صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات وباكستان تبحثان تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين

لبنى القاسمي خلال لقائها وزيرة الخارجية الباكستانية في أبوظبي أمس (وام)

لبنى القاسمي خلال لقائها وزيرة الخارجية الباكستانية في أبوظبي أمس (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - استقبلت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية بمقر الوزارة أمس وزيرة الخارجية الباكستانية حنه رباني كهار، وجميل أحمد خان سفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الدولة.
وتناول الاجتماع سبل تنمية التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خاصة التجارية والاستثمارية، ووسائل تعزيز اللقاءات وقنوات الاتصال بين مراكز الأعمال في البلدين.
وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي أن العلاقات التجارية بين الدولتين تتسم بالعمق والشراكة، فقدت شهدت تغييرات كبيرة في السنوات الخمس الماضية، حيث نمت التجارة الثنائية غير النفطية بنسبة 74% عام 2010 وبلغت 2,8 مليار دولار، مقارنة بـ 1?65 مليار دولار عام 2006 واحتلت باكستان المرتبة السادسة عشرة في التجارة غير النفطية عام 2010 من بين دول العالم والمرتبة السابعة في استقبال الصادرات الإماراتية.
كما رافق هذا الارتفاع في حجم التجارة الثنائية زيادة كبيرة في العناصر التجارية مثل زيادة قيمة الصادرات غير النفطية لباكستان إلى 45% عام 2010 مقارنة بعام 2006 وارتفعت قيمة واردات الإمارات من باكستان إلى 240% العام الماضي مقارنة بعام 2006.
كما أن حجم التبادل التجاري خلال التسعة شهور الأولى من عام 2011 بلغ 2?1 مليار دولار .
وأعربت القاسمي عن اعتقادها بأن أحد العوامل الأساسية التي ساهمت في زيادة حجم التبادل التجاري الثنائي بين باكستان والإمارات العربية المتحدة هو الاتفاقات الموقعة بين البلدين بما في ذلك اتفاق التعاون الاقتصادي عام 1974 واتفاق تشجيع الاستثمار والحماية وتجنب ضريبة الدخل المزدوج عام 1993، وغيرها من الاتفاقات ومذكرات التفاهم، يضاف إلى ذلك الدور الكبير الذي تؤديه المعارض التجارية وخاصة النجاح الذي حققه معرض روائع الإمارات العربية المتحدة السبع الأول في كراتشي في نوفمبر الماضي.
وأكدت معالي الوزيرة أهمية مفاوضات تحرير التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي وباكستان وان السوق الباكستاني من أهم الأسواق الواعدة في حالة تحرير التجارة معها وكذلك نظرا للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين.
من جانبها، وصفت وزيرة الخارجية الباكستانية العلاقات الثنائية بين البلدين بأنها متميزة ونموذجية وتنظمها الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وترعاها سنويا لجنة مشتركة، مؤكدة أن التواصل بين المسئولين في البلدين يساعد في تذليل أية عقبات قد تعترض أعمال المستثمرين.
كما أشادت بالدور التنموي الذي تؤديه الإمارات في الاقتصاد الباكستاني، وثمنت جهود وزارة التجارة الخارجية في تنمية العلاقات التجارية خاصة في إقامة المعارض الإماراتية في باكستان وتشريف معالي الشيخة لبنى بافتتاح معرض روائع الإمارات السبع في كراتشي. وأشارت إلى ما تتمتع به الإمارات بوصفها مركزا تجاريا إقليميا وعالميا يمكن للشركات الباكستانية الاستفادة منه في تسويق صادراتها للأسواق العالمية خاصة الصادرات الزراعية.
كما أكدت كذلك أهمية الإسراع في توقيع اتفاقية تحرير التجارة مع دول مجلس التعاون لما فيه مصلحة البلدين وتطوير التجارة والاستثمار بين الجانبين.
وحضر اللقاء عبدالله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية.