الاقتصادي

«كهرباء دبي» تبحث مع عمدة الحي المالي بلندن التعاون في مجال الطاقة

الطاير خلال اللقاء (من المصدر)

الطاير خلال اللقاء (من المصدر)

دبي (وام) ـ بحث سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، مع اللورد دايفيد ووتون عمدة الحي المالي لمدينة لندن، فرص التعاون في مجال الطاقة، وذلك خلال استقباله الوفد البريطاني أول أمس، بحضور عدد من أعضاء فريق القيادة في هيئة كهرباء ومياه دبي، والوفد المرافق له.
وضم الوفد الزائر كلا من جاي وارينجتون القنصل العام للمملكة المتحدة في دبي، وآلان يارو الشريف “آلدرمان” لمدينة لندن وبيلي كينج هارمان مدير أول للبرامج في مكتب عمدة الحي المالي لمدينة لندن، وبشير سيمان الممثل الخاص للخدمات المالية في مدينة لندن، وآمي بورنيت مستشارة في الهيئة البريطانية للتجارة والاستثمار، ومحمد البستكي الملحق التجاري في السفارة البريطانية، وعادل خان المستشار التجاري في السفارة البريطانية، وفاندانا نير منسقة الخدمات المالية في السفارة البريطانية، ومندوبين يمثلون كبريات الشركات البريطانية.
وأكد الطاير أهمية مثل هذه اللقاءات في تبادل المعلومات والخبرات في ميادين شتى.
وعرض الطاير، بصفته نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، المبادرات الخاصة باستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030.
وجرت مناقشة آخر المستجدات في مجالات الطاقة وما تقوم به دبي من جهود في سبيل تأمين إمدادات الطاقة اللازمة لمختلف الاستخدامات ومبادرات إدارة الطلب على الطاقة ومعايير المباني الخضراء، إضافة إلى استدامة الموارد والسعي نحو تنويع مصادر الطاقة على المدى القصير المتوسط والبعيد.
وألقى الطاير الضوء على أهم مشاريع دبي لمبادرات تنويع مصادر الطاقة مثل مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية” الذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 1000 ميجاواط حتى سنة 2030 باستخدام افضل التكنولوجيا العالمية.
ونوه بالبدء بالمرحلة الأولى من المجمع الذي ستعتمد على توليد الطاقة بتقنية الألواح الكهروضوئية بقدرة إنتاجية تبلغ 10 ميجاواط.
ويأتي هذا المشروع تماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، لتعزيز التنمية المستدامة والمكانة العالمية لإمارة دبي كقطب رائد للمال والأعمال والتجارة والسياحة.
وتمت مناقشة سبل توفير إمدادات الطاقة بين الطرفين والتي تلعب دورا حيويا في تقدم البلاد ونهضتها مع الاهتمام بالجوانب البيئية والمحافظة عليها من التلوث والتنمية المستدامة بالإضافة إلى الاستخدامات السلمية للطاقة النووية. وأشاد الطاير بزيارة الوفد البريطاني الأمر الذي يساهم في تبادل الخبرات والمعلومات وتعزيز أواصر التعاون بين الطرفين.
من جهته، أشاد عمدة الحي المالي لمدينة لندن والوفد المرافق بما حققه قطاع الطاقة في دبي بفضل نجاح مبادراته وبرامجه ومشاريعه.