أخيرة

«لوس أنجلوس تايمز» بـ 4 دولارات أسبوعياً على الإنترنت

لوس أنجلوس (أ ف ب) - أعلنت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأميركية أمس الأول أنها ستفرض مقابلاً مالياً لقاء قراءة مقالات على شبكة الإنترنت ابتداء من أول أسبوع في شهر مارس. ويأتي ذلك بعد يومين من إعلان “جانيت” أكبر مجموعة صحفية أميركية أنها وبحلول نهاية العام الجاري، ستفرض مقابلاً مادياً لقاء تصفح 80 صحيفة تمتلكها باستثناء صحيفة “يو إس إيه توداي”.
وأوضحت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”، التابعة لمجموعة “تريبيون كومباني” التي تمتلك أيضاً صحيفتي “شيكاجو تريبيون” و”بالتيمور صن”، أنه ابتداء من 5 مارس سيتوجب على القراء تسديد اشتراك إلكتروني للتمكن من قراءة مقالتها المنشورة على شبكة الإنترنت. والقيمة المحددة هي 3,99 دولار أسبوعياً. أما زائرو موقع “إل إيه تايمز.كوم” من غير المشتركين، فسيتمكنون من قراءة 15 مقالاً شهرياً مجاناً. وأوضحت كاتي طومسون رئيسة مجموعة “لوس أنجلوس ميديا جروب”، أن القراء الذين يتصفحون الجريدة بواسطة هواتفهم المحمولة أو الأجهزة اللوحية، لن يضطروا حالياً إلى تسديد اشتراك مالي. وبحسب موقع “كوم سكور”، تعتبر “أل أيه تايمز.كوم” الصحيفة الثالثة في ترتيب الصحف الأكثر تصفحاً في البلاد بعد “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست”.
وكانت “لوس أنجلوس تايمز” سجلت تراجعاً في عائدات الإعلانات على نسختها الورقية وكذلك في بيع هذه النسخة. وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد بدأت تتقاضى بدلا لقاء قراءة مقالاتها في مارس 2011، تبعتها في ذلك صحيفة “بوسطن جلوب” في سبتمبر.