الاقتصادي

سوق أبوظبي يحتوي جني الأرباح ويواصل ارتفاعه

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - تمكن سوق أبوظبي للأوراق المالية من احتواء عمليات جني الأرباح التي تعرض لها في تعاملات الأمس، من قبل صناديق الاستثمار الأجنبية، وحول مساره من الهبوط إلى الارتفاع بنسبة 0,14%، بدعم من مشتريات المواطنين والعرب.
وأغلق المؤشر عند مستوى جديد خلال العام الحالي بواقع 2575 نقطة، وتعرض السوق في الساعة الأولى من الجلسة لعمليات جني أرباح اعتبرها محللون ووسطاء «طبيعية»، بعد ارتفاعات قياسية أمس الأول.
وتركزت عروض البيع التي قامت بها محافظ استثمار أجنبية، على أسهم العقارات والاستثمار التي كانت قد ارتفعت بشكل ملموس في جلسة أمس الأول.
وتراجع المؤشر بضغط من عمليات البيع هذه إلى أدنى مستوى خلال الجلسة، عند 2567 نقطة، بيد أن دخول طلبات شراء قوية من قبل مستثمرين محليين وعرب، مكنت السوق من العودة إلى مساره الصاعد إلى أعلى مستوى خلال الجلسة عند 2579 نقطة، قبل أن يقلص مكاسبه بنحو 4 نقاط.
وبحسب احصاءات سوق ابوظبي، بلغت قيمة التداولات 181,2 مليون درهم، من تداول 2104 صفقات، وشكلت تعاملات الأجانب ثلث اجمالي تداولات السوق، من خلال مشتريات بقيمة 59,93 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 63,05 مليون درهم، ليصبح صافي الاستثمار الأجنبي سالباً، بصافي بيع قيمته 3,1 مليون درهم، هى في ذات الوقت محصلة شراء المواطنين.
وحقق الاستثمار الأجنبي غير الخليجي والعربي، صافي بيع بقيمة 19,68 مليون درهم، في حين حقق المستثمرون العرب صافي شراء بقيمة 10,8 مليون درهم، والخليجيون 5,7 مليون درهم.
وشهد السوق ارتفاع أسعار 14 شركة وهبوط مثلها، واستقرت أسعار 7 شركات دون تغير.
وحقق سهم شركة رأس الخيمة للإسمنت الأبيض اكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الجلسة بنسبة 9,7% إلى 1,58 درهم، وذلك من خلال صفقة واحدة بقيمة 2827 درهم، من تداول 1818 سهم. وفي المقابل، حقق سهم شركة دار التمويل اكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 6% إلى 3,27 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 57 ألف درهم، من تداول 17,4 ألف سهم.
وسجلت 4 قطاعات مدرجة في السوق ارتفاعاً، هي البنوك والتأمين والصناعة والسلع الاستهلاكية، فيما تراجعت 4 قطاعات أخرى، جراء عمليات جني الأرباح التي طالت أسهمها، وهي قطاعات الاستثمار والعقار والاتصالات والخدمات، فيما استقر قطاع الطاقة دون تغير.
وجاء الدعم القوي للمؤشر في العودة إلى مساره الصاعد من قبل أسهم منتقاة في قطاعي البنوك والتأمين.
واستقطب سهم بنك الخليج الأول، طلبات شراء قوية، دفعته إلى صدارة الأسهم الأكثر نشاطا، بتداولات بلغت 41,8 مليون درهم، من تداول 2,1 مليون سهم.
وارتفع سعر السهم 2,3% إلى 19,70 درهم، ويتوقع أن يختبر السهم خلال تعاملات اليوم، أعلى مستوى له منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في 2008 عند سعر 20 درهماً.
وتفاوت أداء بقية الأسهم المصرفية النشطة، وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني 1,3% إلى 3,20 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,7 مليون درهم، من تداول 558 الف سهم، وسهم بنك الشارقة 0,56% إلى 1,80 درهم.
واستقر سهم بنك أبوظبي الوطني دون تغير، عند سعر 10,9 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,6 مليون درهم، من تداول 510 الاف سهم.
وفي المقابل، تراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 0,31% إلى 3,16 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,5 مليون درهم، من تداول 499 ألف سهم، منها 33,449 سهم باعها موظف إداري لدى البنك عند سعر 3,2 درهم، بحسب تداولات المطلعين.
