الرياضي

«ترايثلون أبوظبي» يجتذب أفضل لاعبات العالم

ريتشل جويس من المملكة المتحدة تشارك في “تراثليون أبوظبي” (من المصدر)?

ريتشل جويس من المملكة المتحدة تشارك في “تراثليون أبوظبي” (من المصدر)?

أبوظبي (الاتحاد) - شارفت نخبة من نجمات الرياضة العالميات على الانتهاء من تحضيراتهن للمنافسة على لقب بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، التي تنطلق السبت المقبل وتبلغ قيمة جوائزها 250 ألف دولار أميركي.
وتشارك في سباق السيدات رياضيات بارزات، يتنافسن على المسار الطويل بمسافة 223 كم، وتعود كارولين ستيفين، المعروفة بلقب “الآنسة السويسرية”، إلى أبوظبي للمرة الثالثة على أمل تحقيق نتيجة أفضل من المركز الثاني الذي فازت به العام الماضي. وقد تغلبت ستيفين على إصابتها عام 2011 وفازت بست مناسبات في خمس دول، كما أحرزت أحد المراكز الخمسة الأولى في بطولة العالم للرجل الحديدي بدورتي 2010 و2011. وستكون ستيفين منافِسة صعبة بسبب خبرتها في سباقات المسافات الطويلة، حيث تحمل لقب بطولة اتحاد الترايثلون الدولي للمسافات البعيدة عام 2010.
ومن النجمات الطامحات إلى تحقيق إنجاز في أبوظبي، ميليسا روليسون، وهي حديثة العهد بالترايثلون نسبياً، حيث بدأت بممارسة اللعبة 2010 بعد مسيرة رياضية ناجحة. واستطاعت الأسترالية خلال وقت قصير أن تهيمن على حلبة بطولة نصف الرجل الحديدي، حيث فازت بسبعة ألقاب محقِّقة أرقاماً قياسية في كل المنافسات التي شاركت بها، وهي حالياً بطلة العالم في سباق 70.3.
وقالت روليسون: “سمعت الكثير عن السباق وموقعه، وأتوق حقاً إلى المنافسة ضمن مسار السباق، كما أتشوق لرؤية مدينة أبوظبي الرائعة. وأكثر ما أتطلع إليه هو سباق الدراجات الطويل، فهو سيهيئني لما أنا مقبلة عليه في بطولة الرجل الحديدي الكاملة. كما أنني أتطلع إلى تجربة دراجتي الجديدة، من نوع شيف تايم ترايل المتخصصة، على طرقات أبوظبي الطويلة والمستوية”.
ورغم غياب صاحبة لقب البطولة لمرتين، البريطانية جولي ديبنز، بسبب الإصابة، من المتوقع أن تقود كوكبة من أبرز نجمات الرياضة المنافسة يوم السباق، ومنهن الثلاثي البريطاني لياندا كيف، وإيما-كيت ليدبوري، وريتشل جويس، والكندية أنجيلا نيث، والأسترالية نيكي بترفيلد.
وتبرز من بين النجمات الطامحات لإحراز مركز متقدم، البريطانية لياندا كيف، التي فازت بأول لقب لبطولة الرجل الحديدي في نهاية عام 2011، وتتميز بلياقة عالية بعد مشاركتها في 13 سباقاً خلال الموسم الماضي فازت بخمسة منها. ويُعرف عن كيف قدرتها على التنقل بين المسافات بسهولة، سواء كانت مسافة الرجل الحديدي، أو الطويلة، أو الأولمبية، أو نصف الرجل الحديدي، أو الدواثلون، مما يؤهلها لقطع مسافة سباق أبوظبي بثبات.
وتستفيد ريتشل جويس، التي فازت في بطولة اتحاد الترايثلون الدولي للمسافات البعيدة، وأحرزت المركز الرابع في دورة عام 2011 من بطولة العالم للرجل الحديدي، من اطلاعها المسبق على شروط السباق وصيغته، كونها كانت عضواً في فريق أبوظبي للترايثلون. كما أن نيث، التي تتمتع بمؤهلات قوية في مجال سباق الدراجات ومنها تحقيقها أرقاماً قياسية في بطولة 70.3، بولدر، وبطولة الرجل الحديدي 70.3، كروا، بالإضافة إلى إنهائها سلسلة من السباقات بسرعات عالية، يتوقع أن تهيمن على مسار السباق على حلبة مرسى ياس، مقر جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي.
وينتظر أن تقدم بترفيلد، بطلة العالم السابقة للشباب دون سن 23 سنة وبطلة أستراليا للمسافات الطويلة، كل ما لديها في سباق الدراجات. وهي عائدة إلى ممارسة الترايثلون بعد خمس سنوات من المنافسة في سباقات الدراجات في أميركا وأوروبا. كما يتوقع أن تحقق ليدبوري، حاملة لقب ثلاث بطولات 70.3 والتي أحرزت أحد المراكز العشرة الأولى خلال مشاركتها الأولى في أبوظبي العام الماضي، نتائج مرموقة.
وأخيراً، تشارك جودي سوالو من لوفبورو، المملكة المتحدة، مواطنتها كريستين مولر، في الانضمام إلى فريق أبوظبي، وهي تأمل أن تترك بصمتها على السباق وتستمتع بمقر إقامتها الجديد.
وستشارك هذه النخبة من نجمات الرياضة إلى جانب أبرز الرياضيين في الحدث الذي يتوقع أن يشهد أشد منافسة خارج بطولة العالم في هاواي، حيث سيقود أكثر من 50 رياضياً عالمياً حوالي 1700 من هواة الترايثلون. ويذكر أن دورة هذا العام من البطولة تشهد أكبر عدد من المشاركين في تاريخ البطولة.