الرياضي

الإمارات تتوج بلقب بطولة الخليج الثالثة لـ «دراجات المضمار»

من منافسات بطولة التعاون لـ «دراجات المضمار» في الشارقة (من المصدر)

من منافسات بطولة التعاون لـ «دراجات المضمار» في الشارقة (من المصدر)

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - توجت دراجات الإمارات بلقب بطولة مجلس التعاون الثالثة للشباب والكبار للمضمار، التي اختتمت أمس في مضمار زايد بالشارقة بعد نجاح نجومنا الشباب والكبار في حصد معظم ميداليات البطولة، واضاف لاعبونا 4 ميداليات في اليوم الختامي ليرتفع حصادنا إلى 16 ميدالية، منها 8 ذهبيات و6 فضيات وبرونزيتان.
وجاء المنتخب القطري في المركز الثاني برصيد 10 ميداليات، منها 3 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات، واحتل المنتخب السعودي المركز الثالث برصيد 8 ميداليات عبارة عن ذهبية وفضيتين و5 برونزيات، وجاء المنتخب العماني المركز الرابع بميداليتين برونزيتين، ثم المنتخب البحريني في المركز الخامس بدون رصيد من الميداليات.
وشهدت منافسات اليوم الختامي قمة الإثارة والمتعة وتابع السباقات الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اللجنة التنظيمية للدراجات وأحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي وأعضاء اللجنة التنظيمية ورؤساء الوفود وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الدراجات وجمهور كبير حرص على الحضور لمؤازرة منتخب الإمارات.
وأسفرت نتائج اليوم الختامي عن نجاح منتخبنا في الفوز بالمركز الأول والميدالية الذهبية لسباق السرعة الفرقية لفئة الشباب بزمن وقدره 54 ثانية و45 جزء من الثانية، مثل منتخبنا محمد يوسف المنصوري وحسين النجار وأحمد علي ثاني، وجاء الفريق السعودي في المركز الثاني والمنتخب العماني بالمركز الثالث.
كما حقق منتخبنا المركز الأول والميدالية الذهبية في سباق السرعة الفرقية للكبار بقيادة النجم المتألق بدر علي ثاني ومعه نواف حسن البلوشي وأحمد حسن قائد بزمن وقدره 51 ثانية و26 جزء من الثانية، وحل الفريق القطري في المركز الثاني، ثم المنتخب السعودي في المركز الثالث.
وفي سباقات المطاردة الفرقية، حقق المنتخب القطري ذهبية فئة الكبار بعد تقدمه على السعودي الذي حل وصيفا ثم منتخبنا الذي حاز المركز الثالث والميدالية البرونزية وحصل المنتخب السعودي على أول ميدالية ذهبية بعد فوزه بالمركز الأول في سباق المطاردة الفرقية لفئة الشباب وجاء منتخبنا في المركز الثاني والمنتخب العماني في المركز الثالث.
بعد انتهاء سباقات اليوم الختامي توج الشيخ فيصل بن حميد القاسمي واحمد ناصر الفردان يرافقهما ماجد النعيمي وراشد الشريقي وخلفان النعيمي وسلطان الشرقي وسالم الشحي الفائزين بسباقي المطاردة والسرعة الفرقية للفئتين ثم عزف السلام الوطني للدولة معلنا ختام البطولة التي أكدت نتائجها تطور المنتخبات الخليجية في سباقات المضمار.



فيصل بن حميد يشيد بالإنجاز

الشارقة (الاتحاد) - أعرب الشيخ فيصل بن حميد القاسمي عن سعادته البالغة بما حققه منتخبنا للشباب والكبار وفوزه بلقب بطولة التعاون للمضمار وظهوره بمستوى مشرف ورائع.
وقدم الشكر للاعبين والجهاز الفني والإداري ولكل من ساهم من أسرة الدراجات في تحقيق هذا الانجاز، مؤكدا أن البطولة تعتبر تجربة جادة ومفيدة لمنتخبنا قبل خوض منافسات البطولة العربية للمضمار التي ستقام في مضمار زايد من 7 إلى 10 مارس المقبل والتي توقع أن تكون أكثر قوة ومنافسة نظرا لمشاركة نخبة من أقوى المنتخبات العربية.
وتمنى مواصلة منتخبنا جهوده ليحقق المزيد من البطولات والإنجازات المشرفة لرياضة الإمارات.
ووجه الشيخ فيصل بن حميد الشكر للإعلاميين، مثنيا على جهودهم وتغطيتهم لفعاليات البطولة وإبرازها بالشكل اللائق والمتميز.
وأكد على الدور الكبير الذي يقوم به الإعلام الرياضي الذي يعد الشريك الرئيسي للانجازات الرياضية عامة واتحاد الدراجات خاصة، مشيدا بأهمية الإعلام في دفع الحركة الرياضية والنهوض بالمنتخبات الوطنية.
وتمنى في ختام تصريحه استمرارية التعاون المتميز بين الاتحاد والإعلام الرياضي بما فيه المصلحة العامة لرياضة الإمارات.

الفردان: الدراجات عودتنا على الميداليات


الشارقة (الاتحاد) - قدم أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي التهنئة لاتحاد الدراجات برئاسة الشيخ فيصل بن حميد القاسمي واللاعبين والجهاز الفني والإداري على الفوز بلقب البطولة.
وقال: “ما تحقق انجاز رائع ومشرف تعودنا عليه من نجوم منتخب الدراجات في مختلف البطولات”. وأشاد الفردان بجهود القائمين على اللعبة ووجه الشكر للشيخ فيصل بن حميد رئيس اتحاد الدراجات رئيس اللجنة التنظيمية، مثنيا على حرصه الدائم على استضافة البطولات الخليجية والعربية في مضمار زايد الدولي بالشارقة وهو نجاح يحسب لرصيد انجازاته الكثيرة والمشرفة والمقدرة من الجميع والتي تؤكد على رغبته الأكيدة في مواصلة العطاء والعمل على تحقيق انجازات جديدة للعبة.
وأكد الفردان دعم مجلس الشارقة الرياضي لاتحاد الدراجات في جميع الأنشطة والبطولات التي ينظمها سواء على المستوى الخليجي أو العربي.