الاقتصادي

4 ملايين مسافر عبروا البوابات الإلكترونية في مطار دبي خلال العام الماضي

المري يستمع إلى شرح من إحدى الموظفات خلال الجولة التفقدية بمطار دبي (من المصدر)

المري يستمع إلى شرح من إحدى الموظفات خلال الجولة التفقدية بمطار دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - ارتفع عدد المسافرين عبر البوابات الإلكترونية في مطار دبي خلال عام 2011 إلى نحو 3,9 مليون مسافر مقابل 3,6 مليون مسافر خلال عام 2010، بحسب اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي.
وقال خلال جولة تفقدية أمس بالمطار، إن نتائج رضا المتعاملين بقطاع المنافذ ارتفعت إلى 84,86% خلال عام 2011 مقارنة بنسبة 80,16% في عام 2010، مشيرا إلى أن مركز الاتصال “آمر المطار” استقبل 5,9 ألف مكالمة.
وأوضح أن إجمالي نسبة إصدار البطاقات الإلكترونية “بوابة الإمارات” ارتفعت خلال العام الماضي إلى 67,9 ألف بطاقة مقارنة 67,5 ألف بطاقة في عام 2010.
وذكر أن عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي خلال العام الماضي بلغ 29,5 مليون مسافر مقابل 27,9 مليون مسافر في عام 2010.
وتوجه اللواء المري بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي راعي التميز على ما يوفره من دعم وتوجيهات سديدة لتمكين الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي من أداء رسالتها في خدمة المجتمع والجمهور وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على متابعته المستمرة لجهود الإدارة وعملها.
وطالب اللواء المري موظفي الإدارة في المطار بمزيد من الجهد والمبادرة في تقديم الخدمات لجموع القادمين إلى الدولة والمغادرين منها بما يتواكب مع السياسة الحكيمة للحكومة الرشيدة مشيداً بالمستوى المتميز والكفاءة الكبيرة التي أصبحت من سمات موظفي الإدارة.
وتفقد اللواء المري خلال الجولة صالات “القادمون والمغادرون” في مباني المطارات الثلاثة بالإضافة إلى وحدات شؤون الموظفين والتخطيط والتطوير والشؤون المالية والإدارية والتجهيزات ومراقبة الأداء والخدمة الإدارية.
كما شملت الجولة التفقدية “كاونترات” بصمة العين حيث طالب الموظفين بالعمل كفريق واحد ضمن منظومة متكاملة مع جميع العاملين من كافة القطاعات الموجودة داخل المطار بما ينعكس بصورة إيجابية على المسافرين ويجسد الصورة الحضارية لدولة الإمارات مطالبا الموظفين بأن يكونوا نموذجاً يحتذى في الحلم وسعة الصدر والحرفية العالية. والتقى اللواء المري خلال الجولة التفقدية بعض المسافرين واطمأن منهم على جودة الخدمات المقدمة واستمع إلى ملاحظاتهم.
ومن جانبه، قال المقدم محمد الحمادي مساعد المدير لشؤون المنافذ إن منظومة العمل المتطورة التي تشهدها مطارات دبي والتي تتفوق على مثيلاتها عالمياً نابعة من إيمان جميع الموظفين في كافة القطاعات العاملة في المطار بضرورة بذل قصاري جهدها بما يتناسب مع المكانة الدولية المتميزة التي تحتلها دولة الإمارات في كافة المجالات.
وأكد حرص “إقامة دبي” على دعم الكادر البشري عبر خطط التدريب المنتظمة للموظفين، مشيراً إلى أن الإدارة وضعت خططاً للتعامل مع الزيادات المستمرة في حركة المسافرين التي تشهدها الدولة بما يضمن مزيداً من التيسير على الجمهور.
رافق المري في جولته، العميد عبيد سرور بن مهير نائب المدير العام والعقيد عوض العويم مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية والمقدم محمد الحمادي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ.