الرياضي

مارادونا: اصطياد «الصقور» مؤشر إيجابي لعودة قوة «الفهود»

الوصل خطف 3 نقاط مهمة وضعته في المركز الثاني بالمجموعة

الوصل خطف 3 نقاط مهمة وضعته في المركز الثاني بالمجموعة

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - نجح الوصل في خطف مركز وصافة المجموعة الأولى لمسابقة كأس اتصالات لكرة القدم عبر بوابة “الصقور” بعد تجاوزه 2 - 1، مستغلاً تعثر العين بالتعادل أمام دبي، والذي كان كفيلا بقفز “الفهود” إلى المركز الثاني في المجموعة، بعد أن رفع رصيده إلى 15 نقطة، فيما تراجع العين بعد التعادل إلى المركز الثالث برصيد 14 ثم دبي 13 نقطة، بينما بقى الإمارات عند رصيده السابق 5 نقاط.
من جانبه، أبدى الأرجنتيني مارادونا مدرب فريق الوصل استياءه واستغرابه من عدم احتساب الهدف الذي سجله أوليفيرا برأسه في الدقيقة 50، رغم أن الكرة تجاوزت خط المرمى، كما ثبت ذلك عند إعادة اللقطة عبر التلفاز، وقال: عدالة السماء أنصفتنا بتسجيل الهدف الثاني وعن طريق اوليفيرا نفسه لنخرج فائزين بالنقاط الثلاث.
وأضاف: لقد ظهر الفريق بالمستوى الفني المتميز وبالشكل الذي خططنا له، وكان اللاعبون على الموعد لأنهم لاعبين يعون المسؤولية وقادرين على تحقيق النتائج الإيجابية حتى في ظل النقص الواضح في الصفوف، مشيراً إلى انه سعيد بهذه النتيجة، مؤكدا بأن الفريق لديه الأفضل ليقدمه في المباريات القادمة، وقده اللاعبون أمام الإمارات مباراة كبيرة توجوها بتحقيق الفوز وهو مؤشر جيد على أن الفريق والمستوى الفني بشكل عام يسير للأحسن من مباراة لأخرى.
وقال: ما أسعدني أن اللاعبين نفذوا كل ما طلبه منهم قبل المباراة وفي مقدمة ذلك عدم الاستهتار والتعامل مع المباراة بكل جدية، وهذا ما طبقه اللاعبون على أرضية الملعب.
وحول غياب دوندا وإن كان تأثر الفريق بغيابه أم لا قال: لاشك بأن دوندا يعتبر مهماً في التشكيلة وهو من اللاعبين الذين يحدثون الفارق ولا يمكن الاستغناء عنه، إلا أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية التي تحملوها بكل رجولة أنستنا معها غياب دوندا في هذه المباراة، وهذه نقطة إيجابية تؤكد بأن الفريق لا يتأثر بغياب لاعب مهما كان وزنه في الفريق.
واعترف مارادونا بأنه رغم الفوز، إلا أنه كان متخوفاً من الإمارات قبل المباراة، خاصة أنه في الآونة الأخيرة قدم مستويات جداً، ولهذا حرصت على مشاهدة مبارياته الأخيرة ودراسة مصادر القوة والضعف فيه وبتعاون وروح اللاعبين تمكنا من تجاوز محطة الإمارات الصعبة.
وأشاد الأسطورة بعدد من لاعبي الإمارات المواطنين تحديداً آثر عدم تسميتهم بالاسم، حيث ذكر بأنهم متميزون وأنه شخصياً يتمنى أن يكونوا في الوصل، وأشار إلى أن الفوز سيعطي اللاعبين دفعة معنوية جيدة وثقة في المباريات القادمة، لاسيما المباراة المقبلة بكأس اتصالات أمام الجزيرة التي يجب على الفريق أن يقاتل فيها للخروج منها فائزاً لتأكيد أحقيته في التأهل إلى الدور نصف النهائي.
