الرياضي

كالديرون: يجب استدعاء لاعبي «الأولمبي» قبل أسبوع وليس أسبوعين

بني ياس كسب 3 نقاط مهمة أمام عجمان قربته من بلوغ نصف النهائي (تصوير متوكل مبارك)

بني ياس كسب 3 نقاط مهمة أمام عجمان قربته من بلوغ نصف النهائي (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (عجمان) - نجح بني ياس في اصطياد عدة عصافير بحجر واحد خلال مباراته أمام عجمان مساء أمس الأول في الجولة التاسعة لكأس اتصالات، عقب تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين منعشاً حظوظه للتأهل إلى المربع الذهبي، بعد أن تمت إحالة أوراق بطاقتي التأهل من المجموعة الثانية إلى الجولة الأخيرة حيث يلاقي “السماوي” فرقة “الجوارح” في مواجهة حسم إحدى البطاقتين.
وقد ارتسمت علامة الفرحة على وجه الأرجنتيني كالديرون مدرب بني ياس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة، حيث وصف المدرب الأرجنتيني النتيجة بالعادلة مؤكداً أن فريقه عاد من عجمان بفوز مستحق من خصم عنيد له أسلوبه.
وثمن مدرب بني ياس أداء لاعبيه مشيراً إلى أنهم قدموا مباراة تعد بكل المقاييس جيدة وخاصة في ظل التنظيم الجيد الذي لعب به عجمان المباراة في المناطق الدفاعية حيث كان من الصعب تسجيل الأهداف.
وأضاف: البرتقالي لعب بأسلوب جيد مع تأكيد أن فريقي لعب هو الآخر مباراة جيدة.
وتطرق كالديرون إلى أن بني ياس يلعب في أكثر من جبهة خلال الأيام المقبلة هي الجولة الأخيرة لكأس اتصالات ودوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أنه يتعامل مع أي مباراة على أنها نهائي كؤوس وأن بني ياس بمن حضر رغم الإصابات والإيقافات وغياب لاعبي المنتخب الأولمبي.
وقال: السماوي سيبحث عن الفوز أمام الشباب في الجولة الأخيرة لكأس اتصالات، خاصة أنها من المباريات الصعبة بعد أن أثبت “الجوارح” أنه فريق قوي ويلعب بشكل جيد.
وعن غياب لاعبي المنتخب الأولمبي عن مباراة الشباب، قال: لابد من الإشادة بأداء حبوش صالح ومحمد فوزي أمام عجمان، وأضاف: يجب استدعاء لاعبي المنتخب الأولمبي لأي مباراة دولية قبل أسبوع وليس أسبوعين كما يحدث حالياً، مؤكداً أن ذلك هو الأفضل الذي يصب في مصلحة الجميع، المنتخب الأولمبي والأندية واللاعبين أنفسهم.
وتابع: لاعب المنتخب عندما يلعب مع ناديه يملك حساسية المباراة مما ينعكس إيجاباً خلال مشاركته مع المنتخب الأولمبي، وهذا هو الحل الأفضل في مثل هذه المسائل بعيداً عن المعسكرات الطويلة.
من ناحيته، أكد العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان أن فريقه كان الأفضل في شوط اللعب الأول فيما اعتمد في الشوط الثاني على إرسال الكرات الطويلة إلى المحترف الايفواري بوريس كابي، مما كان له المرود السلبي على الأداء في هذا الشوط، وقال: لم يمنح بني ياس في بعض فترات المباراة لاعبينا المساحة وكان تحكمه في الكرة أفضل منا، خاصة عن طريق نواف مبارك ويستى حيث كان الاستعجال واضحاً في أداء عجمان في الشوط الثاني.
وتابع: السماوي يملك البديل الجاهز القادر على سد النقص الذي قد يحدث بعامل الإصابة أو الإيقاف أو المشاركة مع المنتخبات الوطنية المختلفة من منظور أنه يضم في صفوفه عناصر جيدة، وتساءل مدرب عجمان عن سبب إلغاء الهدف الذي أحرزه بوريس كابي بداعي التسلل، هل هو هدف صحيح أم لا مكتفياً بالقول لا أعرف!.
وقال: العارضة حرمت الفريق من هدفين رغم أن الأداء في هذه المباراة لم يعجبني حيث كان من المفترض أن يقدم البرتقالي أداء أفضل مما قدمه وعموماً الفريق بذل جهداً طيباً، حيث حاول أن يضيف هدفاً آخر بعد نجاحه في تسجيل هدف السبق عن طريق اوليفيه رغم الأخطاء التي وقع فيها في شوط اللعب الثاني حيث كنا الأقرب لتحقيق نتيجة إيجابية.
وعن تأثير غياب كركار على أداء عجمان أكد عبدالقادر أن المحترف الجزائري لاعب مؤثر ولكن سبق للفريق أن لعب دون كركار أمام النصر وأدى بشكل جيد مع التأكيد على انه من اللاعبين الذين يستحوذون على الكرة بشكل جيد.
ولفت إلى أن حسن معتوق المحترف اللبناني عمل كل ما في وسعه من أجل إحراز هدف في أعقاب المجهود الكبير الذي بذله خلال مجريات المباراة، ويجب علينا تقبل الخسارة والخروج من هذه المسابقة بصدر رحب وكما فرحنا بفوزنا على الوصل في الجولة الماضية لدوري المحترفين علينا أن لا نحزن لخسارتنا أمام بني ياس.
وقال: إن الخروج من كأس اتصالات كان وارداً حيث وضع الجهاز الفني منذ البداية هدفاً أساسياً من المشاركة في هذه المسابقة، يتمثل في تهيئة الفريق في بداية الموسم لخوض تحدي دوري المحترفين لنحقق ما سعينا إليه.
وأشار إلى أن الجهاز الفني سيتيح الفرصة للاعبين الاحتياطيين للمشاركة في الجولة الأخيرة لكأس اتصالات أمام الأهلي، من منظور أن البرتقالي فقد فرصة التأهل إلى المربع الذهبي.