الإمارات

أهالي خيبر بختون: الإمارات داعمة ومساندة لقضايا باكستان الإنسانية

طلاب أمام مدرسة قيد الإنشاء ضمن المشروع

طلاب أمام مدرسة قيد الإنشاء ضمن المشروع

ثمن عدد من الأهالي في اقليم خيبر بختون اخوا المبادرة الإنسانية الرائعة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بإطلاق المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان الذي ركز على أربعة مجالات هي التعليم والمياه والطرق والجسور والصحة.
وأكد الأهالي أن الجميع في اقليم خيبر بختون اخوا شاهد تلك المشاريع التي أصبحت علامة مضيئة لكل زائر إلى الإقليم موضحين أن هذه المبادرة ليست بغريبة على دولة الإمارات التي تسعى إلى مد يد العون والمساعدة إلى جميع شعوب العالم.
وأشاد الاهالي بالجهود الإنسانية للمشروع الإماراتي لمساعدة باكستان وأعربوا عن تقدير بلادهم لدور دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” في تخفيف حدة معاناة المتأثرين من الفيضانات والكوارث، مشيرين إلى أن الإمارات كانت على الدوام بجانب الشعب الباكستاني داعمة ومساندة لقضاياه الإنسانية. وفي هذا السياق التقى مندوب وكالة انباء الإمارات بالسيد موسى خان مدير مدرسة جي بي أس مينغورا التي تقع في وسط مدينة مينغورا والذي توجه بالشكر الى دولة الإمارات العربية المتحدة على اعادة بناء المدرسة بعدما دمرت عام 2009.
وأضاف أن المدرسة الجديدة تضم حوالي ألف طالب والفضل يرجع الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله صاحب الأيادي البيضاء والذي ساهم في توفير بيئة تعليمية نموذجية للطلبة من خلال توفير فصول دراسية ومختبرات علمية وغرفة للحاسب الآلي.
من جانبه، قال اياز أنا من سكان سيدو شريف إن المنطقة كانت تعاني من مشاكل كبيرة فيما يتعلق بالمياه حيث كان هناك بئر واحدة في المنطقة وكانت اغلب المياه غير نظيفة مما سبب الكثير من الأمراض وخاصة الملاريا للأطفال ولكن الآن وبمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة تم حفر العديد من الآبار الأنبوبية وخلال فترة قصيرة جدا ساهمت هذه الأبار في حل مشاكلنا وهذا ليس بغريب على دولة الإمارات التي تقف معنا دائما في جميع الأوقات.