ورداً على السؤال حول مدى جاهزية الفريق واستعداده لخوض البطولة الخليجية قال مارادونا: الاستعدادات جيدة، وسنسعى للتواجد في الخليجية بكل قوة وحماس لتحقيق نتائج مشرفة تسعد جماهيرنا، وتطرق مارادونا إلى قرار لعب الفريق خارج أرضه لمباراتين، مبدياً حزنه لهذا القرار الذي وصفه بأنه غير عادل للفريق الذي دائماً ما يكون ضحية لمثل هذه القرارات الخاطئة.
وختم مارادونا حديثه بإهداء الفوز إلى أبنته والدة حفيده “بنجامين”، لأنها كما قال عندما غادرتهم عائداً إلى الإمارات قالت له أبنته أذهب وستفوز، وهذا ما تحقق، لذا كان علي أن اهديها هذا الفوز، وأن أهمس في أذنها “أحبك كثيراً يا ابنتي”.
من جانب آخر، قال لطفي البنزرتي مدرب فريق الإمارات أن اللقاء ظهر كما كان متوقعاً من حيث القوة والندية بين الفريقين، مشيداً بالمستوى الجيد الذي قدمه لاعبو فريقه وأضاف: راض عن مردود وأداء اللاعبين، مؤكداً بأن المباراة كانت مفتوحة والهجمات كانت متبادلة من الطرفين، لكن مشكلة لاعبينا أنهم لم يستغلوا الفرص التي سنحت لهم على مدار الشوطين، مشيراً إلى أن غياب ديارا ومحسن متولي اللذان فضلنا إراحتهما خوفاً لتعرضهم للإصابة ربما كان سبباً وراء عدم الاستفادة من الفرص لاسيما بالنسبة للاعب ديارا الذي يستطيع استغلال مثل هذه الفرص بشكل إيجابي. وقال: بالنسبة للأوزبكيين “ألكسندر وحسنوف” فقد فضلنا مشاركتهما لزيادة انسجامهما مع بقية اللاعبين، خاصة وأنهم انضموا للفريق مجدداً.
وتابع: صحيح أننا خسرنا المباراة إلا أننا خرجنا بالعديد من الفوائد التي كنا نتمناها، أبرزها الاطمئنان على جاهزية اللاعبين الذين لم تسنح لهم الفرصة في المشاركة مع الفريق في الدوري والذين يستطيعون دعم الفريق، والحمد لله كشفت المباراة أن الفريق سيكون لديه الدعم الكافي فيما تبقى من مباريات في الدوري بعد ظهور أكثر من لاعب بصورة جيدة.
وأشار البنزرتي إلى أن تركيزهم وهدفهم الأساسي هو الدوري وتحديداً مباراة بني ياس في الجولة المقبلة التي أعتبرها البنزرتي منعطفاً مهماً لهم وهي بمثابة مفتاح البقاء لأن الفوز بها يعني الابتعاد خطوة مهمة نحو المنطقة الآمنة التي نسعى إليها، وقال: أثق تماماً في اللاعبين وأنهم يعون تماماً أهمية مباراة بني ياس والمباريات القادمة، ذلك أنني على ثقة بأن اللاعبين سيسعون لبذل أقصى جهد لديهم لحصد أكبر عدد من النقاط خلال الفترة القادمة بداية من مباراة السماوي.
وتابع: سنحاول استغلال فترة التوقف في خوض عدة مباريات ودية قبل استئناف الدوري إلى جانب مباراة دبي بكأس اتصالات، مشيراً إلى أن هناك مباراة تم تثبيتها في برنامج الإعداد سيخوضها الفريق يوم الاثنين المقبل أمام فريق القادسية الكويتي في رأس الخيمة.

الشاجي: عدم استغلال الفرص وراء الخسارة

رأس الخيمة (الاتحاد) - أرجع أحمد الشاجي حارس الصقور خسارة الفريق أمام الوصل إلى الأداء والمستوى المتواضع الذي قدمه اللاعبون في معظم فترات المباراة، بالإضافة إلى عدم استغلال الفرص بشكل جيد، مشيراً إلى أن المباراة وبشكل عام لم ترتق للمستوى الفني الجيد من الجانبين. وأضاف: بكل تأكيد الخسارة لا تشكل لنا أي أهمية كوننا خرجنا من المنافسة مبكراً، وتابع: يجب علينا التركيز فيما تبقى من مباريات في الدوري بداية من مباراة بني ياس.