مستواه هذا الموسم قال: على المستوى الجماعي لست راضياً لأننا لم نخدم فريقنا ولم نقدم ما يجعله في موقف مريح بجدول الدوري وعلى المستوى الفردي، ربما أكون راضي عما قدمته مع الفريق، في أول موسم بدوري الإمارات، وبالأهداف التي سجلتها ولكني أشعر أنني لاأزال لدي الكثير، ولا ننسى أن الشارقة قام بتغيير عدة مدربين هذا الموسم، ولكل مدرب طريقته في التدريب وفكره الخاص الذي يسعى لتطبيقه وبالتالي اللاعب مع تغيير كل مدرب يعود من جديد ليتأقلم مع طريقة جديدة، وهو ما يحتاج إلى وقت مع استمرار مباريات الدوري، ومن الصعب أن يغير فريق أكثر من مدرب في وقت قصير للغاية مثلما حدث في الشارقة.
وتابع: هذا الموسم الأول لي في دوري الإمارات، وكنت أحتاج لوقت للتعرف على الدوري والفرق وزملائي، وقد حرصت عندما انتقلت للشارقة أن ألتزم في التدريبات وأنفذ تعليمات المدرب، ولكن الأجواء كانت جديدة بالنسبة لي ورغم ذلك تألقي في الملعب لا يأتي إلا بتعاون زملائي معي لأن كرة القدم تعتمد على الجماعية في الأداء، وعندما ألعب موسم آخر سأكون أكثر نضجاً.
وقال: طموحاتي اختلفت من بداية الموسم عن الآن، وكل ما أطمح إليه هو أن أساهم في انتشال فريق الشارقة من موقفه الحالي، ونبذل كل جهدنا من أجل استمراره في دوري المحترفين، لأن اسم الشارقة كبير وعندما تعاقدت مع النادي كنت أعرف أنه من الأندية العريقة، وفي بداية الموسم كانت طموحاتي تحقيق بطولة مع الفريق كي أضمها إلى سيرتي الذاتية في الملاعب.
وأضاف: أسعى دائماً إلى تسجيل أهداف من أجل أن يفوز فريقي، وقد سجلت حتى الآن 8 أهداف في الدوري، وعندما حصلت على المركز الثاني في قائمة الهدافين في الدوري الإيراني ونافست على اللقب كان ذلك في الموسم الرابع لي في الدوري الإيراني، وعلى الأقل أسعى للمنافسة على لقب الهداف في دوري الإمارات في الموسم الثاني لي هنا، كما أن الهداف له علاقة بتعاون زملائك معك في الملعب، وموقف فريقك، وهناك ظروف أخرى.
تضررنا من بعض القرارات
وتطرق ادينهو للحديث عن قرارات بعض الحكام التي كانت السبب في خسارة الفريق لبعض المباريات، وقال: كلامي ليس دليلا ضد الحكام وكل الناس ترى ما يحدث من الحكام ضد الشارقة، لا ألوم حكماً ولا أنتقده ولكن في عدد من المباريات تضررنا من الحكام، وأنا شخصيا لا اعترض على قرارات الحكام داخل الملعب واحترمهم ولكن الأخطاء التي ترتكب ضد الفريق يراها الجميع ولا أريد أن أتحدث عن مثل هذه الأمور حتى لا يظن أحد أنني أعترض على الحكام أو أدينهم في نتائج الفريق طالما أن الجميع يرى مثلما أرى.
الأفضل والأقرب
وتطرق ادينهو إلى أفضل الفرق في الدوري هذا الموسم وقال: من وجهة نظري الجزيرة الأفضل ويعجبني في الأداء، حيث يعتمد على الجماعية في الأداء ونجد أن الفريق يهاجم معاً ويدافع معاً، ويخاطر بشكل كبير ومن الممكن أن يدخل مرماه أهداف ورغم ذلك يستمتع بالمخاطرة كما أنه يعطي الفرق المنافسة مساحة للعب لذلك الجميع يستمتع بالأداء.
وتابع: العين الأقرب بطولة الدوري لأنه يملك إمكانيات البطولة والفارق بينه وبين الجزيرة أن العين من السهل أن تحرز فيه هدفاً على عكس الجزيرة الأكثر تنظيما.
أضاف أن مستوى الدوري جيد وهناك عدد من الأندية متقاربة المستوى، وعندما يفوز فريق في مباراة يتقدم مركزين وثلاثة في جدول الترتيب وعندما يخسر يتراجع مركزين وهو ما يؤكد أن المستويات متقاربة وهو ما يزيد قوية الدوري.


