الإمارات

«جنايات دبي»: السجن المؤبد لأربعة آسيويين في قضيتي مخدرات

دبي (الاتحاد) - أصدرت محكمة الجنايات بدبي قرارين بالسجن المؤبد في قضيتي اتجار بالمخدرات، دانت في الأولى 3 عمال من الجنسية البنجالية، وفي الثانية زائراً قيرغيزي الجنسية، وأمرت بإبعادهم عن أرض الدولة عقب تمضية العقوبة المقررة بحقهم، فيما باشر مواطن أدين بالسجن المؤبد لتسببه بوفاة شرطي باستئناف الحكم الصادر ضده.
وتظهر تفاصيل القضية الاولى بحسب ما أوردتها النيابة العامة أن العمال الثلاثة حازوا على 24 لفافة تحتوي على نحو 48 جراماً من مادة الماريجوانا المخدرة.
وقالت النيابة إن إلقاء القبض على المدانين الثلاثة تم من خلال كمين أعدته لهم الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بدبي، بعد ورود معلومات عن نيتهم بيع كميات من المخدرات وكلفت شرطياً سرياً من عناصرها بتمثيل دور التاجر المشتري حيث ألقى القبض على المتهمين، وهم يقومون بعملية تسليم كمية المخدرات المضبوطة.
وقالت النيابة العامة إن المدان في القضية الثانية تم إلقاء القبض عليه بذات الطريقة حينما أعد له كمين من قبل الإدارة وألقي القبض عليه وهو يقوم بتسليم 100 جرام من الحشيش لأحد عناصر الشرطة السريين مقابل ألفين و500 درهم.
على صعيد متصل، أظهر الموقع الالكتروني للنيابة العامة أن مواطناً تقدم باستئناف حكم بالسجن المؤبد كان صدر بحقه في 29 يناير الماضي لتعديه على ثلاثة من عناصر الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أفضى إلى موت واحد منهم.
وتظهر تفاصيل هذه القضية بحسب ما كانت أوردته النيابة العامة أن المدان انحرف عمداً بسيارته على مركبة لدورية لمكافحة المخدرات كانت تطارده لإلقاء القبض عليه في ديسمبر الماضي على شارع الإمارات بعد ورود معلومات عن حيازته كمية من المواد المخدرة وهو في طريق عودته من إمارة أبوظبي.
وبينت النيابة العامة أن انحراف المدان بمركبته أدى إلى تدهور مركبة دورية الشرطة التي كانت تطارده، ما أسفر عن وفاة وكيل أول وإصابة شرطي بعاهة مستديمة تقدر بنحو 80% يستحيل برؤها.
وقالت النيابة إن المدان دهس بسيارته عمداً أثناء هروبه من رجال الشرطة ملازم شرطة أصيب جراء ذلك بإصابات مختلفة أعجزته عن القيام بأعماله الشخصية لمدة 20 يوماً.
وأوضحت أن المدان كان يقود مركبته تحت تأثير مؤثرات عقلية كان تعاطاها قبل قيامه بجرائمه السابقة.
وأفاد ملازم الشرطة المجني عليه بأن المدان امتثل بادئ الأمر للوقوف لكنه سرعان ما ضغط على دواسة الوقود بكل قوة، حينما توجهت إليه دورية أمنية وانحرف باتجاهه ودهس رجله اليسرى ولاذ بالفرار من المكان حيث لحقت به دوريتان إحداهما مدنية والأخرى أمنية، فيما قال الشرطي الآخر المجني عليه أن المدان وأثناء فراره دخل على مسار سيارة دورية الشرطة بصورة خطيرة ما أدى إلى تدهورها.
وفي قضية أخرى، أدانت الهيئة القضائية موظفاً مواطناً وعاطلين من الجنسية الباكستانية بخطف شخص آسيوي، وعاقبتهم بالحبس لمدة سنة وإبعاد العاطلين عن العمل.
وبينت النيابة العامة أن المتهمين ادعوا للمجني عليها أنهم من رجال التحريات واستخدموا معه القوة لإرغامه على الصعود معهم بمركبتهم حيث اقتادوه إلى منطقة رملية بإمارة الشارقة وسرقوا منه بالإكراه 700 درهم وهاتفاً نقالاً.
وفي قضية مماثلة، عاقبت الهيئة القضائية عاطلاً مواطناً وزائرة أوزبكية بالسجن لمدة 3 سنوات وأمرت بإبعاد المدانة، وذلك بعد أن أدانتهما بسرقة 3 فتيات من الجنسية العربية، حينما داهما مع آخرين هاربين منزلهن وهما يحملان السيوف والسكاكين.
وأفادت واحدة من المجني عليهن بأن المدانين اقتحما شقتهن فجراً، مشيرة إلى أن كان برفقتهما اثنان آخران، مبينة أن جميعهم كانوا يحملون بأيديهم أسلحة بيضاء عبارة عن سكاكين وسيوف.
وأفادت بأن المدان حاول الاعتداء عليها، قبل أن يتراجع لأسباب صحية، ليباشر بعد ذلك المتهمون بتفتيش الشقة حيث استولوا على هواتف الفتيات النقالة و3 جوازات سفر وسلسلة ذهبية و10 آلاف درهم ولاذوا بالفرار.
وأدانت المحكمة 26 متهماً آسيوياً في قضيتي سرقة عاقبت في الأولى 11 متهماً بالحبس لمدة عام والإبعاد عن الدولة لسرقتهم كابلات كهربائية من أحد المواقع الإنشائية بقيمة 28 ألف درهم. وفي القضية الثانية، عاقبت 15 متهماً فلبينياً بالحبس لمدة عام وتغريم كل منهم ألفي درهم لسرقتهم أموالاً منقولة من قرية الشحن التي يعلمون فيها.
إلى ذلك، برأت المحكمة موزع صحف بنجالياً من تهمة هتك عرض ربة بيت خليجية بالإكراه وأدانته بانتهاك حرمة منزل ربة البيت ليلاً وعاقبته بالحبس شهرين وأمرت بإبعاده عن الدولة.