الإمارات

إطلاق الدورة الرابعة من برنامج محمد بن زايد للتعليم العالي

هالة الخياط (أبوظبي) - أعلنت مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب عن إطلاق الدورة الرابعة من برنامج منح سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للتعليم العالي لخريجي جامعة زايد في أبوظبي ودبي، وتبدأ عملية التقديم للمنح ابتداء من اليوم وحتى شهر من تاريخه.
وأوضحت المؤسسة أن البرنامج يقدم فرصة للطلاب الإماراتيين من خريجي جامعة زايد والراغبين باستكمال دراستهم لنيل درجة الماجستير والدكتوراه، ويشترط في المتقدم للحصول على المنحة أن يكون إماراتي الجنسية ولا يقل السن عن 21 عاما.
كما يشترط أن يكون الطالب أو الطالبة من خريجي جامعة زايد، وأن يجتاز اختبار IELTS أو ما يعادله بمعدل لا يقل عن 6.0، وأن يكون الحد الأعلى للمعدل التراكمي 3.0 فما فوق، وأن يرفق مع الطلب رسالة مستقلة (رسالة نوايا) توضح الغاية من الدراسة، وتؤكد التزام الطالب بمواصلة العمل في مجال التخصص الذي اختاره.
كما يشترط للتقدم للحصول على المنحة أن يكون الطالب أو الطالبة من المسجلين الجدد في الجامعة ولا يكون قد بدأ دراسة الماجستير أو الدكتوراة قبل التقديم، وأن ترفق شهادة صحية للراغبين في الدراسة خارج الدولة.
وأوضحت المؤسسة أن تقديم الطلبات يكون عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة في قسم مجالات تركيز المؤسسة.
ووفقا للموقع الإلكتروني لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب فإن برنامج “منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي” يقدم الدعم للمتميزين من خريجي وخريجات البكالوريوس في جامعة زايد، ويتيح لهم فرصة مواصلة تعليمهم العالي ــ على مدى سنتين لنيل شهادة الماجستير أو ثلاث سنوات لنيل شهادة الدكتوراه ـــ في جامعات مختارة في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها استناداً إلى مميزاتها الأكاديمية والتخصصات المتاحة ذات العلاقة بالمتطلبات الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة. كما ينبغي أن تكون كافة الجامعات معترف بها من قِبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ويتيح البرنامج لطلبة الماجستير فرصة الاختيار من بين مجموعة من الجامعات في الدولة والجامعات الأجنبية المصنفة ضمن أفضل 200 جامعة في قائمة الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية المعتمدة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويغطي برنامج الدكتوراه تكاليف التعليم لطلبة الدكتوراة في جامعات معتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستغطي “منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي” التكاليف التالية أو جزءا منها في حال الدراسة في جامعات الدولة، كلا من تكاليف التعليم طوال فترة البرنامج، مخصصات لشراء الكتب، وتدعم المنحة بعض طلبة الدكتوراة الملتحقين بجامعات الدولة “كجزء من البرنامج” لحضور مؤتمرات البحوث الدولية أو القيام بزيارات إلى مراكز الأبحاث الدولية.
وفي حال الدراسة في جامعات خارج الدولة ستغطي المنحة راتبا شهريا يغطي تكاليف المعيشة والمصاريف الشخصية والمواصلات في بلد الدراسة طوال مدة البرنامج، تكاليف التعليم الجامعي، مخصصات لشراء الكتب، تذاكر سفر سنوية ذهاب وإياب بين دولة الإمارات ودولة الدراسة طوال مدة البرنامج، في الدرجة السياحية، مخصصات تأمين صحي في حالة عدم تغطيتها من قبل الجامعة.
وتشمل المنحة المواد المذكورة أعلاه فقط خلال الفترة الزمنية المحددة، لذا ينبغي من الطالب تقديم طلب مكتوب في حال رغب في التمديد أو الانقطاع عن الدراسة، والحصول على موافقة المسؤول الإداري للبرنامج على تلك الطلبات. وتخضع البعثات والزمالات الدراسية لشرط الالتزام بشروط الحضور وحسن الأداء الأكاديمي، وسيتم رصد التقارير الواردة من الجامعة، حيث يمكن إنهاء المنحة فور اكتشاف أي خرق للقوانين في شروط الحضور أو الأداء الأكاديمي أو قوانين برنامج المنحة.
ووفقا لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب سيتم دفع المخصصات الشخصية كل ستة أشهر، ولن يُمنح الطلبة المتزوجون أو من يعيلون أسرهم أي مخصصات إضافية.
وفيما يخص إجراءات تقديم طلب الالتحاق، فيتعين على الراغبين تقديم طلباتهم عبر الموقع الإلكتروني فقط، كما يجب أن يتأكدوا من تقديم جميع المعلومات والوثائق المطلوبة، والتي تشمل؛ صورة موثقة للشهادة (أو شهادات) وسجل العلامات، شهادة تثبت إتقان اللغة الإنجليزية كشهادة اجتياز امتحان التوفل (TOEFL) أو الايلتس (IELTS)، صورة جواز السفر وبطاقة الهوية، سيرة ذاتية مفصلة، وخطاب بيان الغرض، وبالإضافة إلى ذلك، يتعين على المتقدمين بالطلب تحميل وإرسال رسائل إلى ثلاثة أشخاص كمراجع بغية الاستفسار منهم عن الطالب عند الضرورة.