خليجي 21

«زعامة» الهلال والعين تمنح القحطاني صدارة «تويتر»

محمد حامد (دبي) - أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها “تويتر” و”فيسبوك” أقرب ما تكون إلى الإعلام الموازي، حيث يلجأ إليها الملايين بحثاً عن خبر أو معلومة أو انطباع ما في توقيت بعينه يخص مشاهير النجوم، ومن الملاحظ أن نجوم الكرة الخليجية في الوقت الراهن أصبح لديهم شغف كبير بعالم مواقع التواصل الاجتماعي، فقد وصل عدد متابعين النجم السعودي ياسر القحطاني إلى ما يقارب النصف مليون.
وقبل الكشف عن قائمة نجوم “خليجي21” الأكثر وجوداً وتأثيراً بموقع تويتر، يمكن القول إنه لا زال هناك سؤال مثير للجدل يتردد بقوة في كافة الأوساط المهتمة بهذا العالم الافتراضي المثير، وهو: “هل هناك ارتباط مؤكد بين عدد “الفولوز” وشعبية اللاعب أو أي شخص آخر يملك حساباً على تويتر؟”، للوهلة الأولى يبدو أن الإجابة القاطعة سوف تكون بـ “نعم”، حيث يتمتع كريستيانو رونالدو نجم الريال على سبيل المثال بوجود أكثر من 15 مليون معجب ومتابع له عبر حسابه بموقع تويتر، مما يؤكد تمتعه بشعبية جارفة حول العالم.
وفي المقابل، هناك من يعتقدون أن الأمر قد لا يكون له علاقة بشهرة اللاعب، فهناك بعض النجوم الذين كشفوا عن حساباتهم الشخصية على موقع تويتر في وقت متأخر، مما يجعل مقارنتهم مع من سبقوهم أمر لا يتصف بالعدل، وبعضهم لا ينشط بصورة كافية، ولا يتواصل مع المعجبين بشكل فعال مما يؤثر على شعبيتهم ويجعلهم لا ينجحون في جذب المزيد من المعجبين، كما أن بعض النجوم يرفضون دخول عالم المغردين، وعلى رأسهم ليونيل ميسي نجم البارسا ومنتخب الأرجنتين، ومن ثم لا يمكن القول إن عدم وجوده في هذا العالم ينتقص من شعبيته الجارفة.
صدارة الكاسر
نجم الهلال السعودي وقائد “الأخضر” ياسر القحطاني نجح في انتزاع صدارة قائمة نجوم “خليجي 21” الأكثر وجوداً وتأثيراً في عالم تويتر، حيث يحظى بوجود 490 ألف متابع، ويبدو أنه سوف يصل إلى النصف مليون قريباً جداً، خاصة أن بطولة كأس الخليج يحيط بها صخب إعلامي كبير، الأمر الذي قد ينعكس إيجاباً على ارتفاع عدد المتابعين له أو لغيره من نجوم البطولة، حيث تتوقف مثل هذه الأمور على تألق اللاعب داخل وخارج الملعب “أي كروياً وإعلامياً”.
صدارة ياسر للقائمة لم تأت من فراغ، فهو لاعب في صفوف الهلال الذي يتمتع بشعبية جارفة في المملكة العربية السعودية والبلدان العربية والقارة الصفراء، كما أنه خاض تجربة ناجحة مع زعيم أندية الإمارات “العين” بما يملكه من شعبية جارفة في الإمارات، وحضور على النطاقين العربي والآسيوي، فضلاً عن الآسيوي.
غياب الحبسي
جاء غياب حامي عرين المنتخب العماني المحترف في ويجان الانجليزي علي الحبسي عن المشاركة في البطولة ليتيح الفرصة لأسماء أخرى للصعود إلى مراكز متقدمة على لائحة نجوم خليجي 21 الأكثر وجوداً على موقع تويتر، حيث يملك الحبسي أكثر من 200 ألف متابع.
