دنيا

رفض الإفراج بكفالة عن الطبيب المدان بقتل جاكسون

لوس أنجلوس (د ب أ) - رفض قاض أمس الأول الجمعة طلباً بالإفراج بكفالة عن الطبيب كونراد موراي أثناء استئناف تقدم به ضد إدانته بالقتل غير العمد لمغني البوب مايكل جاكسون. وقال مايكل باستور، قاضي المحكمة العليا، إن موراي البالغ 49 عاماً ربما يُقْدم على الهرب نظراً لأنه ليس لديه أملاك مهمة أو صلات عائلية في لوس أنجلوس. ونقل موقع “تي إم زد” المعني بأخبار المشاهير عن القاضي قوله إن طبيب القلب السابق يشكل تهديداً للسلامة العامة بسبب استعداده لاستخدام مخدر البروبوفول الذي يستعمل في المستشفيات في أي مكان خاص. ويقضي موراي حالياً حكماً بالسجن لمدة أربعة أعوام في سجن مقاطعة لوس أنجلوس بعد إدانته في نوفمبر الماضي بالقتل غير العمد لجاكسون. وتقدم موراي باستئناف ضد إدانته على أساس أنه لم تكن لديه فرصة لإثبات أن مايكل قتل نفسه بسبب الإجهاد. وقالت فاليري واس، محامية موراي، إنه كان مجرد “كبش فداء” وإنه حُمل المسؤولية عن وفاة مايكل لأنه لم يكن هناك أي شخص آخر يمكن استهدافه غيره.