صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إفشال هجوم بحري لـ«الحوثيين» على الخوخة

جندي سعودي من «التحالف» في حراسة طائرة تقوم بتفريغ المساعدات الغذائية في مأرب (أ ف ب)

جندي سعودي من «التحالف» في حراسة طائرة تقوم بتفريغ المساعدات الغذائية في مأرب (أ ف ب)

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

وجهت قوات الشرعية اليمنية بدعم من التحالف العربي ضربات موجعة إلى ميليشيات الحوثي الإيرانية في مختلف جبهات القتال، وكبدتها وفق مصادر عسكرية 132 قتيلًا على الأقل وعشرات الجرحى، إضافة إلى تدمير العديد من الآليات ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر.

وأفشل الجيش اليمني بدعم من التحالف هجوماً بحرياً لميليشيات الحوثي الإيرانية على مدينة الخوخة الساحلية المحررة مطلع ديسمبر جنوب محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر. وقال في بيان «إن قواته المسنودة بالمقاومة التهامية أفشلت هجوم الميليشيات الذي نفذ بثلاثة قوارب صيد تم تدميرها خلال الاشتباكات وقتل جميع المسلحين الذين كانوا على متنها».

وتواصلت المعارك بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي على مشارف مديرية الجراحي الواقعة شمال مدينة حيس التي حررتها قوات الشرعية والتحالف الشهر الماضي. وشنت مقاتلات التحالف العديد من الغارات على مواقع ومخابئ وتعزيزات للميليشيات. وأفادت مصادر ميدانية في الجيش أن الغارات استهدفت تعزيزات للميليشيات في مزارع ومنطقة المحوى شرق الجراحي، إضافة إلى مواقع وتجمعات للحوثيين في مزارع الباشا ونعمان مطيع والمسعودي، مؤكدة مقتل أكثر من 60 حوثياً وإصابة عشرات آخرين وتدمير 8 مركبات عسكرية وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر خلال الضربات الجوية.

وفشلت ميليشيات الحوثي في شن هجوم صاروخي باليستي من مديرية باجل، الواقعة وسط الحديدة، على مدينة حيس التي تتعرض مناطقها السكنية يومياً لهجمات صاروخية ومدفعية من مواقع الحوثيين في الجراحي وجبل راس. وقالت مصادر محلية وعسكرية إن الميليشيات أطلقت صاروخاً باليستياً، لكنه سقط في منطقة ريفية خالية. فيما أفاد سكان محليون بسقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا أطلقتها الميليشيات على أحياء سكنية في حيس التي يقطنها أكثر من 150 ألف شخص، وأشاروا إلى أن القصف العشوائي خلف أضراراً مادية بالعديد من المنازل.

وشنت مقاتلات التحالف أكثر من 50 غارة على مواقع وتعزيزات للميليشيات ما أسفر عن سقوط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن طيران التحالف شن غارتين على تعزيزات عسكرية للحوثيين في منطقتي مفرق الوازعية وكهبوب جنوب غرب تعز، ودمر آليات وخلف قتلى وجرحى. وقتل 12 حوثياً وجرح آخرون، باشتباكات مع قوات الجيش في منطقة يعيس القريبة من مدينة دمت بمحافظة الضالع. وأعلن موقع الجيش عن استعادة أسلحة خفيفة وكميات من الذخائر كانت بحوزة الميليشيات.

وفي محافظة البيضاء المجاورة، قتل 9 حوثيين وجرح آخرون أمس باشتباكات مع الميليشيات في مناطق حدودية بين مديريتي ناطع والملاجم في شمال شرق المحافظة. وذكرت مصادر ميدانية أن قتلى الميليشيا سقطوا خلال مواجهات عنيفة مع قوات الجيش دارت في محيط جبال الحمراء وصوران وساحة غربي ناطع. وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة حررت منطقتي «شعب باحواص» و«ظهر البياض» في مديرية الملاجم، ثالث مدينة في البيضاء تصلها قوات الشرعية بعد ناطع ونعمان.

وأقدمت الميليشيات على تدمير معدات زراعية وآبار مياه لمواطنين في بلدة القريشية بمحافظة البيضاء. وذكر سكان محليون أن الميليشيات دمرت خمس مضخات آبار مياه ارتوازية يملكها مزارعون في منطقة الزوب بالقريشية، كما قصفت الميليشيات بسلاح المدفعية منازل أهالي المنطقة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.

وهاجم الطيران مواقع وتعزيزات للحوثيين في «شعب لبان» بالملاجم ما أسفر عن تدمير آليات عسكرية ومقتل العديد من عناصر الميليشيات. ودمرت غارات أخرى ثلاث مركبات عسكرية للحوثيين كانت تقل مسلحين وأسلحة وذخائر في منطقة فضحة بالملاجم. وأكد المركز الإعلامي للجيش مصرع 16 مسلحاً كانوا على متن مركبتين. كما شنت مقاتلات التحالف غارتين على موقعين للميليشيات في صرواح في محافظة مأرب شرق صنعاء. وقتل 9 حوثيين باشتباكات مع قوات الجيش جنوب جبل هيلان شمال صرواح.

وسقط عدد كبير من الحوثيين قتلى وجرحى، بغارات للتحالف ومعارك ميدانية مع الجيش في الجوف (شمال شرق). وشن الطيران أكثر من 14 غارة على مواقع للميليشيات في مديريات خب الشعف، المتون، والمصلوب في المحافظة حيث احتدمت المعارك على الأرض خصوصاً في مديريتي المتون والمصلوب. وأسفرت الغارات عن تدمير معدات وآليات للحوثيين ومقتل وإصابة العشرات، فيما دمرت غارة بوابة معسكر حام الذي يسيطر عليه المتمردون شمال مديرية المتون. وقال متحدث باسم الجيش إن 26 على الأقل من الحوثيين لقوا مصرعهم أمس بمعارك مع القوات الحكومية في بلدة نهم شمال شرق صنعاء. وذكر العقيد عبدالله الشندقي، المتحدث باسم المنطقة العسكرية السابعة، أن قوات الجيش تمكنت من تحرير سلسلة جبال رياعين وجبال الأدمغ في نهم بعد معارك أسفرت عن مقتل أكثر من 26 من الميليشيات وإصابة عشرات آخرين، لافتاً إلى أن قوات الجيش دمرت ثلاث مركبات عسكرية، كما استولت على أسلحة وذخائر.

وشنت مقاتلات التحالف ثلاث غارات على مواقع للحوثيين في تلة العرة شمال مطار صنعاء بالتزامن مع غارتين على مقر للحوثيين في مدينة ذمار جنوب صنعاء. كما شنت المقاتلات 13 غارة على مواقع وتحركات للميليشيات في مديريات كتاف وسحار ومجز والظاهر بمحافظة صعدة. ودمرت نحو ست غارات مواقع الحوثيين في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية بمحافظة حجة المجاورة.