وانخفض سهم مصرف أبوظبي الاسلامي 0,85% إلى 3,53 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3 ملايين درهم، من تداول 883,8 ألف سهم، وحقق سهم البنك التجاري الدولي أكبر الانخفاضات بنسبة 4,2% إلى 0,91 درهم.
وواصل سهم «اتصالات» صاحب الوزن الثقيل في المؤشر للجلسة الثانية على التوالي هبوطه، وانخفض بنسبة 0,21% إلى 9,5 درهم، وحقق تداولات بقيمة 9,8 مليون درهم، من تداول مليون سهم.
وفي ذات قطاع الاتصالات، انخفض سهم شركة الاتصالات السودانية «سوداتل» بنسبة 3,9% إلى 1,23 درهم.
وتعرضت الأسهم النشطة في قطاع العقارات لعمليات جني أرباح طبيعية، بعد ارتفاعات قياسية الجلسات الماضية، وانخفض سهم شركة الدار بنسبة 1,7% إلى 1,12 درهم، وجاء ثانية في قائمة الأسهم النشطة، بتداولات قيمتها 30,8 مليون درهم، من تداول 27,2 مليون سهم.
وتراجع سهم شركة صروح بنسبة 2,6% إلى 1,12 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 13,1 مليون درهم، من تداول 11,6 مليون سهم، وتصدر سهم شركة رأس الخيمة العقارية، قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الحجم، بتداول نحو 43,1 مليون سهم، بقيمة 17,4 مليون درهم، بيد أن السهم تراجع بنسبة 2,4% إلى 0,39 درهم.
بالمقابل، واصل سهم شركة اشراق العقارية قفزاته السعرية إلى مستوى جديد عند 0,41 درهم، مرتفعاً بنسبة 5,1%، واستقطب تداولات نشطة بقيمة 3,7 مليون درهم، من تداول 8,9 مليون سهم. وارتفعت جميع الأسهم النشطة في قطاع التأمين، وارتفع سهم شركة ميثاق بنسبة 2% إلى 1,47 درهم، وحقق تداولات بقيمة 22,4 مليون درهم، من تداول 15,1 مليون سهم، وسهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 2,2% إلى 0,91 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,1 مليون درهم، من تداول 2,5 مليون سهم.
وارتفع سهم شركة أبوظبي الوطنية للتأمين «ادنك» بنسبة 0,88% إلى 5,57 درهم، في حين انخفض سهم وطنية للتكافل بنسبة 2,3% إلى 0,82 درهم. واستقرت أسهم شركات الطاقة، وأغلق سهم شركة دانة غاز عند سعر 0,49 درهم، وحقق تداولات بقيمة 9,3 مليون درهم، من تداول 18,5 مليون سهم، وسهم شركة طاقة عند سعر 1,25 درهم. وارتفعت كافة الأسهم النشطة في قطاع الصناعة، وحقق سهم أبوظبي لبناء السفن، ثاني اكبر ارتفاع في السوق، بنحو 8,6% إلى 1,39 درهم، يليه سهم إسمنت أم القيوين بنسبة 6,1% إلى 0,86 درهم.
وارتفع سهم إسمنت رأس الخيمة 2,7% إلى 0,75 درهم، وبلغت قيمة تداولاته نحو 14,9 مليون درهم، من تداول 19,6 مليون سهم، وسهم سيراميك رأس الخيمة 1,3% إلى 1,54 درهم.
الانخفاض الوحيد بين أسهم قطاع الصناعة، سجله سهم جلفار للأدوية بنسبة 2% إلى 2,4 درهم. وارتفع السهمان الوحيدان اللذان جرى تداولهما في قطاع السلع الاستهلاكية.
فقد ارتفع سهم شركة أغذية بنسبة 2% إلى 1,96 درهم، وسهم دواجن رأس الخيمة بنسبة 4,4% إلى 1,37 درهم.
وتعرض سهم شركة الواحة كابيتال، في قطاع الاستثمار لعمليات جني أرباح، بعد ارتفاعات تجاوزت 6% في جلسة أمس الأول، وانخفض بنسبة 1,4% إلى 0,67 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,9 مليون درهم، من تداول 2,8 مليون سهم.