دنيا

بطولة فزاع لليولة تتجاوز حاجز 400 ألف صوت في جولة واحدة

جانب من المنافسات في البطولة

جانب من المنافسات في البطولة

حققت الدورة الحادية عشرة من بطولة فزاع لليولة الكبار وبرنامج الميدان، رقماً قياسياً في التصويت للمتسابقين المشاركين في جولة واحدة، حيث جمع المتنافسون الخمسة في الجولة الأولى من الدور قبل النهائي بالبطولة 403 آلاف و561 صوتاً.
وأعلنت اللجنة المنظمة مساء أمس الأول الجمعة، عن تأهل كل من أحمد بن دغاش العامري، وعبدالله بن جمهور الأحبابي إلى الدور النهائي الذي سيصعد إليه متسابقون آخرون؛ ليتنافس الأربعة على كأس البطولة التراثية.
وحصل العامري على أعلى نسبة للتصويت من إجمالي مجموع الأصوات التي حصل عليها المتسابقون الخمسة الذين شاركوا في الجولة الأولى من مرحلة قبل النهائي والتي جرت الأسبوع الماضي، وجاء راشد المقعودي ثالثاً، ومنصور بن هويدن من مدينة العين رابعاً، الذي يعتبر أصغر المتسابقين 15 سنة، بينما جاء هزاع عبدالله الحاي من دبي في المركز الخامس.
وبدأت الجولة الثانية من التصفيات ما قبل النهائية من البطولة، مساء أمس الأول الجمعة في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، بأغنية للفنان الإماراتي عيضة المنهالي، بعدها ألقى علي الخوار عضو لجنة التحكيم، قصيدة لعبد الله حمدان بن دلموك مدير بطولات فزاع تفاعل معها الجمهور.
وشهد الجولة الثانية وتعتبر ختام حلقات تصفيات المرحلة الثانية، جمهور كبير جاء خصيصاً لمشاهدة منافسات البطولة، بالرغم من برودة الطقس، كما شهدت الجولة منافسات قوية بين آخر خمسة متأهلين إلى هذه التصفيات، وبذلوا جهداً كبيراً للفوز بكأس بطولة فزاع لليولة وبرنامج الميدان.
وبدأت منافسات الجولة، بالمتسابق سالم سيف الشدي من أبوظبي، الذي قدّم عرضا متميزا بالرغم من إصابته في كتفه الأيمن، لكنه حاول أكثر من مرة قرع الجرس ولم ينجح في ذلك. كما قدم المتسابق عامر زايد الخاصوني، عرضاً قويا بدأه باستعمال سلاحين، وحاول أكثر من مرة أن يقرع الجرس من خلال عدة رميات قوية لكنه لم ينجح.
وتمكن المتسابق سالم بن ملهوف، من إمتاع الجمهور وتفاعل معه كثيراً، وحاول أكثر من مرة من خلال عدة رميات قوية بالرغم من الرياح الشديدة التي سادت المكان.
أما المتسابق الرابع في هذه الجولة فكان عبدالرحمن السراح من الشارقة فقد قدم عرضاً قوياً شيقاً، أثار إعجاب الحضور.
وكان مسك الختام مع المتسابق سعيد محمد بن مصلح من دبي الذي ظهر في بداية الأمر متوتراً بعض الشيء، وسقط سلاحه مرتين بالإضافة إلى الغترة، وبالرغم من ذلك فقد نجح في قرع الجرس 6 مرات من إجمالي 7 رميات، وهذا يحدث للمرة الأولى في تاريخ اليولة ليحطم رقمه القياسي السابق بقرع الجرس 5 مرات.
وجمع ابن مصلح 15 ألف صوت تضاف إلى رصيده من تصويت الجمهور، حيث يحصل المتسابق على 2500 صوت إضافي في حالة قرع الجرس مرة واحدة.
ووصف عبدالله حمدان بن دلموك مدير بطولات فزاع هذه الجولة بأنها من أقوى الجولات التي تابعها جمهور بطولة الميدان في موسمه السابع.
بدوره أشار خليفة حمد أبو شهاب نائب مدير قناة سما دبي والمشرف العام على هذه البطولة تلفزيونياً، إلى أن الحلقة المقبلة التي ستبث مساء الجمعة المقبل 2 مارس المقبل ستشهد تصفيات المرحلة الثالثة بين المتسابقين الأربعة، فيما ستتضمن الحلقة النهائية في 9 مارس الحفل الختامي الكبير الذي سيشارك فيه نخبة من النجوم والمطربين.