الرياضي

«قضاة الملاعب» يبدأون مهمة «استعادة الهيبة»

حكام الكرة يتطلعون إلى موسم متميز (من المصدر)

حكام الكرة يتطلعون إلى موسم متميز (من المصدر)

معاذ كمبال (الخرطوم) - يستعد الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم، عبر لجنة التحكيم المركزية، في إعادة الهيبة المفقودة لقضاة الملاعب وإنهاء نغمة «التحكيم فاشل» من المدرجات بصورة نهائية، اعتباراً من النسخة السابعة عشرة لبطولة الدوري الممتاز، بعدما وجهت الدعوة لعدد من الحكام للدخول في معسكر مغلق قبل أربعة أيام من انطلاقة المنافسة المحلية الكبرى.
ووقع اختيار لجنة التحكيم المركزية على المدينة الرياضية بالعاصمة الخرطوم لتكون مقراً للورشة التي انطلقت عصر الجمعة الماضي لإعداد الحكام الذين سيديرون مباريات النسخة السابعة عشرة لبطولة الدوري الممتاز، ويبلغ عدد الحكام المشاركين في الورشة 120 حكماً من ولايات السودان المختلفة، وسيخضعون لتدريبات لياقة بدنية “الكوبر” وستعتمد لجنة التحكيم الحكام الذين اجتازوا الاختبارات فقط، لتسند إليهم مهمة إدارة المباريات.
وأكد صلاح أحمد محمد صالح، سكرتير لجنة التحكيم المركزية أنهم سيعملون على تجهيز الحكام الذين سيديرون مباريات النسخة الجديدة بالصورة المطلوبة، مبيناً أنهم درجوا على إقامة الورش قبل بداية كل موسم، وقال “سيخضعون لتدريبات لياقة بدنية عنيفة بواسطة مدربين متخصصين”.
وقال السكرتير إنهم يسعون لاختيار أفضل الحكام لإدارة مباريات الممتاز حتى نؤكد للجميع أن التحكيم السوداني ما زال بخير، موضحاً أن إرضاء جميع أندية الدوري الممتاز هو غايتهم الأولى في الموسم الجديد بمستوى مشرف للحكام الذين سيقع عليهم الاختيار لإدارة مباريات الموسم الجديد.
ووعد الحكم الدولي بدر الدين عبد القادر بتقديم أفضل ما لديه خلال إدارته لمباريات النسخة الجديدة لبطولة الدوري الممتاز، وأكد جاهزيته للموسم الجديد، مشيراً إلى أن الورشة التي ستقام الأسبوع الحالي ستسهم في تجهيز الحكام بالصورة المطلوبة للموسم الذي نسعى خلاله لتطبيق القوانين بحذافيرها.
وقال عبد القادر: “ورشة لجنة التحكيم ستتيح للحكام الاستعداد الجيد من خلال تدريبات اللياقة البدنية التي سيخضعون لها بواسطة مدربين متخصصين، بالإضافة للمحاضرات التي سيقدمها عدد من خبراء التحكيم في السودان، والتي ستسهم في إفادة الحكام وتثقيفهم”.
وأعرب عن أمله في أن يظهر بمستوى أفضل من الذي قدمه في المواسم السابقة، مطالباً في الوقت ذاته الإعلام الرياضي بتهيئة الأجواء لهم حتى يستطيعوا تقديم أفضل ما لديهم خلال الموسم الجديد، واختتم: الإعلام يعتبر إحدى كوارث الكرة السودانية، وأتمنى أن يتغير مفهومه خلال الموسم الحالي وأن يتخلى معظم الإعلاميين عن التحيز ويناقشوا الأحداث بموضوعية.
وبدوره، أكد الحكم الدولي معتز عبد الباسط أن استعداداتهم للموسم الكروي الجديد بلغت ذروتها وأنهم في كامل الجاهزية لإدارة مباريات النسخة الجديدة، وقال: “تعودنا على الاستعداد المبكر قبل انطلاقة كل موسم والورشة التي ستقيمها لجنة التحكيم المركزية ستتيح لنا الاستعداد بشكل مميز للموسم الجديد. وأكد أنه يسعى للتميز في جميع المباريات التي سيديرها”.
وتمنى أن يظهر التحكيم بشكل مميز في الموسم الجديد ليسهم في اختفاء نغمة «التحكيم فاشل» التي ظل يرددها المشجعون في المدرجات بجميع ملاعب السودان، واختتم “إرضاء الجميع أمر صعب ولكنى سأسعى جاهداً من أجل ذلك وسأعمل على إرضاء ضميري وتطبيق القوانين بالشكل الصحيح”.
وترفع لجنة التحكيم المركزية إحدى أذرع الاتحاد في هذا الموسم شعار “دوري من دون أخطاء مؤثرة” بعد الهجوم العنيف الذي وقع على التحكيم الموسم السابق من قبل الأندية والإعلام الرياضي.