الرياضي

تكريم فرق «العقد» في كل قارات العالم

محمد بن صقر القاسمي يتحدث خلال حفل الختام (الاتحاد)

محمد بن صقر القاسمي يتحدث خلال حفل الختام (الاتحاد)

رأس الخيمة (الاتحاد) - أقر المكتب التنفيذي تشكيل اللجان حيث تم تشكيل لجنة الإعلام الرياضي برئاسة الأميركي ستيفن توريس من الكونكاف ولجنة التسويق والاستثمار برئاسة الفرنسي روبرت لي واللجنة الفنية “مختصين لتطوير ووضع الآليات” برئاسة المكسيكي كارلوس راميرس واللجنة القانونية برئاسة جاسم السيد (الإمارات) ولجنة العلاقات الدولية برئاسة الإسباني خوسية دل ألمو.
وتم استحداث الأمانة العامة للاتحاد الدولي والتي تعتبر الأولى حسب النظام الدولي المعمول فيه بالاتحادين الأوروبي والاتحاد الدولي “الفيفا” وتم تعيين جاسم السيد (الإمارات) أميناً عاماً للاتحاد.
وتقرر البدء في تجهيز ملف الحفل السنوي للفائزين لعام 2011 في مدينة برشلونة الإسبانية والذي يقام 7 مايو المقبل وتطوير عمل هيكل اللجان.
كما تقرر تكريم نادي العقد وهو “الهلال السعودي” عن قارة آسيا ونادي بوكاجونيور عن قارة أميركا الجنوبية ونادي أميركا من المكسيك عن قارة شمال ووسط أميركا “الكونكاف” ونادي برشلونة عن قارة أوروبا والنادي الأهلي المصري من قارة أفريقيا ونادي أوكلاند سيتي عن قارة أوقيانوسية.
وسيتم خلال الحفل السنوي تكريم مدرب العقد عن قارة أوروبا وهو الفرنسي أرسين فينجر “مدرب آرسنال” وحارس المرمى في العقد وهو الإيطالي بوفون وأيضاً أسرع أندية العالم تطوراً وهو نادي شاختار دونيستك من أوكرانيا.
وأوصى أعضاء المكتب التنفيذي بتشكيل لجنة من الاتحاد برئاسة الشيخ محمد بن صقر لمقابلة رئيس “الفيفا” والاتحاد الأوروبي وتشكيل لجنة من الاتحاد للسفر إلى جنوب أفريقيا لتكريم المناضل نيلسون مانديلا بالتنسيق مع سفارة جنوب أفريقيا وتشكيل لجنة لبحث تكريم عدد من الرياضيين على مستوى العالم من لهم تأثير في الرياضة العالمية منهم الأمير الراحل فيصل بن فهد آل سعود الذي أسس 12 اتحاداً في قارة آسيا بالإضافة إلى تنظيم مباراة القرن بين البرازيل وإنجلترا في فرنسا بالتنسيق مع “الفيفا”، وذلك لتكريم المؤسسين الأوائل للفيفا.
واقترح العضو المكسيكي كارلوس راميرس إقامة حفل للقارة في سبتمبر 2012 تحت رعاية رئيس الاتحاد الشيخ محمد بن صقر القاسمي في المكسيك بالتنسيق مع الاتحاد المكسيكي ونادي باشوكا وإجراء المزيد من دراسات الجدوى المسبقة والتي تساهم في ترسيخ الأهداف المرجوة واحتياجات قارة أميركا اللاتينية بالنسبة لإقامة حفل هناك للاعبين الدوليين.
وعرض اقتراح من رئيس الاتحاد لزيادة عدد أعضاء المكتب التنفيذي من 13 عضواً إلى 21 عضواً في جميع القارات في العالم وتسمية عدد من السيدات لعضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي بكل القارات والتأكيد على أهمية دور الإعلام في نشر ثقافة الشارع الرياضي ووعي الرياضيين بالنسبة لأنشطة الاتحاد الدولي واستثمار رياضة كرة القدم الاحترافية بالفكر الاستثماري.
وأكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس الاتحاد أنه لن يظل في رئاسة الاتحاد إذا لم يستطع تحقيق شيء في خلال أربع سنوات، وقال: “قبل الفوز بالمنصب وإعطاء هذا الوعد لم أكن قد تقابلت مع أعضاء المكتب التنفيذي ولكن الآن وبعد أن اجتمعت وتناقشت معهم بشكل مفصل أعد بتحقيق جزء كبير جداً مما كنت قد وعدت به في خلال عام بالأكثر فالحقيقة لم أكن أتوقع أن يخرج الاجتماع بهذا الشكل وأن يكون الأعضاء بهذا النشاط والرغبة في تحقيق الأهداف بسرعة حتى نرتقي بالاتحاد.
ووجه الشكر لأعضاء المكتب التنفيذي على جهودهم وقبولهم الدعوة وحضورهم من بلاد بعيدة وتحملهم مشقة السفر من الأرجنتين والبرازيل والمكسيك وأميركا وأروجواي وإسبانيا وفرنسا ومصر.

راميرس: الروح تعود إلى الاتحاد

رأس الخيمة (الاتحاد) - توجه المكسيكي كارلوس راميرس عضو المكتب التنفيذي للاتحاد وأكبر الأعضاء سناً بالشكر للإمارات على حسن استقبالها وضيافتها لوفد المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي معرباً عن سعادته بالاجتماعات التي أقيمت والنتائج التي خرجت بها.
وقال: سنعمل على تحقيق تطلعات الشيخ محمد بن صقر رئيس الاتحاد وطموحاته عقب توليه رئاسة الاتحاد حيث إنه أعاد لنا الروح والثقة في الحديث والتعامل معاً وسيكون لذلك تأثير كبير في المستقبل.