عربي ودولي

19 قتيلاً بهجوم على مركز شرطة ومسجد في نيجيريا

كانو، نيجيريا (أ ف ب) - هاجم مسلحون يعتقد أنهم من جمبوكو حرام الإرهابية مركزا للشرطة في جومبي شمال غرب نيجيريا، ما أدى إلى مقتل 14 شخصا على الأقل في هذه المنطقة التي تشهد اضطرابات، كما أفاد شهود أمس، فيما هاجم متشددون آخرون مسجدا وقتلوا خمسة أشخاص آخرين.
وقال سكان إن المركز أحرق بالكامل في هجوم مساء الجمعة نسب إلى جماعة بوكو حرام واستهدف كذلك سجن المدينة المحاذي، لكن المهاجمين فشلوا في اقتحام المركز.
وقال صحفي محلي طلب عدم الكشف عن هويته “رأيت 14 جثة محروقة على الأقل في مركز للشرطة وحوله”. وأكد أنه أحصى عشر جثث في المبنى أغلبها لشرطيين وأربعة في سيارة في الخارج.
وقال “رأيت سيارة دمرها الحريق على دوار بين مركز الشرطة والسجن وركابها فيها. لا ندري من هم”. وقال أحد السكان باباندي علي إن “مركز الشرطة دمر بالكامل وعثر على جثث متفحمة فيه لكن لا يمكنني تأكيد العدد”. وتحدث عن القتلى الأربعة في السيارة. ولم يتم تبني هذه الهجمات على الفور لكن متشددي بوكو حرام شنوا هجمات مماثلة في الأشهر الفائتة في شمال البلاد ووسطها ما فاقم انعدام الاستقرار في أول منتج نفطي في أفريقيا. وصرح أحد حراس السجن الجمعة أن عناصر مفترضين من بوكو حرام حاولوا اقتحام السجن للإفراج عن عناصر في جماعتهم.
وقال “نحن محاصرون، طوق عدد كبير من الرجال السجن وأطلقوا النار والعبوات الناسفة. من الواضح أنهم ينتمون إلى بوكو حرام”. وأكد أحد السكان ابراهيم ياو أنه سمع إطلاق نار ودوي انفجارات لحوالى ساعة واحدة.