دنيا

«قطرة مياه» تزين مدينة الترشيد على ضفاف القصباء

من الفقرات التراثية في مدينة الترشيد (تصوير حسام الباز)

من الفقرات التراثية في مدينة الترشيد (تصوير حسام الباز)

اختتمت مدينة الترشيد النموذجية التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه الشارقة فعالياتها أمس على ضفاف القصباء، بعد أن لاقت إقبالاً كبيراً من الأسر والعائلات، حيث استفاد منها حوالي 7 آلاف من سكان الشارقة خلال الفترة من 21 إلى 24 فبراير الجاري، حيث تنوعت الفعاليات التي تم تقديمها في المدينة، وتضمنت إلى جانب الندوات والمحاضرات والمعارض وتوزيع الكتيبات، ألعاباً وعروضاً فنية ومسابقات متنوعة وإجراء سحوبات وتوزيع الهدايا على الزائرين، حيث لم تعتمد على الإرشادات المباشرة فقط وإنما قدمت معلومات عن ترشيد استهلاك الطاقة والمياه بطرق مختلفة وأساليب محببة للجميع منه معرض «قطرة المياه آية من الجمال» الذي شاركت به مفوضية مرشدات الشارقة وزاره عدد كبير من رواد المدينة للتمتع بجمال اللوحات الفنية المعبرة عن جمال قطرة المياه والتي تدعو إلى ضرورة الحفاظ على هذا الجمال والإبداع.

