الإمارات

سعود القاسمي يشهد الاحتفالات بإحياء منطقة الجزيرة وترميمها

سعود القاسمي يطلع على معرض الصور بالقرية التراثية وفي الصورة القطامي (تصوير راميش)

سعود القاسمي يطلع على معرض الصور بالقرية التراثية وفي الصورة القطامي (تصوير راميش)

عماد عبد الباري (رأس الخيمة) - ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، المبادرات العديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الرامية لترميم المناطق التراثية والحفاظ على الموروث التاريخي الذي تزخر به دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المناطق التراثية، المدينة القديمة بالجزيرة الحمراء في رأس الخيمة، التي تعد جزءاً من الهوية الوطنية وشاهداً على أصالة وتاريخ المنطقة.
جاء ذلك خلال حضور سموه، يرافقه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، احتفالات أهالي منطقة الجزيرة الحمراء بمناسبة إحياء المدينة القديمة وتنظيفها وترميم بعض مبانيها القديمة بمبادرة شعبية من أهالي المنطقة.
وأصدر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال الحفل توجيهاته بإنارة المنطقة القديمة في الجزيرة الحمراء والمحافظ عليها، لتصبح وجهاً معبراً عن أصالة وعراقة تراث دولة الإمارات، ومقصداً سياحياً للتعريف بالتاريخ العريق للمنطقة.
وأكد سموه أن مدينة الجزيرة الحمراء القديمة تقف اليوم بقلاعها ومبانيها كشواهد تاريخية متجذرة على عراقة ماضينا والطابع الثقافي والاجتماعي لبيئتنا المحلية، بما تحمله بين جدرانها وأزقتها من عبق تاريخ الأجداد الذين عاشوا فيها فترة من الزمن وناضلوا من أجلها ومارسوا مهن الصيد والغوص.
وأشاد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بالمبادرة التطوعية التي قام بها أربعة من شباب المنطقة لإحياء تلك البقعة التراثية المتكاملة والفريدة من نوعها في الدولة، لتلاقي صدى واسعاً بين أبناء المنطقة وتتحول إلى مبادرة شعبية لتنظيف طرق المنطقة من المخلفات وترميم مبانيها القديمة التي تضم بين جنباتها نحو 334 مبنى تراثياً، منها 11 مسجداً و18 محلاً تجارياً قديماً ومدرستان.
وتجول سموه في القرية التراثية واطلع على معرض الصور التراثية الخاص بالمنطقة والذي ضم الأدوات التي تستخدم قديماً في الغوص والمشغولات اليدوية وصور القلاع والحصون والمعالم التي اشتهرت بها منطقة الجزيرة الحمراء.
وقام سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة بتكريم الشباب الأربعة أصحاب المبادرة، وهم محمد راشد الزعابي ومحمد هلال الزعابي وعبد الله يوسف المياحي وحمد إسماعيل الأحمد، الذين أكدوا أن المبادرة كانت بهدف حماية المنطقة القديمة من مخاطر الاندثار وإبراز قيمتها التاريخية وإحياء التراث.
وتوجه يوسف أحمد الزعابي من أهالي منطقة الجزيرة الحمراء في كلمته بالإنابة عن أهالي المنطقة بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي على دعمه لمبادرة الشباب وتوجيهاته لدائرة الأشغال العامة بتقديم الدعم والمساندة للمبادرة من خلال آلياتها التي كان لها الأثر الطيب في إنجاح المبادرة الشعبية.
وأوضح أن التراث المادي لدولة الإمارات العربية المتحدة يحظى باهتمام القيادة الرشيدة لإحياء تراث الأجداد والمحافظة على الموروث الشعبي، مؤكداً أن منطقة الجزيرة الحمراء القديمة شهدت زيارة للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واهتماماً كبيراً من المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ صقر بن محمد القاسمي، متوجهاً بالشكر لأهالي المنطقة الذين أخذوا بأيدي الشباب وقدموا لهم الدعم والمساندة في الحفاظ على تاريخ المنطقة من الاندثار وإيصاله للأجيال القادمة.
بدوره، أكد خالد مطر من شركة “اتصالات” الشركة الراعية للمبادرة، حرص الشركة على دعم المبادرات الاجتماعية كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه أبناء المجتمع، مشيراً إلى أن توجيهات محمد عمران رئيس مجلس إدارة “اتصالات” مستمرة في دعم مختلف المبادرات والمهرجانات الاجتماعية والرياضية والثقافية.
شهد الحفل التراثي الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس الدائرة المالية رئيس هيئة المنطقة الحرة والشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك والموانئ والشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن كايد القاسمي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية والشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي والشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي والشيخ صقر بن فيصل بن صقر القاسمي ومعالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم وعدد من مديري الدوائر المحلية وجمهور غفير.