الرياضي

شريف عثمان ينتزع ذهبية 56 كجم ويسجل رقماً عالمياً

الكمالي والهاملي والعصيمي في لقطة جماعية على منصة التتويج مع أبطال فئة 60 كجم رجال

الكمالي والهاملي والعصيمي في لقطة جماعية على منصة التتويج مع أبطال فئة 60 كجم رجال

أسامة أحمد (دبي) - تفوق المنتخبان المصري والنيجيري في اليوم الثاني لبطولة فزاع الدولية لرفعات القوة، التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، حيث نجح منتخب مصر في حصد 3 ميداليات، منها ذهبيتان وفضية، فيما انتزعت نيجيريا 4 ميداليات عبارة عن ذهبيتين وفضيتين.
حضر منافسات اليوم الثاني جون اموس رئيس الاتحاد الدولي لرفعات القوة ومحمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين والمستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية وثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للرياضات الخاصة رئيس اللجنة المنظمة، وماجد العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي للرياضات الخاصة مدير بطولات فزاع للمعاقين.
وفرض المصري شريف عثمان نفسه نجماً لمنافسات اليوم الثاني، حينما حقق الميدالية الذهبية لفئة 56 كجم رجال، مسجلاً رقماً قياسياً عالمياً في جميع محاولاته، حيث حطم الرقم في البداية بعد رفعه وزناً مقداره 205,5 كجم، ثم سجل في المحاولة الثانية 206 كجم، وفي الثالثة 206,5 كجم. وكانت الميدالية الفضية من نصيب النيجيري أنطوني الونام الذي رفع وزناً مقداره 185 كجم، فيما ذهبت الميدالية البرونزية للتايلاندي نارونج كاسانون بوزن 175 كجم.
وفي فئة 67,5 كجم رجال، نال المصري شعبان إبراهيم الميدالية الذهبية بعدما رفع وزناً مقداره 201 كجم، وجاء النيجيري تولو تايو في المركز الثاني بوزن مقداره 195 كجم، فيما حل ثالثاً اليوناني نيكولاس جونتاتيس بوزن مقداره 192 كجم.
وفي فئة 60 كجم رجال، حقق النيجيري إيفياني ناجافور الميدالية الذهبية، فيما ذهبت الميدالية الفضية للمصري ثروت علي، وتوج السوري شادي عيسى بالمركز الثالث.
وفي فئة 52 كجم سيدات، حققت الأوكرانية تاتيانا شيركولوفا الميدالية الذهبية بعدما رفعت وزناً مقداره 103 كجم، تلتها البريطانية ناتاليا بليك 94 كجم، فيما كان المركز الثالث من نصيب الأوكرانية اولينا فيتكو بوزن 93 كجم.
وفي فئة 48 كجم سيدات، كانت الميدالية الذهبية من نصيب النيجرية ايثر أويما التي رفعت وزناً مقداره 130 كجم، فيما نال الميدالية الفضية التركية ياسمين سيلان بوزن مقداره 102 كجم، وكان المركز الثالث من نصيب الأرمينية غريتا فاردنيان بوزن 75 كجم.
من جانبه، أكد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين أن “فرسان الإرادة” محظوظون بقيادتنا الرشيدة التي هيأت لهم عوامل النجاح من أجل الوصول إلى منصات التتويج وحصد الألقاب.
ووجه الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته للحدث، مشيراً إلى أن المعاقين يعدون سموه بالمزيد من الإنجازات، حيث ظل سموه يدعم هذه الفئة ويوفر كل عوامل النجاح لرياضييها بالاندماج في المجتمع كفئة فاعلة مما أدخل الفرحة في قلوب “فرسان الإرادة”.
وأضاف: “إن تنظيم مثل هذه البطولات بالدولة يؤكد قناعة الاتحاد الدولي بإمكانات الإمارات التي تملك مقومات إنجاح البطولات، ما يعزز مسيرة المعاقين بالدولة”.
وقال: “إن مشاركة أبطال العالم في بطولات فزاع للمعاقين ساهمت في إنجاحها، موضحاً أن احتكاك لاعبينا الناشئين بأبطال لهم وزنهم في بطولات فزاع في الألعاب المختلفة يعد بكل المقاييس أكبر المكاسب”.
وأشار إلى أن بطولات فزاع تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام بفضل الاهتمام الكبير الذي تحظى به من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث ظلت الدول تحرص على المشاركة في هذا الحدث المهم، مما كان الأثر الكبير في رفع المستوى الفني لجميع البطولات وسيكون له المرود الإيجابي على أبطالنا.
وتابع: “فرسان الإرادة” على موعد مع تحد جديد في دورة الألعاب شبه الأولمبية التي تستضيفها لندن أغسطس المقبل، وأبطالنا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم من أجل ترك بصمة جديدة في هذه التظاهرة الأولمبية، وبالتالي عدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الدورات الأولمبية السابقة، سيدني وأثينا وبكين.
واختتم رئيس اتحاد المعاقين حديثه مثمناً جهد اللجنة المنظمة العليا لبطولات فزاع في تهيئة كل سبل النجاح، مؤكداً أن مشاركة 46 دولة في النسخة الرابعة لرفعات القوة يؤكد سمعة بطولات فزاع.
وقال ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة “تتواصل منافسات البطولة لليوم الثاني على التوالي بكل نجاح، ويعود ذلك في المقام الأول للجهود الكبيرة التي تقوم بها اللجان المنظمة العاملة، إلى جانب التفاعل الإيجابي للاعبين واللاعبات المشاركين في البطولة، حيث تم توفير سبل الراحة كافة لهم من خلال حجز مقر إقامة قريب من الملاعب وتأمين العلاج الطبي على مدار الساعة بفضل الجهود المميزة لهيئة الصحة بدبي، كما نشكر هيئة الطرق والمواصلات على تخصيص حافلات لتوفير خدمة النقل بشكل دائم بين مقر إقامة الوفود والنادي”.
من جانبه، قال ماجد العصيمي مدير بطولات فزاع “المستوى الفني للمنافسات مرتفع، حيث شهد اليوم الأول تحطيم رقمين قياسيين، كما تم تحطيم رقم قياسي في اليوم الثاني أيضاً عن طريق نجم عربي صاعد، ما يؤكد أهمية هذه البطولة التي تعد فرصة ذهبية للاعبينا من أجل الاحتكاك القوي قبل خوض دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في لندن”.
يذكر أن 46 دولة تشارك في النسخة الحالية لرفعات القوة، هي الإمارات، الأرجنتين، أرمينيا، أستراليا، أذربيجان، بيلاروسيا، البرازيل، كندا، بلغاريا، الكاميرون، مصر، إثيوبيا، فنلندا، فرنسا، جورجيا، ألمانيا، غانا، بريطانيا، اليونان، المجر، العراق، ساحل العاج، الأردن، كازاخستان، كينيا، قيرغيزستان، ليبيريا، ليبيا، المكسيك، مولدافيا، المغرب، هولندا، نيجيريا، سلطنة عُمان، الفلبين، بولندا، روسيا، السعودية، سلوفاكيا، سريلانكا، سوريا، طاجكستان، تايلاند، تركيا، تركمنستان، أوكرانيا وأوزبكستان.
من ناحية اخرى أكد خالد السويدي نائب مدير مكتب بطولات فزاع بمكتب سمو ولي عهد دبي، أن بطولات فزاع فرصة ذهبية للاعبينا من أجل الاحتكاك مع أبطال العالم، خاصة أن نسخة رافعات القوة آخر المحطات التأهيلية لدورة الألعاب شبه الأولمبية، حيث يوجد أصحاب أرقام عالمية وأولمبية في البطولة.
وأضاف: “إن رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، تعد وساماً على صدر كل المشاركين في بطولات فزاع لمضاعفة الجهد من أجل حصد النتائج الإيجابية في المحافل القارية والدولية كافة”.
ووصف المشاركة في النسخة الرابعة لرفعات القوة بالقياسية، ما يؤكد أن بطولات فزاع على الطريق الصحيح، وأضحت محط اهتمام الدول، ما يضاعف من مسؤولية اللجنة المنظمة للمحافظة على هذه النجاحات التي تحققت خلال النسخ الثلاث الماضية.