التميز البرازيلي في كل مكان

الشارقة (الاتحاد) - علق ادينهو على الطوفان البرازيلي في دوري المحترفين وقال: سيطرة اللاعبين البرازيليين على دوري المحترفين ليست ظاهرة جديدة ولكن في الدوريات الخليجية على سبيل المثال هناك سيطرة برازيلية وأيضاً في أوروبا وأميركا وفي كل أنحاء العالم يتواجد اللاعب البرازيلي، وهذا دليل تميز للاعب البرازيلي ومهارته التي يتمتع بها، ودائماً يقدم المتعة في كرة القدم وهي ما تجذب الجماهير للملاعب.



المساندة الجماهيرية مطلوبة
دبي (الاتحاد) - طالب ادينهو الجماهير الشرقاوية بالوقوف خلف الفريق في المباريات المقبلة في الدوري سواء على الملعب البيضاوي أو خارجه نظراً لأن الفريق بحاجة إليهم في المرحلة المقبلة، وقال: يجب أن يثقوا بنا للنهاية وسنقاتل لآخر مباراة من أجل تعديل وضع الفريق، ولو أن الجمهور منحنا الثقة وحضر المباريات مثلما حدث في المباراة الأخيرة أمام الإمارات في الدوري سنعبر هذه المرحلة خلال مباريات قليلة.
وأضاف: الجمهور يغيب عن المباريات بسبب غضبه من النتائج وهذا حقه إلا أن الموقف الآن لا يحتمل غضب الجماهير وعليهم أن يعودوا للمساندة، وأشكرهم بصفة شخصية على مساندتهم لي، وأعترف أنهم كانوا وراء تألقي في بعض المباريات لأنني كنت أبحث عن إسعادهم وعندما أسجل هدفاً، أتوجه إلى الجمهور الشرقاوي للتأكيد على أنه اللاعب رقم واحد في الفريق، ولم يعد هناك وقت للغضب من النتائج المهم إنقاذ الفريق من حالة الخطر.


هؤلاء أعجبوني

دبي (الاتحاد) - قال ادينهو إن الكثير من اللاعبين الأجانب لهم دور في فرقهم وأعجبوني، وكل لاعب يصنع الفارق لناديه، ويعجبني الكثير من الأجانب منهم سكوكو وجيان في العين وبيانو في الوحدة واوليفييرا في الجزيرة وأوليفيرا في الوصل، وسياو في الشباب، وتوريه وكركار في عجمان وهذه المجموعة صنعت الفارق مع فرقهم. وأضاف: هناك مجموعة كبيرة من اللاعبين المواطنين الذين قدموا مستوى طيبا مع أنديتهم، وقد أعجبت بعدد من اللاعبين في العين والجزيرة والشباب والوصل، والطبيعي أن تنجب الملاعب الإماراتية عدداً من اللاعبين المميزين طالما ان هناك مباريات ودوري مستمراً.


الاحتراف على الطريق الصحيح
دبي (الاتحاد) - قال إدينهو إن دوري المحترفين رائع من الناحية التنظيمية وأرى أن هناك جهدا كبيرا من قبل اللجان القائمة على المباريات للوصول إلى أفضل تنظيم وأعرف أن الدوري الإماراتي دخل مرحلة الاحتراف من سنوات قليلة ولازالت هناك خطوات واسعة في هذا الاتجاه ولكن ما رأيته يؤكد أن الاحتراف يسير في الاتجاه الصحيح، وهناك بعض الأمور التي تحتاج إلى زيادة خبرة وتأتي مع استمرار مواسم الدوري.