خليجي 21

السركال: سأفوز برئاسة الآسيوي والانسحاب وارد

يوسف السركال (من المصدر)

يوسف السركال (من المصدر)

علي معالي (دبي) - قبل أن تنطلق منافسات “خليجي 21”، ارتفعت حرارة الفضائيات بالتحدث عن البطولة التي ينتظر لها أن تكون أكثر إثارة من الدورة السابقة باليمن، وحملت التحضيرات الحالية للفضائيات في جوانبها الكثير من الإثارة المرتقبة من جميع الوسائل الإعلامية سواء في الصحافة والمواقع الإلكترونية، وكذلك في الفضائيات الخليجية التي بدأت بالفعل في ترتيب أوراقها بشكل قوي ومتميز، من خلال استديوهات التحليل المباشرة من أرض الحدث في البحرين.
هذا “الزخم” الكبير من الفضائيات يجعل “المشاهد” الذي لا يستطيع متابعة المباريات من أرض الملعب أكثر متعة، عندما يشاهد ويتابع حالات الشد والجذب الكبيرة المتواجدة في مجالسنا الكروية المتميزة التي تحفل بالعديد من السوالف الكروية والرياضية المثيرة.
وكانت القضية المهمة على قناة الكأس القطرية، فقد حل يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم ضيفاً على برنامج المجلس الذي يقدمه الزميل خالد جاسم، وفتح السركال عدة منافذ مثيرة للجدل في الحلقة، كما أكد نائب رئيس الاتحاد الآسيوي والمرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي أنه لا يمانع في التوصل لطريقة وصيغة للاتفاق على مرشح عربي واحد، لانتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي بينه وبين الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم.
وقال السركال: “لا أعلم ما يتردد حول جهود شخصية عربية للتوصل لاتفاق، سبق وقلت، وأكرر أنه من مصلحة العرب الاتفاق على مرشح واحد فقط، ولو تم الاتفاق على الشيخ سلمان فسوف أنسحب طواعية وأكون واحداً من فريقه خلال الانتخابات”.
وحول كيفية التوصل لهذا الاتفاق، قال السركال: “نحن كدول عربية في آسيا نعمل ضمن مظلة اتحاد غرب آسيا، ومن ثم يمكن تلافي الحرج بعمل تصويت سري بين اتحادات غرب آسيا، ولو فاز الشيخ سلمان بفارق صوت واحد فسأعتبر ذلك إجماعاً وسأنسحب من المنافسة وأصبح واحداً من داعمي الشيخ سلمان”. وأضاف: “سألتقي مع بلاتر رئيس الاتحاد الدولي”الفيفا” أثناء زيارته للإمارات، ومن خلال ممارستي منذ عام 1991 بالاتحاد الآسيوي لم أجد في الآسيويين الشخصية القوية، ورغم وجود الصيني تشونج لكن إمكانياته الإدارية ضعيفة”، مبيناً أن كأس الخليج أرض خصبة للتربيطات بشأن الانتخابات الآسيوية، ولدينا برنامج للتحركات ومازلنا في البداية”.
وأكد على المنافسة القوية في الانتخابات المقبلة، وقال: “سأفوز بالانتخابات، لكن المنافسة ستكون صعبة خصوصا في ظل دعم الفهد للشيخ سلمان، ومع هذا سأظل صديقا للشيخ أحمد حتى وهو يصوت للشيخ سلمان”، وأضاف: “أنا أكثر من واجه ابن همام واختلف معه داخل الغرف المغلقة، لكن يشرفني أنني محسوب على ابن همام”.
وعن العلاقة مع الشيخ سلمان بن إبراهيم، قال السركال: “أنا على تواصل مع الشيخ سلمان بن إبراهيم وتربطني به علاقة صداقة وأخوة أكبر مما تتصورون، جلست معه أكثر من 10 مرات ولا يمكن إلا أن نتطرق للانتخابات، وفي الجلسات، نتحدث في أمور خارج الانتخابات بنسبة 80% والنسبة الأخرى 20% عن الانتخابات، والآن أتحدث عن كيفية التوصل لاتفاق خوفا من ضياع الكرسي على العرب”. أضاف: “لدي برنامج انتخابي ودخلت في انتخابات داخلية قبل سنة وقدمت برنامجاً انتخابياً، لو ترشحت على المقعد في الاتحاد الآسيوي سأعلن البرنامج الانتخابي في وقته، هناك مرشحان غيرنا ولدى أحدهم برنامج متميز، والآخر ليس لديه برنامج متميز، سيظل الاختيار في النهاية شخصيا على أهواء ناخبين، ويبقى البرنامج الانتخابي نافذة أو وسيلة”.
ودخلت الحلقة في سخونة غير طبيعية عندما وجه السعودي عبد العزيز الدغيثر سؤالاً للسركال، قال فيه: “هل هناك أصوات تشترى؟، فأجاب السركال: “قبل الأزمة الأخيرة كان هناك من يغامر و”يقبل أخد فلوس”، لكن بعد الأزمة الأخيرة، صار هناك خوف وأنا لا أحب الخوض في ذلك”.
ورد النجم القطري الأسبق مبارك مصطفى، وسأل السركال: “لو كان هناك من يقبل هل تقبل أن تدفع؟، فرد السركال قائلاً: “لا، من منطلق أنني مسلم ولا أقبل الرشوة، لن أقبل أن أكون راشيا أو رئيسا لاتحاد به رشوة”. وسأله خالد جاسم هل تقصد أي شيء بذلك؟، فرد السركال: “أنا لم افتح الموضوع أنا فقط أرد على سؤال فقط وليس أكثر، ولا أحاول توجيه البوصلة نحو أي شخص”.
من جانبه، يرى حمود سلطان محلل المجلس على قناة الكأس أن يوسف السركال هو الأفضل لرئاسة الاتحاد الآسيوي، وانه يؤيد ترشح السركال لرئاسة الاتحاد الآسيوي أمام مواطنه الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم.
وقال حمود: “السركال لديه خبرة كبيرة في الاتحاد الآسيوي، كما أن الدوري البحريني ليس بالقوي، والسركال يمكنه بحكم موقعه الحالي معرفة الكثير من خبايا الاتحاد وإفادة اللعبة على مستوى القارة”. وبنظره يرى حمود سلطان أن منتخب البحرين مستضيف “خليجي 21” ليس مرشحاً للفوز بالكأس، وسيظل رصيده بدون فوز بالبطولة الخليجية.
البوسعيدي على خط التصريحات المثيرة

دبي (الاتحاد) - قال خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لبرنامج المجلس بقناة الكأس، حول ما قاله الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجان الأولمبية عن إقالة محمد بن همام: "الاتحاد العماني لم يطلب إقالة أحد، والشيخ أحمد لم يقصدنا، نحن بعيدون عن تلميحات الشيخ أحمد الفهد". وأوضح البوسعيدي أنه ليس لديه علم بهذا الأمر، ولا يعرف حقيقة ما قاله الفهد حول أن اتحادات طلبت منه إقالة ابن همام من رئاسة الاتحاد الآسيوي".