الرياضي

رادوانسكا وجورجيوس تتنافسان على «تاج دبي» الليلة

تبوح بطولة دبي الدولية لتنس السيدات بآخر أسرارها اليوم، وتمنح تاج النسخة 12 لعروستها الجديدة، بعد أن انحصر اللقب بين البولندية اجنسيكا رادوانسكا المصنفة السادسة على العالم والألمانية جوليا جورجيوس المصنفة الـ19، وتقام المباراة النهائية اليوم في السابعة مساء بملاعب التنس في ستاد نادي الطيـران بدبي.
ويتوقع أن تحفل المباراة النهائية بكل عناصر المتعة والإثارة، حيث قدمت اللاعبتان مستوى متميزاً طوال مشوارهما في البطولة.
وتأهلت اللاعبة جوليا جورجيوس، بعد فوزها في مباراة ماراثونية امتدت إلى 132 دقيقة، على حاملة اللقب الدنماركية كارولين فوزيناكي بمجموعتين نظفتين 7-6، 7-5، فيما عبرت البولندية اجنسيكا رادوانسكا منافستها الصربية يليا يانكوفيتش المصنفة 14 على العالم.
من ناحيتها تأهلت البولندية اجنسيكا رادوانسكا، المصنفة سادسة على العالم، إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخها، بعدما أقصت الصربية يلينا يانكوفيتش المصنفة 14 على العالم، بمجموعتين لمجموعة واحدة وبنتيجة 2-6 و6-2 و6-0، بعد مباراة ماراثونية استمرت 103 دقائق، وحضرها نحو 4 آلاف متفرج بالملعب الرئيسي لنادي الطيران مستضيف البطولة.
وكررت أجنيسكا تألقها أمام يلينا، حيث سبق وفازت عليها بنتيجة قريبة في دور الـ16 لبطولة طوكيو بنتيجة 6-2 و6-4 و6-0.
وعن المباراة قالت اجنيسكا: “قدمت مستوى مرتفعاً في المجموعة الأولى، وتمكنت من حسمها، ولكن يلينا عادت للمباراة في المجموعة الثانية وفازت، وهو ما دفعني لإظهار روح قتالية عالية في الملعب خلال المجموعة الأخيرة التي فزت بها بالكامل وبنتيجة 6-0 دون ارتكاب أي خطأ، وأنا سعيدة بالتأهل إلى النهائي للمرة الأولى”.
وأشارت اللاعبة البولندية إلى أنها سعيدة بمواصلتها مشوار التألق منذ الموسم الماضي والأداء بقوة، وهو ما رفع مستوى طموحها لمحاولة الفوز باللقب مساء اليوم، والسعي للتقدم في الترتيب العالمي.
وعن خروج المصنفتين، الأولى والثانية، بداعي الإصابة ما سهل مهمتها، حيث كان من المفترض أن تلتقي في ربع النهائي مع فيكتوري ازرينكا المصنفة أولى، قالت: “البطولة تضم نخبة اللاعبات في العالم، وغياب المصنفتين الأولى والثانية لا يقلل من قيمة بقية اللاعبات، كما أن مشواري لم يكن سهلاً على الإطلاق”.
وكشفت اجنيسكا عن إجرائها تغييرات لجهازها الفني، حيث فضل والدها ومدربها طيلة 17 عاماً الاكتفاء بتدريبها عند عودتها لبولندا خلال فترات الراحة، بينما بات توماش هيرسكي مدربها المرافق في البطولات بدلاً من والدها، وقالت: “ضغوط البطولات وكثرة التنقل ترهق والدي كثيراً، لذلك فضلت أن يظل هناك في بولندا”.
وتحدثت عن مباراة النهائي مساء اليوم وقالت: “من الصعب توقع شيء في النهائي، سأتمسك بتقديم مستوى متميز وأدخل للملعب بتركيز عال، لأن هدفي هو الفوز باللقب والسعي لأفضل تحسن ممكن في الترتيب العالمي”.
وعلى الجانب الآخر، أكدت يلينا يانكوفيتش المصنفة 14 على العالم، التي خسرت فرصتها في التأهل للنهائي الذي تغيب عنه منذ عام 2005، أنها راضية تماماً عما قدمته على مدار البطولة، حيث أظهرت قدراً كبيراً من القوة، لا سيما أنها عادت من الإصابة قبل بطولة الدوحة الأخيرة ولم تكن تتوقع بلوغ نصف النهائي.