ذيبان المهيري: طموحاتنا بلا حدود في «بارالمبية لندن»

دبي (الاتحاد) - أكد ذيبان المهيري عضو مجلس إدارة اتحاد المعاقين رئيس لجنة المنتخبات، تأهل عبد الله سلطان العرياني بطلنا في الرماية ومحمد القايد نجم ألعاب القوى رسمياً إلى دورة الألعاب شبه الأولمبية “لندن 2012”وطموحات بلا حدود.
وقال: “إن الإمارات ضمنت كذلك مقعداً ثالثاً في الرماية، حيث تكشف الأيام المقبلة تأهل أكثر من بطل إماراتي للظهور في هذا الحدث الأولمبي المهم والذي نسعى من خلاله لرسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين بالدولة، كما عودنا “فرسان الإرادة” دائماً”.
وزاد: “إن لجنة الاستعداد للمشاركة في أولمبياد لندن برئاسة ماجد العصيمي ستعقد اجتماعاً مهماً مع المدربين خلال أيام للاطلاع على خططهم وبرامجهم من أجل خوض تحدي لندن”. وأشار إلى أن منافسات رفعات القوة اتسمت بالقوة في أعقاب مشاركة نخبة من أبطال العالم والمتأهلين إلى لندن، حيث يسعى كل لاعب لتحسين رقمه وبالتالي حجز مقعده للظهور في الأولمبياد، خاصة أن البطولة الحالية هي بطولة أرقام.