الاقتصادي

«اتحاد الغرف» يبحث تعزيز العلاقات التجارية مع الأردن

أبوظبي (الاتحاد)ـ أكد عبدالله سلطان الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، اهتمام اتحاد الغرف بتعزيز العلاقات التجارية مع المملكة الأردنية الهاشمية.
وأشار سلطان، في بيان صحفي أمس، بمناسبة اللقاء الذي عقد في مكتب اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بدبي مؤخرا، مع الوفد التجاري الأردني برئاسة محمد العبدالات عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن، إلى دور اتحاد الغرف في تأسيس مجلس أعمال إماراتي أردني لتحقيق الأهداف المنشودة للرقي بواقع قطاع الأعمال في البلدين.
وضم الوفد الأردني الذي يزور الدولة حاليا، أعضاء من غرفة صناعة الأردن، والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، والمؤسسة الاستهلاكية العسكرية والمدنية الأردنية.
وشارك في اللقاء شاهين علي شاهين الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة الصناعة بالدولة، وأحمد جامع القيزي مدير الإدارة الاقتصادية، بحضور الحكم شاهر الطالب الملحق التجاري في القنصلية العامة للمملكة الأردنية الهاشمية بالدولة.
وأكد سلطان، خلال اللقاء، أن دولة الإمارات والأردن يرتبطان بالعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الاقتصادية والتجارية التي ساهمت في زيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين إلى مستويات متقدمة.
وأضاف أن هذه الاتفاقيات تشمل اتفاقية إنشاء لجنة وزارية مشتركة، والتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني، وإقامة منطقة تجارة حرة عام 2001، إضافة إلى اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة 2005.
إضافة إلى مذكرات التفاهم في مجال الأوراق المالية بهدف تعزيز التعاون بين البلدين فيما يتعلق بقطاع الأوراق المالية، ومذكرة تفاهم للنقل الجوي بين الإمارات والأردن عام 2008، ومذكرة التفاهم الموقعة بين مؤسسة دبي لتنمية الصادرات مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية عام 2009.
وأوضح سلطان بان اتحاد الغرف وقع عام 2009 مذكرة تفاهم مع غرفتي تجارة وصناعة الأردن بهدف فتح قنوات حوار مباشرة، وتعزيز الاستفادة من الفرص التجارية المتنوعة لكلا الطرفين، وإقامة خطوط اتصال مباشرة للربط بين رجال الأعمال الأردنيين والإماراتيين في المجالات الصناعية والتجارية المختلفة، وتنظيم بعثات تجارية وقطاعية بين الإمارات والأردن وذلك ضمن خطة ترويجية متكاملة للتعريف بالمنتجات الوطنية للبلدين.
وذكر أمين عام اتحاد الغرف إن الاستثمارات الإماراتية في الأسواق الأردنية حققت نمواً يقدر بنحو 70% خلال الفترة الأخيرة، حيث تراوحت ما بين 51,4 و55 مليار درهم “14 و15 مليار دولار”.
وأرجع النمو الكبير في حجم تلك الاستثمارات بين البلدين إلى خطط مشروعات سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة، منها مشروع (مرسى الشيخ زايد) الذي تتولى الجهات الإماراتية تنفيذه في خليج مدينة العقبة، بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو نحو 37,5 مليار درهم “10 مليارات دولار”
كما تم خلال اللقاء مناقشة العديد من الأفكار والمشاريع، من بينها برنامج تبادل المعلومات وتنظيم الوفود التجارية للمشاركة في المؤتمرات والندوات التي تهم قطاع الأعمال بالبلدين، وتم الاتفاق على متابعة كافة القضايا التي تمت مناقشتها للانطلاق في الشراكة بما يحقق الأهداف المرجوة للاقتصاد الإماراتي والأردني.
بدوره، شكر رئيس الوفد الأردني، اتحاد الغرف، على تنظيم مثل هذه اللقاءات والتي تسهم في تعزيز المعرفة لدى أصحاب الأعمال في مختلف نواحي الاقتصادية للارتقاء والتطوير بالمشاريع القائمة أو الجديدة.