ومن الأسماء التي سجلت وجودها في القائمة سلمان الفرج لاعب الهلال السعودي، وهو مفاجأة القائمة، حيث يملك 65 ألف متابع، ومن المؤكد أن الأمر يعود إلى شعبية الهلال والمستويات التي يقدمها اللاعب مع زعيم الأندية السعودية، وفي المركز الثالث جاء لاعب سعودي آخر وهو سالم الدوسري بـ 57 ألف متابع.
شعبية عموري
بعد تألقه اللافت مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد لندن، ومواصلته رحلة التوهج مع العين في دوري المحترفين، يواصل عمر عبدالرحمن حصد ثمار هذه الشعبية على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد وصل عدد متابعي “عموري” إلى 42 ألفاً، وهو من بين النجوم القلائل في الدول الخليجية الذين يحظون بدرجة عالية من الشعبية خارج حدود وطنه، وتتجه العيون صوب نجم العين في البطولة الحالية، باعتباره أهم لاعب صاعد في سماء النجومية على المستوى الخليجي بأسره.
وعلى مقربة من عموري، جاء سلطان البيشي لاعب المنتخب السعودي في المرتبة الخامسة بـ 36 ألف متابع له على حسابه بموقع تويتر، ثم الكويتي مساعد ندا الذي يتابعه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي الشهير 29 ألفاً، ثم مدافع الأبيض حمدان الكمالي سابعاً بـ 28 ألف متابع وهو على بعد خطوات بسيطة لمعادلة ندى، ثم إبراهيم غالب لاعب الأخضر السعودي أيضاً بـ 27 ألفاً، وفي المركز التاسع جاء نجم منتخبنا عامر عبدالرحمن بـ20 ألف فولورز، وهو من بين النجوم أصحاب النشاط الجيد بموقع تويتر، ودائماً ما تعبر تغريداته عن متابعته الجيدة لكل ما يدور في الساحة الكروية أو خارجها.
كسل مطر
كان يمكن لنجم منتخبنا إسماعيل مطر صاحب الشعبية الكبيرة في المحيطينالخليجي والعربي أن يجذب عدداً أكبر من المتابعين على موقع تويتر، لكنه لا يغرد كثيراً، كما أنه لم يدشن حسابه منذ فترة بعيدة، الأمر الذي جعله يخرج من قائمة “التوب تن”، لحساب لاعب سعودي وهو عيسى المحياني صاحب الـ 19 ألف متابع، بينما يملك نجمنا الكبير 14 ألفا على حسابه بموقع تويتر.
فوزي والفردان
بعيداً عن لائحة الـ “توب 10” يسير عدد من نجوم “الأبيض” الإماراتي بخطى جيدة نحو رفع عدد المتابعين لهم، وهم محمد فوزي الذي يتابعه 7 آلاف و 800، وسعيد الكثيري بـ 4 آلاف، وعلي مبخوت نجم الجزيرة صاحب الـ 8 آلاف فولورز، وحبيب الفردان الذي جذب أكثر من 8 آلاف متابع، وخميس اسماعيل بـ 7 آلاف متابع، وماجد حسن ومحمد أحمد وهما يقتربان من الـ 4 آلاف متابع، ومن بين المفاجآت أن أحمد خليل مهاجم لأبيض والأهلي صاحب الشعبية الكبيرة لا يحظى سوى بـ 2200 متابع، وهو الأمر الذي ينطبق على عبدالله موسى لاعب الجزيرة.
وفي الدائرة نفسها يقع عدد كبير من نجوم المنتخبات الأخرى، مثل يونس محمود نجم المنتخب العراقي صاحب الـ 6 آلاف متابع، ورفيق دربه نور صبري حارس “أسود الرافدين”، ومن نجوم المنتخبات الأخرى الذين يتابعهم أقل من 5 آلاف شخص يأتي حسن الهيدوس وجار الله المري.
فخ التغريد
يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر تسببت في كثير من المشكلات لمشاهير الكرة العالمية، خاصة أتاحت الفرصة للجماهير للتواصل المباشر مع اللاعبين، مما جعل البعض يتورط في تجاوزات لفظية أو غيرها من الأشياء، ووقع بعض مشاهير الساحرة في فخ التغريد بكلمات يندم عليها فيما بعد، مما جعل بعض الأندية والمنتخبات تمنع اللاعبين من استخدام تويتر أثناء البطولات الكبرى التماساً للتركيز.
