الرياضي

«أبوظبي» تصيب لقب المسدس للسيدات

سيدات شرطة أبوظبي حصلن على لقب المسدس على مستويي الفرق والفردي (من المصدر)

سيدات شرطة أبوظبي حصلن على لقب المسدس على مستويي الفرق والفردي (من المصدر)

رأس الخيمة (الاتحاد) - تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة رأس الخيمة، تتواصل منافسات بطولة الشرطة السنوية للرماية في نسختها الـ30، التي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة في ميدان السوان والتي تختتم الخميس المقبل، وتشمل منافسات البندقية والمسدس للرجال والسيدات وإسقاط الصحون ونار وحركة.
وأسفرت مسابقة المسدس لفردي السيدات عن فوز المساعد أول فاطمة ناصر الراسبي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي وسجلت 228 نقطة، وجاءت ملازم مريم غزال عبيد من دبي بالمركز الثاني، مسجلة 226 نقطة، فيما احتلت رقيب عائشة عبيد الكعبي من أبوظبي المركز الثالث بـ 225 نقطة.
وفي مسابقة المسدس لفرق السيدات حقق فريق القيادة العامة لشرطة أبوظبي المركز الأول بـ 1100 نقطة، وجاء فريق دبي وصيفا بـ 1087 نقطة، فيما حل الشارقة بالمركز الثالث بـ 1044 نقطة.
وتقام اليوم منافسات المسدس للرجال في الفردي والفرق للرجال، وتستكمل المسابقة غدا للضباط، وتقام مسابقة اسقاط الصحون على مدار 3 أيام، حيث تبدأ بالأدوار التمهيدية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، على أن تقام التصفيات النهائية الخميس المقبل.
شهد منافسات المسدس للسيدات، العميد علي محمد بن درويش مدير عام الموارد البشرية بوزارة الداخلية، والعقيد عبد الملك محمد جاني مدير اتحاد الشرطة وعدد من ضباط وأفراد الشرطة والمجتمع.
ووجه العميد علي محمد بن درويش الشكر إلى القائمين على تنظيم البطولة، مشيدا بقوة المنافسات بين رجال الشرطة في كل الإدارات، موضحا بان البطولة تهدف إلى رفع مستوى كفاءة رجل الشرطة، وأكد أن الوزارة تسعى إلى تنمية مهارات العاملين في السلك الشرطي، وترفع كفاءتهم وتعمل على تأهيلهم وتدريبهم إلى جانب تعزيز وتطوير العلاقات الإنسانية بين العاملين وتحقيق التقارب والتلاحم بين صفوفهم.
وطالب جميع المشاركين في البطولة بالمشاركة الإيجابية مؤكداً أهمية هذه التجمعات الرياضية والبطولات، والتي تعكس مدى الأهمية التي وصلت إليها الرياضة في حياتنا، بعدما أصبحت عاملاً مهماً للتلاقي والتنافس بروح رياضية بين أفراد المجتمع.
ومن ناحية أخرى استضافت إدارة الشؤون الرياضية في شرطة دبي عبر برنامج محمد بن راشد للرياضة واللياقة البدنية أمس 1500 طفل من جميع الجنسيات في يوم رياضي بمشاركة عائلاتهم تحت شعار “أطفال العالم يمارسون الرياضة”
واتسم اليوم الرياضي بالكثير من الفعاليات الرياضية والألعاب الترفيهية للأطفال الرياضيين الذين لم تتجاوز أعمارهم سن الخامسة والسادسة وقال اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع: “إقامة اليوم الرياضي تأتي ضمن مبادرات برنامج اللياقة البدنية بهدف تطويع الرياضة لأهداف تحقق مكاسب أمنيه واجتماعية، في اطار الشراكة المجتمعية بين الشرطة والمجتمع”.
وقال: “مثل هذه الفعاليات تعزز العلاقة بين المجتمع والشرطة وترسخ الدور الشمولي لشرطة دبي في المجتمع”.