عربي ودولي

قصف «الطوز» وتزايد القوات الأميركية في «عين الأسد»

أطفال نازحون من الأنبار في أحد المخيمات بانتظار عودتهم وعائلاتهم إلى مدنهم (رويترز)

أطفال نازحون من الأنبار في أحد المخيمات بانتظار عودتهم وعائلاتهم إلى مدنهم (رويترز)

سرمد الطويل (بغداد)

تعرض قضاء طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين أمس، إلى هجوم بقذائف الهاون، من المنطقة الجبلية شرقه والتي تقع بكركوك، في حين أكدت مصادر في محافظة الأنبار أن أعداد القوات الأميركية داخل قاعدة «عين الأسد» الجوية تزايدت إلى أكثر من 13ألف عسكري. وعثرت الشرطة العراقية على مقبرة تضم 20 جثة لنساء غرب الموصل بمحافظة نينوى، بينما يعتزم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تقديم استفسار إلى المحكمة الاتحادية بشأن موعد إجراء الانتخابات.
وقال مصدر في الشرطة العراقية أمس، أن 12 شخصاً، بينهم نساء وأطفال أصيبوا إثر سقوط قذائف هاون على مدينة طوزخورماتو. وأوضح أن «القصف أسفر عن إصابة 3 نساء وطفلين و7 أشخاص بجروح متفاوتة»، مضيفاً أن مدارس الطوز أغلقت أبوابها، وغادرها الطلبة خوفا من تعرضهم للأذى بسبب القصف العشوائي.
في سياق آخر، أكد مصدر عشائري بمحافظة الأنبار، أن أعداد القوات الأميركية داخل قاعدة «عين الأسد» الجوية تزايدت إلى أكثر من 13 ألف عسكري. وقال إن «زيادة عدد القوات الأميركية غير واضح المعالم، خاصة بالمناطق الغربية للمحافظة».
وفي شأن متصل، أكد لاجئون وعاملون في مجال الإغاثة، أن قوات الأمن العراقية ترغم مدنيين من المقيمين في مخيمات اللاجئين على العودة إلى مناطق غير آمنة في الأنبار، مما يعرضهم للموت جراء الشراك الخداعية لخلايا «داعش». وأكد لاجئون وعاملون بوكالات الإغاثة أن السلطات تعيد الناس رغما عنهم، لضمان إجراء الانتخابات في موعدها. وأضاف اللاجئون أن الأسر التي أجبرت على العودة كان مصيرها القتل أو الإصابة.
وفي محافظة نينوى، عثرت الشرطة العراقية على مقبرة جماعية تضم 20 جثة لنساء على أجسادهن آثار تعذيب غرب الموصل. وقال المقدم عمر الحجار، إن «المقبرة عثر عليها خلال عملية رفع الأنقاض في الساحل الأيمن من الموصل».
وأوضح أن«الضحايا قد تم إعدامهن من قبل عناصر (داعش) خلال محاولتهن الهروب باتجاه الساحل الأيسر لمدينة الموصل خلال عمليات التحرير العام الماضي».
من جهته، أكد رئيس مجلس محافظة نينوى، أن 400 عائلة نازحة عادت إلى الموصل أمس. وقال «إن العوائل وصلت من مخيمات جنوب الموصل ألى الساحل الأيمن، وعادت إلى منازلها ضمن أحياء الموصل القديمة». وأضاف أن «هذه العوائل تعد أولى العوائل العائدة إلى مناطقها في عام 2018، وهناك عوائل أخرى ستعود خلال الأيام القليلة المقبلة».
سياسياً، أكدت اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي أمس، عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي تقديم استفسار إلى المحكمة الاتحادية بشأن موعد إجراء الانتخابات. وقال عضو اللجنة حسن توران، إن العبادي يمتلك الحق الدستوري في تقديم استفسار إلى المحكمة الاتحادية لحسم الخلاف بشأن تحديد موعد الانتخابات.
وأكد أن رأي المحكمة غير كاف لإجراء الانتخابات بسبب عدم وجود توافق سياسي على تحديد موعدها، موضحاً أن الكتل السنية والتركمانية اشترطت على الأمم المتحدة إعادة جميع الأسر النازحة إلى مناطقها في تلعفر والموصل وكركوك وطوزخورماتو لإجراء الانتخابات في موعدها أو تأجيلها لحين إعادة السكان.

العراق: تفشي سلالة شديدة العدوى من «إتش-5 إن-8»
باريس (رويترز)

قالت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية أمس، إن العراق أبلغ عن رصد تفش للسلالة (إتش-5 إن-8) الشديدة العدوى من فيروس انفلونزا الطيور في ديالى بوسط البلاد.
وقالت المنظمة في تقرير على موقعها الإلكتروني نقلاً عن وزارة الزراعة العراقية أمس، إن الفيروس اكتشف يوم 27 من ديسمبر الماضي في مزرعة بها 43 ألف طائر، وأدى إلى نفوق 7250 منها.