الرياضي

السويدي بوليبي يتوج بكأس «دولية» دبي للبولينج

السويدي كيم بوليبي يحتفل بلقب النسخة الثالثة (تصوير إحسان ناجي)

السويدي كيم بوليبي يحتفل بلقب النسخة الثالثة (تصوير إحسان ناجي)

رضا سليم (دبي) - توج السويدي كيم بوليبي بكأس بطولة دبي الدولية المفتوحة الثالثة للبولينج والتي أسدل عليها الستار مساء أمس الأول بمركز دبي الدولي في الممزر تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وبدعم من مجلس دبي الرياضي واشراف اتحاد اللعبة.
وجاء ختام النسخة الثالثة مثيرا للغاية سواء في الأدوار النهائية أو نهائي البطولة وسط حضور جماهيري كبير، وتشجيع مستمر بعد أن شهدت الأدوار النهائية مفاجآت من العيار الثقيل، ونجح بوليبي من الفوز على السنغافوري ريمي أونج بنتيجة 245-220 نقطة في المباراة النهائية.
حضر نهائي وتوج الفائزين د.أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، خالد بن زايد رئيس لجنة الرياضات النوعية في مجلس دبي الرياضي، محمد الخاجة نائب رئيس اتحاد البولينج، محمد علي الغزال أمين سر اتحاد البولينج، راشد لوتاه رئيس اللجنة المنظمة وعبدالله لوتاه رئيس مجموعة شركات جراند كابيتال الراعية للحدث.
وحل في المرتبة الثانية السنغافوري ريمي أونج، ثم الفنلندي بيرتو جوسيلا ثالثا، وجاء رابعا السويدي بيتر لونج، ثم الفيليبيني بيبوي ريفيرا خامسا، وكسب المركز السادس الأميركي باتريك هيلي المدرب الأسبق لمنتخبنا الوطني، ثم الفنلندي يوناس ياهي ثامنا، اعقبه حسين السويدي في المرتبة التاسعة، ثم جمال علي ومحمد القبيسي في المركز العاشر.
ولدى فئة الشباب جاءت النتائج على النحو التالي: الكويتي جاسم درويش، السويدي كيم بوليبي، الفنلندي بيرتو جوسيلا، الأيرلندي كيفن واتمينا، البريطانية سمانثا هانان، سلطان القبيسي، الكويتي أصيل الرومي، مبارك محمد، سهيل التميمي وعبدالله مرزوق.
وحبست المباراة النهائية أنفاس الجماهير، حيث جاءت قوية ومثيرة للغاية خصوصا مع البداية القوية لكل من بوليبي وأونج وتحقيقهما 3 “سترايك” متتالي، ومن ثم سارت المواجهة وسط تقارب كبير حتى أخطأ أونج في آخر ضربتين ليهدي الفوز للنجم السويدي الصاعد الذي عوض حلوله بالمركز الثاني في منافسات فئة الشباب لينتزع لقب الفئة المفتوحة وينال مكافأة مالية بلغت 60 ألف درهم.
وكانت الأدوار النهائية قد شهدت وصول، كل من السويدي كيم بوليبي، السنغافوري ريمي أونج، الفنلندي بيرتو جيسيلا، السويدي بيتر لونج والفيليبيني بيبوي ريفيرا إلى الدور الرابع والحاسم، وشهدت المرحلة الأولى تفوق ريمي أونج على كل من السويدي بيتر لونج والفيليبيني بيبوي ريفيرا بعدما حقق 236 نقطة مقابل 215 للونج و194 لريفيرا.
وصعد أونج إلى الدور نصف النهائي حيث تغلب على الفنلندي بيرتو جيسيلا بنتيجة 207 مقابل 180 نقطة، قبل أن يخسر في النهائي أمام السويدي كيم بوليبي بنتيجة 220 مقابل 245 نقطة.
وأشاد د.أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي بجهود اللجنة المنظمة للبطولة التي ساهمت في تقديم حدث يضيف المزيد للرياضة الإماراتية، وقال: “يحرص مجلس دبي الرياضي على دعم البطولة التي تنجح عاما بعد آخر في كسب المزيد من التقدير على الصعيدين القاري والدولي، نظرا للمستويات التنظيمية والفنية المميزة بالإضافة لمساهمتها بشكل مباشر في نشر وتطوير رياضة البولينج على المستوى المحلي ودعم قطاع السياحة الرياضة بالدولة”.
وأكد أن الهدف من إقامة مثل هذه البطولات خدمة المنتخبات ورفع مستوى اللاعبين المواطنين، كما أن منتخب البولينج يستحق إقامة مثل هذه البطولات ومشاركة عدد كبير من اللاعبين الدوليين المعروفين على مستوى اللعبة نظرا لأن المنتخب حقق الكثير من الانجازات ويحتاج إلى رعاية من الجميع من أجل أن يواصل تألقه على كافة المستويات، مشيرا إلى أن عدم تأهل أي لاعب إماراتي إلى الدور النهائي لا يقلل من شأن لاعبينا، فقد رأينا أن جميع المشاركين من أبطال العالم بجانب أن لاعبينا دخلوا ضمن أفضل 10 لاعبين في البطولة.
من جانبه وجه راشد لوتاه رئيس اللجنة المنظمة للبطولة لكل الرعاة ومجلس دبي الرياضي على رعاية البطولة وأيضا جميع اللجان العاملة، مؤكدا أن البطولة ستتحول إلى العالمية في النسخة الرابعة، وسيتم مخاطبة الاتحاد الدولي للعبة خلال الفترة المقبلة لاعتمادها ضمن أجندة الاتحاد الدولي والقاري بشكل سنوي.
وكشف لوتاه عن تراجع عدد المشاركين في النسخة الثالثة لأن موعد إقامتها تزامن مع بطولة العالم في أمريكا وهناك عدد كبير من اللاعبين يحرص على المشاركة ولكن مع دخول البطولة أجندة الاتحاد الدولي سيتغير موعدها بما لا يتعارض مع بطولات أخرى.
وأكد لوتاه أن البطولة حققت الأهداف المرجوة من إقامتها، وشهدت مشاركة كبيرة من اللاعبين المواطنين، والطبيعي أن تقام مثل هذه البطولات على مدار أسبوع إلا أنها امتدت لأسبوعين حتى نسمح بمشاركة أكبر عدد من اللاعبين المواطنين في التصفيات الأولية بما يكسبهم خبرة كبيرة في التعامل مع نجوم اللعبة على مستوى العالم.
وأوضح رئيس اللجنة المنظمة “أن البطولة لم تشهد أي شكوى من اللاعبين أو المشاركين”.