الرياضي

ترشيح طاقم تحكيم إماراتي لإدارة «قمة» الأهلي والزمالك

الأهلي والزمالك قمة ساخنة في كل البطولات (الاتحاد)

الأهلي والزمالك قمة ساخنة في كل البطولات (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

يدرس اتحاد الكرة المصري برئاسة المهندس هاني أبو ريدة المقترح الذي تقدم به عصام عبد الفتاح، عضو مجلس الإدارة، ورئيس لجنة الحكام، بشأن تعيين طاقم حكام عربي، وتحديداً من الإمارات، لإدارة مباراة القمة والتي تجمع بين الزمالك والأهلي يوم 8 يناير الجاري على استاد القاهرة الدولي في الجولة 17 من الدوري المصري الممتاز.
ويضغط عصام عبد الفتاح ليحصل على موافقة بتعيين طاقم حكام من الإمارات لإدارة القمة، على غرار تعيين طاقم حكام إماراتي آخر بقيادة الدولي محمد عبد الله والمرشح لإدارة مباريات بطولة كأس العالم في روسيا، لإدارة مباراة السوبر والذي يجمع بين الأهلي بطل الدوري والكأس، والمصري البورسعيدي، وصيف الكأس، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين يوم 12 يناير الجاري.
وأكد عبد الفتاح لإدارة الاتحاد أنه في إطار تفعيل بروتوكول التعاون بين الاتحادين المصري والإماراتي يجب الاستفادة منه في الفترة المقبلة، وتعيين حكم إماراتي لإدارة لقاء القمة، مؤكداً أن الفريقين لن يعترضا على تواجد الحكم الإماراتي في هذا اللقاء.
ويدرس مجلس الجبلاية برئاسة هاني أبو ريدة، فكرة تعيين حكم إماراتي لإدارة القمة، وفي ذات الوقت طلب من عصام عبد الفتاح ضرورة فتح باب التفاوض مع اتحادات أوروبية أخرى لاستقدام طاقم حكام أجنبي لإدارة القمة تجنباً للأزمات مع القطبين.
ويرى رئيس لجنة الحكام صعوبة الحصول على حكم أوروبي في هذه الفترة التي تشهد الاحتفال بأعياد الميلاد، وأنه من الأفضل تواجد حكم إماراتي، في هذا اللقاء لتفعيل بروتوكول التعاون.
في شأن مختلف باتت صفقة انتقال مؤمن زكريا مهاجم فريق النادي الأهلي إلى فريق الإمارات مهددة بالفشل بسبب المقابل المادي الذي يتمسك به الأهلي لإتمام الصفقة.
وحصل مؤمن زكريا على الضوء الأخضر من جانب الجهاز الفني بقيادة حسام البدري للرحيل في يناير الجاري على سبيل الإعارة للعب مع «الصقور» في دوري الخليج العربي، حيث طلب نادي الإمارات استعارته في ظل تمسك اللاعب بالرحيل في الفترة الماضية.
ورغم موافقة الجهاز الفني إلا أن مؤمن زكريا اصطدم بلجنة الكرة التي يترأسها محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، والتي رفضت العرض المالي المقدم من الفريق الإماراتي، والذي بلغ 150 ألف دولار نظير الحصول على خدمات اللاعب لمدة ستة أشهر، وتمسكت اللجنة بأن يرفع النادي العرض المالي إلى 500 ألف دولار وهو ما يراه الفريق الإماراتي مبالغاً فيه بشدة، كون الإعارة ستكون لستة أشهر فقط.
ويضغط مؤمن زكريا في الوقت الحالي على إدارة ناديه للموافقة على إتمام الصفقة وعدم المبالغة في العرض المالي والتوصل إلى نقطة اتفاق مع الجانب الإماراتي، خاصة أن يرغب بشدة في الرحيل ولن يستمر بأي حال من الأحوال في ظل رغبته في تأمين مستقبله من خلال الانتقال لأي فريق آخر في الفترة المقبلة.