كما أن منع التصريحات الإعلامية قد لا يشتمل بصورة واضحة على منع التغريد على تويتر باعتباره أداة ووسيلة إعلامية، وبشكل عام انحصرت تغريدات نجوم “خليجي 21” على رسائل رفع المعنويات، وطلب المساندة الجماهيرية والإعلامية، وهو ما فعله ياسر القحطاني الذي قال إنه يجب تقديم اللون “الأخضر” على ألوان الأندية، وكذلك فعل نجوم “الأبيض” الذين طالبوا الجماهير بالدعاء لهم بالتوفيق في منافسات “خليجي 21”.


«الأنباء»: مباراة اليمن المفتاح السحري
دبي (الاتحاد) - طالبت الصحف الكويتية منتخبها صاحب المقام الرفيع في بطولات كأس الخليج بضرورة توخي الحذر من المنتخب اليمني، وأن يتعامل مع مباراة الليلة بجدية تامة تجنباً لأي مفاجآت، وقالت صحيفة الأنباء في تقرير لها عن المواجهة الافتتاحية لـ”الأزرق” مع اليمن: “يبدو أن هناك عامل قلق على محيا المدرب جوران لاسيما أنه لم يخض أي مباراة ودية مع الأزرق خلال الفترة الأخيرة التي فاقت الـ 20 يوما، وهي فترة كبيرة من الصعب خلالها تقييم اللاعبين سلبا أو إيجابا، لأنه يعلم كثيراً أن التدريبات ليست قياسا حقيقيا لأداء اللاعبين وعطائهم”. وتابعت الصحيفة: “لذلك ستكون مباراة اليمن المفتاح السحري بالنسبة للجهاز الفني في حال تحقيق الفوز وخروجه بأقل الخسائر سواء من الناحية التكتيكية أو الإصابات، كما إنها ستتيح له اكتشاف بعض الأخطاء والتي قد يصحبها تبديل أكثر من لاعب في مباراة العراق، وربما طريقة اللعب أيضا، إلا أن الواضح في النهاية أن اللاعبين والجهاز الفني والإداري مجمعون على أن مواجهة اليمن هي المفتاح الذي قد يجعل منتخبنا يحتفظ باللقب، أما في حال التعثر فقد تنتهي حظوظنا من دور المجموعات .


«اليوم»: الوقيان يطالب النعيمة بالاعتذار
دبي (الاتحاد) - عبر صفحات “اليوم” السعودية كتب مبارك الوقيان مقالاً طالب خلاله النجم الدولي السابق صالح النعيمة قائد المنتخب السعودي بأن يعتذر عن تصريحاته التي طالب خلالها بإلغاء كأس الخليج، وقال الوقيان: “لم أكن أتمنى من النجم الدولي السابق صالح النعيمة بعد تاريخه الحافل داخل المستطيل الأخضر، وتحقيقه كأس آسيا مرتين مع المنتخب السعودي والذي لا يختلف عليه اثنان، أن يخرج علينا بتصريح غريب، وذلك قبل البطولة التي ينتظرها أبناء الخليج بفارغ الصبر، ويأتي النعيمة ويطالب بإلغائها عن بكرة أبيها بعد مرور 42 عاما على انطلاقاتها. وأضاف الوقيان: “ياريت النعيمة توقف عند هذا الحد من كلامه، بل وصل به الأمر إلى أن يوجه سهامه إلى المنتخب الكويتي صاحب أكبر عدد في الحصول على بطولات الخليج “10 مرات”، عندما أشار إلى أن حصول الأزرق الكويتي على بطولة الخليج كان بسبب تحيز الحكام له !! اسمحلي أن أقول لك .. لقد أخطأت يالنعيمة بحق نفسك وتاريخك وبحق المنتخب الكويتي الذي يشهد عليه الكل أثناء بطولات الخليج بأنه منتخب آخر غير الذي كنت تشاهده في البطولات والمناسبات الأخرى”.