الرياضي

ميلان يسعى لإلحاق أول هزيمة بـ«السيدة العجوز»

من لقاء ميلان ويوفنتوس الموسم الماضي

من لقاء ميلان ويوفنتوس الموسم الماضي

نيقوسيا (ا ف ب) - يسعى ميلان إلى إلحاق أول هزيمة بمنافسه يوفنتوس الملقب بـ «السيدة العجوز»، عندما يستضيفه اليوم على ملعب سان سيرو في قمة مباريات المرحلة المرحلة الخامسة والعشرين، ويتقدم ميلان على يوفنتوس بفارق نقطة واحدة، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة.
ولم يكن أحد ينتظر أن ينافس فريق السيدة العجوز على اللقب هذا الموسم، لكن مدربه الجديد ولاعبه السابق انطونيو كونتي نجح في خلق توليفة متجانسة، مستغلاً عدم مشاركة فريقه في أي من المسابقات الأوروبية، ليقدم عروضاً جيدة سمحت له بالمحافظة على سجله خالياً من الهزائم حتى الآن.
ولن يتمكن ميلان من الاعتماد على مهاجمه وهدافه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الموقوف ثلاث مباريات، لكن الفريق فاز في مباراتيه الأخيرتين من دونه على أودينيزي 2 - 1 وعلى تشيزينا 3 - 1، والواقع أن الإحصائيات تشير إلى أن ميلان حقق نقاطاً أكثر عندما كان إبراهيموفيتش غائباً الموسم الماضي أكثر مما فعل عندما شارك المهاجم السويدي الدولي أساسياً، لكن إحصائيات الموسم الحالي تشير إلى عكس ذلك. لكن ما هو مقلق بالنسبة إلى ميلان أن مهاجميه الآخرين غير فعالين تماماً هذا الموسم، حيث سجل البرازيلي روبينيو 4 أهداف فقط في 19 مباراة، ومواطنه الكسندر باتو هدفاً واحداً في 10 مباريات، وستيفان الشعراوي المصري الأصل هدفين في 13 مباراة (علماً بأنه خاض معظم المباريات احتياطياً)، في حين سجل المهاجم الأرجنتيني الجديد ماكسي لوبيز هدفاً واحداً في أربع مباريات.
وعموماً، حقق ميلان نتائج جيدة في الآونة الأخيرة محلياً وتوجها بفوز ساحق على آرسنال الإنجليزي برباعية نظيفة في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وعبر قلب دفاع ميلان البرازيلي ثياجو سيلفا عن ثقته بفوز فريقه في المواجهة ضد يوفنتوس بقوله “المباراة في غاية الأهمية، لكني سعيد بأداء الفريق في الآونة الأخيرة، وندرك تماماً بأننا قادرون على الفوز”.
وأضاف “الفوز على أودينيزي خارج ملعبنا كان حاسماً، وقد بدلنا من طريقة لعبنا في الدقائق الـ25 الأخيرة في تلك المباراة واستعدنا رغبتنا في الفوز”.
وكشف “ثم لعبنا بطريقة رائعة في مواجهة كل من آرسنال وتشيزينا وهذا الأمر رفع كثيراً من معنوياتنا قبل مواجهة يوفنتوس”.
ولن تقل مباراة نابولي وانترميلان شأناً عن الأولى على ملعب ساو باولو وهي تشهد مواجهة بين فريقين حققا نتيجتين مختلفتين في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع الحالي.
ونجح نابولي بقيادة الثلاثي الرهيب الأرجنتيني ايزيكييل لافيتسي والاوروجوياني ادينسون كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك في قلب تخلفه أمام تشلسي الإنجليزي صفر - 1 إلى فوز مستحق 3 - 1، في حين تابع إنترميلان عروضه السيئة وسقط أمام مرسيليا الفرنسي بهدف قاتل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
ويدرك مدرب انترميلان، كلاوديو رانييري بأن مصيره على المحك بعد خسارة فريقه خمس مرات في مبارياته الست الأخيرة.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي اتالانتا مع روما، وكالياري مع ليتشي، وكاتانيا مع نوفارا، وكييفو مع تشيزنا، وسيينا مع باليرمو، وبولونيا مع اودينيزي، ولاتسيو مع فيورنتينا.

محكمة رياضية ترفض استئناف إبراهيموفيتش

روما (د ب ا)- أيدت محكمة رياضية أمس الأول عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات بحق السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليتأكد غياب اللاعب عن المباراة المصيرية أمام يوفنتوس اليوم.
وأكد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن المحكمة رفضت دعوى استئناف من جانب ميلان، كانت تستهدف تخفيف العقوبة إلى الإيقاف مباراتين فقط.
وكان ابراهيموفيتش تعرض للإيقاف ثلاث مباريات بعد أن صفع سالفاتور أرونيكا مدافع نابولي خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الخامس من فبراير الجاري وانتهت بالتعادل السلبي.