الرياضي

تراجع التأييد الجماهيري لاستضافة الأولمبياد الشتوي في أوسلو

أوسلو (د ب أ) - تراجعت نسبة التأييد لطلب استضافة دورة الألعاب الشتوية المقررة عام 2022 في العاصمة النرويجية أوسلو، حسبما أكد استطلاع للرأي نشرت نتيجته أمس الأول. وأكد 42 بالمئة فقط، من بين 800 شخص شملهم الاستطلاع، موافقتهم على التقدم بطلب استضافة أولمبياد 2022، بينما عارض 33 بالمئة الفكرة ورفضت النسبة الباقية (25 بالمئة) تحديد موقفها.
وأجرت صحيفة “أفتنبوستن” الاستطلاع من 13 إلى 18 ديسمبر الماضي. وأظهر استطلاع مماثل أجري في مارس 2011 أن 58 بالمئة يؤيدون التقدم بطلب الاستضافة مقابل 25 بالمئة فقط يعارضون الفكرة و17 بالمئة لا يحددون موقفهم.
وأجري استطلاع 2011 بعد انتهاء بطولة العالم للتزلج النوردي في أوسلو مباشرة، حيث هيمن لاعبو النرويج على العديد من المسابقات والسباقات في هذه البطولة. ويحسم مجلس مدينة أوسلو في يوليو المقبل الموقف النهائي من ضمان تمويل هذه الدورة، بينما ينتظر إجراء استفتاء على فكرة التقدم بالملف في سبتمبر المقبل. وأظهر الاستطلاع الذي أجري الشهر الماضي أن الرجال كانوا أكثر إيجابية نحو طلب استضافة الدورة الأولمبية الشتوية عام 2022 حيث أعلن نصفهم تقريبا فكرة التقدم بالطلب، بينما اقتصرت الموافقة في الجانب النسائي على نحو الثالث. وسبق لأوسلو استضافة الأولمبياد الشتوي عام 1952 كما استضافت مدينة ليلهامر النرويجية أولمبياد 1994 الشتوي. وتعلن اللجنة الأولمبية الدولية عن اسم المدينة الفائز بحق استضافة أولمبياد 2022 في عام 2015.