الاقتصادي

المجمع الإعلامي لتيكوم يستضيف ورش عمل «الدعم الفكري»

دبي (الاتحاد) ـ تشارك مدينة دبي للاستوديوهات التابعة للمجمع الإعلامي لتيكوم للاستثمارات، للمرة الثامنة على التوالي، في معرض “كابسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2012”، والذي تنطلق فعالياته بعد غد الثلاثاء، ويستمر لمدة يومين، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
ويعد المعرض أكبر تجمع متخصص على مستوى منطقة الشرق الأوسط للإعلام الرقمي والأقمار الصناعية، وثالث أكبر فعالية من نوعها على مستوى العالم، حيث يعرض لأحدث تقنيات البث والإرسال وفق أنظمة الكايبل والأقمار الصناعية في الشرق الأوسط.
ويستضيف المجمع الإعلامي العضو في تيكوم للاستثمارات جلستي نقاش، في اليوم الافتتاحي للمعرض، بمشاركة خبراء من القطاع وذلك في إطار سلسلة “الدعم الفكري”، وتحمل الجلسة الأولى عنوان “أثر التكنولوجيا في تشكيل دور الإعلام”، والثانية “الحاجة إلى أنظمة لقياس الجمهور في المنطقة”.
وتضم قائمة المتحدثين في الجلسة الأولى كلاً من، راشد ماجد العبار نائب رئيس تسويق منتجات الترفيه المنزلي في “اتصالات”، وعوض موسى رئيس قسم تسويق وإنشاء المحتوى في شركة سوني للإنتاج، وسعيد باتشو نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا في مؤسسة هاريس، ونيك بارات مدير أول البث في مجموعة إم بي سي.، ويدير الجلسة حسن غول مدير عام شركة “ميديا نت”.
بينما يتحدث في الجلسة الثانية كل من، كريستوفر أوهيرن مدير عام شركة الإمارات لقياس الأداء الإعلامي، وحسين جلالي رئيس قسم الإنترنت في قناة الآن، وجيف يوسف شريك في شركة أوليفر وايمان، ويديرها مأمون صبيح مدير عام أبكو العالمية في المنطقة العربية.
وقال محمد عبد الله مدير عام المجمع الإعلامي العضو في تيكوم للاستثمارات “شهد المشهد الإعلامي في المنطقة تحولاً نوعياً خلال العقدين المنصرمين، معززاً بالحلول الرقمية وتغير التوجهات حول الكيفية التي يتم بها إنتاج وتلقي المواد الإعلامية، سواءً عبر البث أو من خلال الصحافة المسؤولة”.
وأضاف “ستوفر الجلستان اللتان ينظمهما المجمع في إطار سلسلة “الدعم الفكري” خلال المعرض فرصة هامة لتناول هذه القضايا الرئيسية الملحة”.
وقال حسن غول مدير عام شركة ميديا نت “توفر لنا سلسلة “الدعم الفكري” منصة ممتازة لتسليط الضوء على آليات القطاع المتغيرة بوتيرة متسارعة، بدءاً من المنصات الإعلامية المختلفة والدائمة التطور وصولاً إلى تحديد سبل مشاركة المحتوى مع الجمهور في المنطقة”.

وستعزز مدينة دبي للإستوديوهات مشاركتها في معرض “كابسات 2012” من خلال التركيز على دور المدينة في تشكيل قطاع الإنتاج على مستوى المنطقة.
وتحتضن مدينة دبي للاستوديوهات المنطقة الحرة المتخصصة بالإنتاج السينمائي والتلفزيوني 184 شركة إنتاج، وما يزيد على 225 من شركاء الأعمال العالميين، الذين يتوزعون على كامل مفاصل القطاع الإعلامي.
وقال كريم داوود، الرئيس التنفيذي لشركة “إنتيغرال”، التي انتقلت إلى مدينة دبي للاستديوهات في أكتوبر 2010 “تشير التوقعات من مصادر متعددة إلى أن قطاع الوسائط المتعددة في منطقة الشرق الأوسط سيشهد زيادة كبيرة في حجم مشاهدة الجمهور خلال السنوات الثلاث القادمة”.
ومن المتوقع أن تستقطب الدورة 16 من معرض “كابسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” مئات العارضين المختصين من الولايات المتحدة الأميركية وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.
كما سيعمل “معرض ساتالايت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، الذي يقام بالتزامن مع معرض كابسات، على تعزيز فرص استقطاب المشاركين المتخصصين بهدف التعرف على فرص الأعمال المتاحة، وصياغة الاستراتيجيات وتأسيس الشراكات لقطاعات الفيديو والصوت والبيانات والاتصالات التي تعتمد على بروتوكولات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.