محمد الحلواجي وأحمد السعداوي (الشارقة) - استمرت فعاليات مدينة الترشيد على ضفاف قناة القصباء، 4 أيام حولت خلالها المكان إلى خلية نحل عامرة بالنشاط وسط حضور جماهيري كبير تميز بغلبة حضور الوجوه الطفولية لطالبات وطلبة المدارس من مختلف المراحل، حيث أضفوا عبر لمساتهم الفاتنة بمشاركاتهم المسرحية والغنائية، رونقا خاصا على فعاليات المدينة التي توجهت بفعالياتها إليهم خصيصا، بوصفهم شريحة اجتماعية هامة يتم استهدافها للتعريف بأهمية ترشيد استهلاك الماء والغاز والكهرباء.
وأوضح المهندس إبراهيم راشد ديماس مدير عام هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن فعاليات مدينة الترشيد هذا العام لم تقتصر على التوعية بترشيد استهلاك الطاقة والمياه وإنما شملت التوعية بأهمية الاستخدام الأمثل للغاز الطبيعي والفوائد المتعددة التي يحققها استخدامه في المنازل والمطاعم حيث إنه أكثر أماناً وأرخص تكلفة وصديق للبيئة ويمتاز بالاستمرارية وتم توصيل الغاز للمطعم الشعبي والخبازات لأول مرة بمدينة الترشيد حتى يتابع الزائرون استخدامات الغاز الطبيعي.
مشاركة جماهيرية
وشدد ديماس على أن فعاليات مدينة الترشيد حققت الهدف منها بتوعية أكبر عدد ممكن من سكان الشارقة بضرورة ترشيد استهلاك الطاقة والمياه والاستخدام الأمثل للغاز الطبيعي، كما أن فعاليات هذا العام تميزت بالتنوع حيث ضمت أجنحة مختلفة لعدد من الجهات التي تشارك لأول مرة في فعاليات المدينة مثل شركة أبوظبي للتوزيع والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه لأول مرة في فعاليات مدينة الترشيد وذلك في إطار سياسة الهيئة التي تهدف إلى توحيد وتكاتف الجهود مع الهيئات المعنية بمجالات الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي في الدولة لتوعية أكبر عدد من شرائح المجتمع بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وطرق الأمن والسلامة والاستخدام الأمثل للطاقة والمياه، وتتضمن الهيئات والجهات الحكومية والخاصة المشاركة في مدينة الترشيد هذا العام منطقة الشارقة التعليمية وإدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة وإدارة التراث بالشارقة (الحرف اليدوية) والمتحف البحري ومركز شباب الشارقة ومركز الاستكشاف وإذاعة وتلفزيون الشارقة وجمعية الشارقة التعاونية وهيئة تطوير القصباء ومفوضية الكشافة ونادي الفروسية والدفاع المدني بالشارقة ومن الرعاة مجوهرات جي جي وأولاده وشركة سيدكو وصالون يوكو للتجميل ونأمل أن تساهم مشاركة هذه الجهات في تقديم مستوى متميز من الفعاليات بمدينة الترشيد.
تقنيات جديدة
من جانبه قال سعيد مصبح الكعبي مدير عام منطقة الشارقة التعليمية: تلعب مدينة ترشيد النموذجية التي جرى تنظيمها بنجاح للعام الثالث على التوالي دورا اجتماعيا هاما، كونها تظاهرة اجتماعية تثقيفية، تقام بالتعاون ما بين هيئة كهرباء الشارقة ومنطقة الشارقة التعليمية، حيث يتم في كل عام استهداف شرائح مختلفة من طلبة مدارس الشارقة، سواء من خلال ورش العمل والمحاضرات، أو التعريف بالسلوكيات والتقنيات والأجهزة الجديدة، التي من شأنها أن تسهم في ترشيد استهلاك الكهرباء، أما الحملة هذا العام فتستهدف بالدرجة الأولى النشأ الجديد من رياض الأطفال وعموم طلبة المدارس بالدولة، حيث تقوم المدينة بدورها التوعوي والإرشادي في مجال التثقيف بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والغاز الطبيعي والماء، من خلال تقديم فقرات ترفيهية ومسابقات جميلة ومتنوعة تتضمنها المدينة، بحيث تناسب جميع أفراد الأسرة صغارا وكبارا.
وأضاف الكعبي: تكتسب برامج مدينة ترشيد النموذجية بلا شك، أهمية خاصة على صعيد التوعية الثقافية والاجتماعية للطلبة والطالبات والنشأ الجديد بصورة عامة، حيث تأتي هذه الجهود مكملة لجهود الجانب التعليمي في مختلف مدارس الدولة.
نتائج إيجابية
من ناحيته أشار عبد الرحمن راشد السلمان مدير إدارة العلاقات العامة بالهيئة الى أن مدينة الترشيد النموذجية حققت العديد من النتائج الإيجابية في توعية مختلف شرائح وفئات المجتمع بأهمية الاستخدام الأمثل للكهرباء والمياه والغاز الطبيعي والمحافظة عليها وتخفيض الاستهلاك حيث استفاد من فعاليات المدينة أكثر من 7 آلاف من سكان الشارقة.
إقبال جماهيري
