الاقتصادي

«كهرباء دبي» تستعرض استراتيجيتها لتعزيز التنمية المستدامة

جانب من فعاليات الملتقى السنوي للعاملين بهيئة كهرباء دبي

جانب من فعاليات الملتقى السنوي للعاملين بهيئة كهرباء دبي

دبي (وام) - استعرضت هيئة كهرباء ومياه دبي، استراتيجيتها خلال فعاليات الملتقى السنوي للعاملين بالهيئة، والذي عقد أمس الأول بدبي، وذلك تحقيقاً لاستراتيجية حكومة دبي لتعزيز التنمية المستدامة في الإمارة ودعماً وترسيخاً لمكانة دبي أحد الأقطاب العالمية للمال والأعمال والسياحة.
وتضمن الملتقى توزيع جائزة التميز الاستراتيجي المؤسسي التي تقدم كل عام على الأفراد والأقسام الذين كان لهم السبق والدور الأبرز في تنفيذ وتفعيل استراتيجية الهيئة، إلى جانب الإعلان عن جائزة جديدة لتكريم أفضل تطبيق لاتفاقيات مستوى الخدمة.
ويهدف الملتقى إلى المراجعة الدورية والمنتظمة لخطتها الاستراتيجية وتحديثها وفق المعطيات والمستجدات.
وقال سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة “إن رؤية كهرباء دبي تشكل تطبيقا عمليا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.
وأضاف: نحن نؤكد اليوم على ذلك من خلال أحد أقوال سموه “إن رؤيتنا للحكومة هي أن تكون من أفضل الحكومات في تقديم الخدمات وأن تكون مكانا لاحتضان الطاقات المواطنة المؤمنة بقيادتها والقادرة على ابتكار الحلول وتبني أفضل الممارسات العالمية”.
وأشار إلى أن مسؤولية توصيل وترسيخ رؤية الهيئة ورسالتها وشعارها وقيمها للجميع في مختلف القطاعات والإدارات على النحو الأمثل، يقع ضمن مسؤولية رؤساء القطاعات ومديري الإدارات والسعي بهذا الاتجاه يعزز مكانة الهيئة كمؤسسة ذات بعد استراتيجي وتعمل وفق منظومة من القيم الأصيلة والثابتة.
ولفت إلى أن الملتقى يعكس حرص الهيئة والتزامها المستمر بأفضل الممارسات في مجال التخطيط الاستراتيجي والتنفيذ، بما يتماشى مع توجهات وتطلعات إمارة دبي التي مازالت متميزة في سياستها الاقتصادية لجذب المستثمرين وتشجيع الشراكات بين القطاعين الخاص وتطبيق أفضل الممارسات العالمية واستشراف النظرة المستقبلية من أجل التنمية المستدامة.
واستعرض الطاير مع المسؤولين بمختلف قطاعات الهيئة، ما تحقق من إنجازات وتطور في تنفيذ الخطة الإستراتيجية الخمسية للهيئة من خلال بحث ومعرفة مدى التوافق والمواءمة بين الخطط الاستراتيجية وبطاقات الأداء المتوازن للهيئة ككل وبين خطط الإستراتيجية وبطاقات الأداء المتوازن الخاصة بكل قسم من أقسام الهيئة.
وأقيم على هامش الملتقى، حفل لتوزيع جائزة التميز الاستراتيجي المؤسسي والتي اشتملت على جوائز ودروع حصلت عليها القطاعات الثلاثة الأولى الفائزة في تطبيق وتفعيل الإستراتيجية داخل الهيئة وكذلك على الأقسام التي أظهرت وعيا وإلماماً كبيراً بالاستراتيجية، كما تم توزيع الشهادات والجوائز على ثلاثة من ممثلي الإستراتيجية، وذلك تقديرا لالتزامهم في تطوير وتنفيذ الإستراتيجية.
جدير بالذكر، أن الهيئة هي أول مؤسسة في الشرق الأوسط يتم إدراجها في قاعة المشاهير وذلك لاستخدامها بطاقات الأداء المتوازن في التخطيط الاستراتيجي والتزامها بالمبادئ الخمسة الخاصة بالمؤسسات ذات البعد الاستراتيجي، والتي أشاد بها روبرت كابلان ودافيد نورتن مبتكرا بطاقة الأداء المتوازن.
وكانت الهيئة قد فازت بعدة جوائز منها جائزة سيف الشرف في إدارة السلامة من مجلس السلامة البريطاني لريادتها في مجال أنظمة الصحة والسلامة، حيث كانت الفائز الوحيد في دولة الإمارات لعام 2011
كما فازت بجائزة “هيئة المياه العامة للعام 2011” ضمن جوائز المياه العالمية 2011 لمجلة استعلامات المياه العالمية التي كرمت أصحاب الإنجازات المتميزة والجائزة الذهبية للامتياز في جودة الإدارة.