الرياضي

جيجز يكمل 900 مباراة مع «مان يونايتد» اليوم

جيجز (يمين) (أرشيفية)

جيجز (يمين) (أرشيفية)

لندن(د ب أ) - يستعد نجم كرة القدم الويلزي المتألق رايان جيجز لتحقيق رقم قياسي جديد اليوم في حال مشاركته مع فريقه مانشسنتر يونايتد أمام مضيفه نورويتش سيتي ضمن فعاليات الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
ورغم بلوغه الثامنة والثلاثين من عمره، ما زال النجم الشهير قادرا على تقديم المزيد وتحقيق الأرقام القياسية علما بأنه مدد عقده مع الفريق لموسم جديد.
وخاض جيجز 899 مباراة مع مانشستر يونايتد في مختلف البطولات وقد تصبح 900 مباراة إذا شارك في مباراة اليوم.
ورغم تراجع سرعة الأداء نسبيا عما كان عليه في سنوات الشباب، يسعى جيجز حتى الآن إلى مراوغة منافسيه ويستطيع استغلال الفرصة المناسبة للانتقال من جانب الملعب إلى منطقة الارتكاز في وسط الملعب.
ويعتمد سير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد على جيجز حاليا بشكل يتسم بالحذر ويوفر جهده للوقت المناسب، ولكن نجم منتخب ويلز السابق ما زال يلعب دورا بارزا في مساعدة الفريق على الانتصارات ويساهم بقدر فعال في المنافسة مع فريقه مانشستر يونايتد على لقب الدوري الإنجليزي أمام مانشستر سيتي.
وقال فيرجسون هذا الأسبوع إن تألق جيجز يطغى حتى على المدافع الإيطالي الشهير السابق باولو مالديني الذي خاض 902 مباراة مع فريق ميلان الإيطالي على مدار مسيرته الطويلة التي امتدت 25 عاما مع الفريق الإيطالي.
وقال فيرجسون “مالديني كان مدافعا، ورغم ركضه كثيرا بشكل يفوق باقي المدافعين، فإن لاعبي خط الوسط يبذلون كثيرا من الجهد والعمل عن نظرائهم في الدفاع.. هذا هو الفارق بين اللاعبين (مالديني وجيجز) رغم أن مالديني كان لاعبا ساحرا”.
وعلى مدار مسيرته مع مانشستر يونايتد, سجل جيجز 162 هدفا وصنع أعدادا هائلة من الأهداف لباقي زملائه. وحطم جيجز، في عام 2008، الرقم القياسي السابق لسير بوبي تشارلتون الذي شارك مع الفريق في 758 مباراة. واحتفل جيجز بتحطيم هذا الرقم في مباراة سجل فيها ضربة ترجيح ليقود مانشستر يونايتد للفوز على تشيلسي الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا.
وقال فيرجسون “إنه أمر مدهش.. عندما ذهبنا إلى موسكو، حطم (جيجز) رقم بوبي تشارلتون. إنه ظاهرة وما زال يتحدى سنه. مستوى أدائه الآن يماثل ما كان عليه في الماضي. لم يتغير أي شيء”.
وأضاف “أعتقد أن نضج رايان (جيجز) وتغيير موقعه في الملعب منحه أفضلية جديدة”.