الاقتصادي

أعضاء «الشيوخ» يحثون أوباما على تعزيز التجارة مع أوروبا

واشنطن (رويترز) - حث أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي ينتمون للحزبين الجمهوري والديمقراطي الرئيس الأميركي باراك أوباما على تعزيز التجارة مع الاتحاد الأوروبي، بهدف توفير وظائف على جانبي المحيط الأطلسي في وقت تعاني فيه الميزانيات الحكومية من ضغوط.
وقال السناتور الديمقراطي جون كيري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، و18 من زملائه في خطاب “بينما نتخذ خطوات لتوفير الظروف الملائمة لنمو اقتصادي مستدام في المستقبل يجب علينا أن نعطي أولوية لزيادة التجارة والاستثمار مع الاتحاد الأوروبي”. وتضم المجموعة السناتور روب بورتمان، الذي عمل ممثلاً تجارياً للولايات المتحدة خلال إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش.
وأضاف الخطاب “الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يواجهان تحديات مالية مستمرة لتحفيز النمو الاقتصادي. ولجذب الاستثمارات وتوفير الوظائف في الداخل نحتاج إلى الاستمرار في الابتكار وفتح أسواق جديدة فيما نواجه مصادر جديدة للمنافسة من الأسواق الناشئة في أنحاء العالم. والعام الماضي اتفق الجانبان على التفاوض على اتفاقية للتجارة الحرة أو خطوات أخرى لتعزيز أكبر علاقات تجارية في العالم والتي تقدر قيمتها بأكثر من أربعة تريليونات دولار.