صلاح الهاجري نائب رئيس قسم العلاقات العامة في هيئة كهرباء ومياه الشارقة، قال عن الحضور الجماهيري الذي شهدته المدينة: لم نتوقع هذا الحجم من الاقبال على جميع أجنحة المعرض، والتي كان من أبرزها شركة أبوظبي للتوزيع، والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، ومن بين أنجح الأجنحة المشاركة في المدينة هذا العام أيضا، جاءت اسهامات منطقة الشارقة التعليمية، وإدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، وإدارة التراث بالشارقة في مجال الحرف اليدوية، والمتحف البحري ومركز شباب الشارقة، ومركز الاستكشاف وإذاعة وتلفزيون الشارقة، وجمعية الشارقة التعاونية، وهيئة تطوير القصباء ومفوضية الكشافة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، ونادي الفروسية والدفاع المدني بالشارقة، وعدد من الرعاة الذين قدموا الجوائز للجمهور الذي تفاعل بشكل جميل مع جميع المسابقات والفعاليات الترفيهية والتعليمية، والمسرحيات الغنائية التي قدمتها مدارس منطقة الشارقة التعليمية على مسرح المدينة، حيث حثت بأسلوب محبب على ترشيد استهلاك الطاقة.
وقالت فاطمة محمد علي من إدارة العلاقات العامة بالهيئة، إن الألعاب المتميزة التي وفرتها هيئة كهرباء ومياه الشارقة بمدينة الترشيد، ساهمت بشكل كبير في جذب كثير من الأسر لمتابعة فعاليات المدينة المختلفة، وكان ركن المأكولات والمقهى الشعبي بمدينة الترشيد نجح في استقطاب عدد كبير من زوار مدينة الترشيد حيث يتم تقديم الأكلات والمشروبات الشعبية بأنواعها المختلفة وكيفية إعدادها مما يؤدي للشعور بالجو الشعبي في المقهى وركن المأكولات الشعبية وسبب رواج المأكولات والمشروبات الشعبية يعود إلى أنها تقدم طازجة، وتطهى أمام الزبون، كما أنها جزء من تجربة بعض المقيمين لمذاق المطبخ الإماراتي والهيئة قصدت إدراج ركن المأكولات والمشروبات بمدينة الترشيد حرصاً منها على إطلاع الجمهور على جانب مهم من التراث يتعلق بتحضير الطعام.
أهمية الترشيد
ولفتت إلى أن العرض المسرحي الذي تم إعداده وتنفيذه بالتعاون مع إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام شهد إقبالاً كبيراً من الجمهور وتم عرض المسرحية طوال الأيام بمدينة الترشيد النموذجية بالقصباء حيث ساهم في التوعية بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه والعرض.
وأشارت إلى أن فرقة الأهازيج البحرية التي وفرها المتحف البحري قدمت عروضها على مسرح مدينة الترشيد خلال حفل الافتتاح وتجولت الفرقة في أنحاء المدينة لتقدم صورة فنية حول التراث البحري نال إعجاب الزائرين بالمدينة الذين أشادوا بالطابع التراثي لمدينة الترشيد مما يساهم في ترسيخ الهوية الوطنية والحفاظ على التراث الأصيل بالشارقة. وبينت أن العروض الفنية التي قدمها طلاب وطالبات المدارس بالشارقة في مدينة الترشيد ساهمت بشكل كبير في مجموعة من العروض الفنية والأناشيد التي تدعو إلى ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وتضمنت مشاركة جماعة الترشيد بمدرسة الزهور بعرض مسرحي عن ترشيد استهلاك الطاقة والمياه واستخدموا لوحات فنية مبتكرة وقاموا بتنظيم جولات داخل مدينة الترشيد لتوعية زوار المدينة وإرشادهم لتجنب بعض السلوكيات الخاطئة التي تؤدي لهدر الطاقة والمياه.
مرشدات الشارقة
وبينت علي أن معرض قطرة المياه آية من الجمال الذي شاركت به مفوضية مرشدات الشارقة بمدينة الترشيد زاره عدد كبير من رواد المدينة للتمتع بجمال اللوحات الفنية المعبرة عن جمال قطرة المياه وضرورة الحفاظ على هذا الجمال والإبداع.
وأضافت فاطمة محمد: افتتن جمهور الأطفال الزائر للمدينة بدمى القرية مثل دمية (كهروب) التي تمثل الكهرباء، ودمية (شعلول) التي تمثل الغاز الطبيعي، ودمية (قطورة) التي تمثل قطرة الماء، كما شهدت العروض المسرحية التي قدمها مسرح المدينة تفاعلاً من الجمهور، مثل عرض مجموعة مسارح الشارقة الذي تضمن ثلاث فقرات، الأولى حول ترشيد الكهرباء، والثانية حول الأمن والسلامة في استخدام الغاز الطبيعي، والثالثة حول ترشيد استهلاك المياه، أما جمهور الاطفال فقد أحبوا متابعة عروض ألعاب خفة اليد، وعروض المهرج، وفقرات الرسم على الوجوه وتلوين الرمال، بالاضافة إلى مسابقات الأسئلة الترشيدية التي أقبل عليها الجمهور، خاصة مع وجود الجوائز القيمة التي تم توزيعها على الفائزين.


مشاركة جماهيرية
أكد المهندس إبراهيم راشد ديماس مدير عام هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الهيئة عملت على تفعيل المشاركة الجماهيرية، والتي نجحت بشكل كبير من خلال تقديم أكثر من 300 جائزة وهدية عبر المسابقات التي نظمتها بمدينة الترشيد النموذجية مقدمة من الهيئة والرعاة المتميزين لمدينة الترشيد، تضمنت غسالة كهربائية وتلفزيون ومايكرويف ومكواه بالبخار وعدداً من الجوائز الأخرى بالإضافة إلى عدد من الجوائز الذهبية التي تقدمها محلات جي جي وأولاده والجوائز والهدايا التي وزعتها الهيئة.