الإمارات

إطلاق مبادرة "إنقاذ عرائس البحر" بأبوظبي

تم أمس في أبوظبي الإطلاق الرسمي لبرنامج تحسين سبل العيش وتهيئة فرص استثمارية مقابل حماية أبقار البحر ومواطنها من الأعشاب البحرية.

تهدف مبادرة أبقار البحر وأعشاب البحر والمجتمعات الساحلية، إلى جذب الشركاء الذين ستعود استثماراتهم في المجتمعات الساحلية الريفية والشراكات المحلية بالفوائد البيئية والمالية على المجتمعات في الدول النامية الى جانب توفير الحوافز لأنشطة الحماية وصون البيئة على امتداد دول انتشار أبقار البحر باستخدام أدوات واساليب مالية وتعليمية ومعرفية مبتكرة.

وقد تم إطلاق المبادرة في فعالية أقيمت بمبنى المعمورة في أبوظبي تحت عنوان "أنقذوا عرائس البحر – أبقار البحر وخراف البحر في غرب أفريقيا" والتي افتتحها السيد ثابت زهران آل عبدالسلام المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بهيئة البيئة بأبوظبي، حيث قدمت دونا كوان المسؤولة عن برنامج أبقار البحر بمكتب برنامج الأمم المتحدة للبيئة اتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة – أبوظبي نبذة عن المبادرة .

وقال الدكتور نيكولاس جي. بلشر الخبير الفني لسكرتارية مذكرة التفاهم حول حماية أبقار البحر ومواطنها بدول الانتشار تحت برنامج الأمم المتحدة للبيئة اتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة ..ان هذا النهج يعالج التحديات المشتركة لحماية البيئة والتنمية المستدامة في القرن الـ 21 وفي نفس الوقت يزيد من تأثيرات تمويل المستثمرين عن طريق الجمع بين الاستثمار وأدوات التنمية والحماية.

وتركز هذه المبادرة الرائدة على أبقار البحر "الأطوم" ولكن مساهمتها الأوسع ستكون من خلال إظهار أهمية بناء الشراكات المتميزة بين المستثمرين والمجتمعات المحلية وعلماء المحافظة على البيئة في تعزيز الجهود المشتركة للحفاظ على الانواع وتحقيق التنمية المستدامة والاستثمار المالي لما فيه مصلحة الجميع .