الإمارات

«رياح سهيل» ترفع أسعار الأسماك 40%

مواطن يفاوض بائعاً في سوق السمك بأم القيوين (الاتحاد)

مواطن يفاوض بائعاً في سوق السمك بأم القيوين (الاتحاد)

علي الهنوري (عجمان)- شهدت معظم أسواق الأسماك في كل من الشارقة وعجمان وأم القيوين ارتفاعا كبيرا بأسعار الأسماك بنسبة بلغت 40%، وصيادون وبائعون، أعادوها إلى رياح “سهيل” التي تتعرض لها المنطقة خلال الفترة الحالية. وقال حميد الغبي رئيس جمعية الصيادين في عجمان بان الظروف الجوية حالت دون خروج الصيادين للبحر بسبب رياح “السهيل “والتي بدأت منذ اكثر من ثلاثة أسابيع تقريباً، وجعلت البحر مضطربا والأمواج مرتفعة وخطرة خلال هذه الفترة ولكن كلما هدأت الرياح انطلق الصيادون للبحر لطلب الرزق.
وأشار الغبي إلى أن ارتفاع الأسماك يعتبر شكلا طبيعيا خلال هذه الفترة بسبب قلة المعروض من الأسماك نتيجة عزوف الصيادين عن دخول البحر.
وقال النوخذة بخيت بن هندي إن معظم المعروض من الأسماك ليس من صيد أصحاب القوارب الصغيرة “الطرادات” والتي يأتي بها بشكل مباشر وطازج إنما الأسماك المتوفرة من قوارب الصيد الكبيرة القادمة من بعض الدول المجاورة.
وأرجع خالد إبراهيم الارتفاع في الأسعار الذي تشهده الأسواق منذ يومين إلى نقص المعروض من الأسماك الواردة إلى السواق، وذلك نتيجة لحالة عدم الاستقرار في الجو وهبوب الرياح. وتوقع سلطان الشامسي أن تعود كميات الأسماك إلى معدلاتها بعد استقرار الجو خلال اليومين المقبلين، حيث ستعود الأسعار إلى معدلاتها الطبيعية، وقال إن سعر المن وهو يوازي أربعة كيلوجرامات من سمك الخباط يباع بشكل فردي بسعر يتراوح بين 40 إلى 50 درهماً، ومن الهامور 105 دراهم ، ومن الشعري 70 درهما، ومن الجش 60 درهما والكنعد 115 درهما.
وقال موسى شتير الصياد من الساحل الشرقي إن الظروف المناخية التي تمر بها الدولة خلال هذه الفترة حسب رزنامة “الدرور” الخاصة بالساحل الشرقي ورؤس الجبال، تسمى هذه الفترة “العشرين” وهي جزء من “ المائة” والتي تعتبر مرحلة لنهاية الشتاء. وأشار شتير إلى أن حركة الرياح سوف تستمر بين فترة وأخرى حتى نهاية الشهر المقبل وتشتد الرياح في متصف الشهر المقبل حسب رزنامة الدرور الخاصة بالساحل الشرقي. وقال شتير بان سعر سمك الشقار كما يطلق عليها في الساحل الشرقي وهي الحمراء، بلغ سعر المن منها 130 درهماً، وحبة القباب 90 درهماً والشعري 140 درهماً.