عربي ودولي

المعارضة تدعو إلى مقاطعة استفتاء الدستور اليوم

دمشق (وكالات) - يدلي السوريون بأصواتهم اليوم في استفتاء على دستور جديد يقول الرئيس بشار الأسد الذي يواجه ثورة مستمرة منذ أكثر من 11 شهراً ضد حكمه، إنه سيمهد الطريق أمام انتخابات برلمانية متعددة الأحزاب في غضون 3 أشهر. في حين وصفت المعارضة السورية تعهدات الأسد بالإصلاح بأنها قليلة جداً، وجاءت متأخرة كثيراً، قائلة إنه يتعين على الرئيس البالغ من العمر 46 عاماً أن يتنحى عن السلطة لإنهاء إراقة الدماء، مطالبة بمقاطعة الاستفتاء ووصفته بأنه مثير للسخرية. وتقول السلطات، إن 14?6 مليون شخص من بين سكان سوريا البالغ عددهم 23 مليون نسمة يحق لهم التصويت. ولم يتضح كيف سيجرى تصويت في سائر أنحاء البلاد في ظل الاضطرابات وهجوم للجيش على مدينة حمص ثالث أكبر المدن، بالإضافة إلى مناطق في الشمال خارج سيطرة الدولة منذ أشهر. وقال شهود عيان في العاصمة دمشق، إن نساء ترتدين قمصاناً بيضاء أوقفن سيارات وقمن بتوزيع منشورات مكتوب فيها: “صوتك ضروري من أجل سيادة سوريا”. ويحمل الدستور المقترح وعود بإقامة تعددية سياسية وإنهاء عقود من احتكار السلطة من جانب حزب البعث الحاكم. وطبقاً لوزارة الداخلية، فقد تم إنشاء 14 ألف مركز اقتراع عبر سوريا لاستقبال المقترعين.