الرياضي

فوز بن دري والحبتور في افتتاح الكأس الذهبي للبولو

دبي (الاتحاد) - تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، شهد ميكال ميسنيكوفيتش رئيس وزراء بيلاروسيا والكسندر سمشكو سفير بيلاروسيا لدى الدولة وحشد كبير من محبي وعشاق اللعبة افتتاح منافسات كأس دبي الذهبي للبولو بنادي المرابع العربية أمس الأول.
وجاءت بداية قوية النسخة التاسعة من البطولة قوية ومثيرة وشهدت مباراتين و23 هدفاً، حيث فاز فريق بن دري على مهرة 6/4، فيما كسب الحبتور منافسه زيدان 7/6.
في المباراة الاولى قاد النجم الأرجنتيني خوان خوسيه فريق بن دري الى فوز كبير على مهرة وانتزاع أول نقطتين في اللقاء الافتتاحي، ورغم البداية القوية لمهرة والتي اسفرت عن هدف مبكر أحرزه جيبرات، إلا أن بن دري أدرك التعادل بعد دقيقة واحدة عن طريق لاعبه أوجستن ومع صافرة الحكم أحرز مهرة هدفه الثاني لينتهي الشوط الأول لصالحه 2/1.
وفي الشوط الثاني تعادل بن دري بهدف برين، ثم تقدم بهدف ثان للاعب نفسه وزاد الفارق الى هدفين مستفيدا من أخطاء فريق مهرة ومنهيا الشوط الثاني بنتيجة 4/2.
وفي الشوط الثالث حاول فريق مهرة جاهدا تضييق الفارق فأحرز هدفه الثالث في منتصف الشوط تقريبا، واستمر اللعب سجالا لتنتهي المباراة بفوز بن دري 6/4.
وفي المباراة الثانية، حقق فريق الحبتور فوزا صعبا على منافسه فريق زيدان 7/6 في لقاء اتسم بالندية والصعوبة خاصة في شوطه الرابع الذي انتهى بهدف الترجيح لفريق الحبتور أحرزه كوتينيو في الثانية الأخيرة من ركلة جزاء.
بادر فريق زيدان بإحراز هدفه الأول ثم تعادل الحبتور من ركلة جزاء من 40 ياردة، ليتقدم الحبتور منهيا الشوط الأول بهدفين مقابل هدف واحد، وفي الشوط الثاني يدرك زيدان التعادل، ثم يعود الحبتور للتقدم مرة أخرى ويستفيد زيدان من خطأ عارض لفريق الحبتور ويسجل هدف التعادل ويعود الحبتور للتقدم مرة أخرى ويضيف هدفا خامسا ومع صافرة نهاية الشوط يحرز زيدان هدفه الرابع.
ويأتي الشوط الثالث لينجح المتألق فرانسيسكو في إدراك التعادل لفريقه بن دري منهيا الشوط بالتعادل بخمسة اهداف لكل منهما ويأتي الشوط الرابع والحاسم ليضيف كل منهما هدفا، ومع صافرة نهاية المباراة ظن الجميع أن هناك شوطا خامسا ولكن الحكم احتسب ركلة جزاء لصالح الحبتور، لينجح كوتينيو نجم الحبتور والمباراة في إحراز هدف الترجيح منتزعا أغلى نقطتين.
وأعرب محمد الحبتور عن سعادته بفوز فريقه، مشيرا إلى أن زيدان سبق له الفوز على الحبتور في كأس دبي الفضي وهو ما كان درسا قاسيا لفريق الحبتور والذي تعلم الدرس وكان لابد من الفوز ليرد الفريق اعتباره.
وقال: “كان من المفروض أن أراقب هيجي وبالفعل كان هذا في بداية المباراة ولم استطع مجاراته فغيرنا الخطة وأوكلت المهمة لغيري فاتاح ذلك الفرصة لي لكي ألعب وأسجل أحد أجمل أهدافي”.